• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
بلل

نظام (الكاف) الجديد من مصلحة الأزرق العنيد

بلل

 0  0  1409
بلل

من إيجابيات تعديلات (الكاف) الأخيرة تقليص الفترة بين مباريات الذهاب والإياب في بطولاته الي إسبوع واحد فقط .. وإلغاء النظام السابق الذي كان يمتد الي إسبوعين كاملين .. وتشهد هذه الفترة قيام الإحتفالات وتنظيم قصائد الغزل في اللاعبين في حال الفوز بنتيجة كبيرة في المباراة الأولي.
فترة الإسبوع لا تمنح كل ذلك وتؤدي الي إنخراط الفريق مباشرة في إعداده لجولة الإياب والإستعداد للسفر والتأهب للمنافس .. وكنت أكثر سعادة بسفر بعثة الازرق الي جزيرة موريشيص في اليوم التالي من مباراة بورت لويس والبقاء في أجواء المباراتين دون أن يفصل بينهما وقت طويل.
في حال بقاء (الكاف) علي نظامه القديم .. لا نستبعد قيام الإحتفالات ونسمع ان فلان قام بتكريم اللاعب الفلاني بعد تألقه في المباراة المذكورة .. وهذا غير تسابق وسائل الإعلام لإجراء للحديث عن هذه المباراة لفترة طويلة .. وهذا بلا شك سيتسبب في ضرر كبير علي الفريق واللاعبين.
وسنعيش في الأحلام الوردية أن الفريق إقترب من الترشح لدور المجموعات .. وبعد ظهوره بهذا المستوي إقترب من تحقيق اللقب الأفريقي ونتوقع ظهور الفريق في بطولة كأس العالم للأندية وأن الهلال لا يجاري واذا واجه بايرن ميونخ الألماني في الوقت الحالي بعد إكتساحه الآرسنال بعشرة اهداف في مباراتين ورغم ذلك سنلحق به هزيمة نكراء.
ظل المدربين يعانوا من إنصراف اللاعبين للإحتفالات عقب تحقيق فوز كبير أو تخطي عقبة مهمة في المنافسة .. وغالبا ما يعود الفريق ويخسر المباراة التالية بكل سهولة حتي وإن كان الخصم مستواه أقل بكثير من الفريق الذي تم صرعه في ملحمة بطولية.
هذه الحالة موجودة في اللاعب السودانية الذي غالبا ما يتألق في المباريات الكبيرة والصعبة والحاسمة والتي تشهد حضور جماهيري غير مسبوق ويحتاج الفريق لبذل طاقات خرافية للفوز .. بينما يخفق في المباريات العادية والأكثر سهولة .. وهذه الحالة جعلت الجميع في (حيرة) من أمرهم.
ورغم سخط الجميع علي الاتحاد الافريقي بسبب بعض القرارات حول تنظيم منافساته او ضد حكامه لسوء إدارة بعض المباريات .. نحن أهل الرياضة في السودان يجب أن نشكره علي التعديلات بتقليص المدة بين مباراتي الذهاب والإياب حتي يظل الفريق في إعداد متواصل للمباريات بغض النظر عن النتيجة.
بعثة الأزرق غادرت الي موريشيص عبر دبي في طائرة واحدة مع بعثة بورت لويس نسبة لعدم توفر حجوزات الي تلك الجزيرة البعيدة إلا الخميس القادم وهذا ما قد يدخل الهلال في حرج في حال تعثر إقلاع الطائرة في اليوم المحدد أو وجود أي طارئ في شركات الطيران.
ومن الإيجابيات وصول البعثة الي موريشيص مبكرا وسينخرط اللاعبين في الإعداد مباشرة وسط أجواء هادئة وبعيدة عن أفراح الجماهير والإعلام بسبب الفوز الكبير .. وفي موريشيص سيعكف الجهاز الفني علي مراجعة لقاء الذهاب ومعالجة الأخطاء ... وسيكون مهموما بالمحافظة علي النتيجة الكبيرة والتأهل للمرحلة القادمة.
كما ان لاعبي الهلال لا هم لهم سوي الاجتهاد في التدريبات لحجز مقعد في تشكيلة الازرق الرئيسية للقاء الإياب .. وسيؤدي الهلال المباراة بدون ضغوطات ووسط راحة كبيرة في الثلاثية التي تسببت في إحباط وسط الخصم بعد أن طالبنا بالفوز بنتيجة كبيرة حتي لا يفكر الموريشيصي في العودة في ملعبه.
في كرة القدم لا يوجد مستحيل .. لكن هناك نتائج تحتاج لمعجزة من ضمنها العودة بعد الخسارة بثلاثة اهداف نظيفة .. والفوز بأربعة اهداف نظيفة علي الأزرق في موريشيص مستبعد تماما ليس من جانب أنصار الهلال بل من لاعبي الخصم أنفسهم بعد ان تابعوا مستوي الهلال بالقلعة الزرقاء.
لذلك سيدخل لاعبي بورت لويس وهم (قنعانين) من النتيجة تماما ولكن لن يرفعوا الراية البيضاء وإعلان الإستسلام أمام الهلال .. وسيعملوا علي حفظ ماء الوجه أمام جماهيرهم وتحقيق الفوز بأي نتيجة علي الهلال حتي لا يتواصل الغضب علي اللاعبين بسبب نتيجة لقاء الذهاب.
وفي جانب الهلال سيعمل الكوكي علي توجيه لاعبيه بإحراز هدف مبكر في شباك أصحاب الأرض لقتل طموحاته تماما ويؤدي بقية زمن المباراة (بدون نفس) وبالتالي يسيطر الأزرق علي مجريات المباراة تماما للمحافظة علي هذه النتيجة والعودة ببطاقة التأهل لدور المجموعات.
(صمت اخير) ..
إذا لعب الهلال فخبروني فإن الفن منبعه الهلال.
نظام (الكاف) الجديد من مصلحة الأزرق العنيد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019