• ×
السبت 19 يونيو 2021 | 06-19-2021
رامي عثمان

الإستفادة من أخطاء الغير أكبر المكاسب..!!!

رامي عثمان

 0  0  788
رامي عثمان

* الجميع شاهد حملة الاقلام الحمراء والتي باعت الوهم للجماهير بوصول فريقها للعالمية بعد الانتصارات التخديرية التي قد فاز بها ابان معسكر الفريق الأوروبي بمدينة انطاليا التركية وذكرنا بإنها لن تفيد الفريق في شئ سوى تهويل الأداء الغير حقيقي وهو ما أثبتته الايام أخيرا ..

* قلناها من قبل ان الهزائم في الأعداد أكثر فائدة من الانتصارات لأنها تهدي الجهاز الفني عيوب لاعبيه من أجل تلافيها في التمارين اليومية لأن هناك متسع من الوقت يمكن فيه معالجة السلبيات ، فالتنافس الرسمي ان بدأ لن يسعفه الوقت لتداركها وسيحصد الجميع بنان الندم بعد ذلك ..

* وحدث فعلا ما أشرنا إليه في القبيلة الحمراء والجميع شاهد على شاشة التلفاز المستوى الباهت والمخجل امام فريق جيبوتي مجهول الهوية في عالم المستديرة والذي لم تصرف عليه كل هذه المبالغ التي صرفت على وصيف العرضة جنوب ..

* ورغم ان الفريق الجيبوتي ضعيف المقدرات من كل النواحي ولكن اثبت أنه افضل بكثير وكثير جدا من ابناء انتوني هاي الذين كانوا اشباحا داخل الملعب ولم يقدموا حتى القليل من الذي رأيناه في تجاربه الودية ..

* الأن ادركت الجماهير الحمراء انها كانت في حلم جميل طوال الفترة الماضية لتصحوا منه على واقع كابوس تمهيدي البطولة العربية والتي يقترب الفريق الأحمر من وداعها اذا أستمر الأداء الهزيل ..

* ولن يكون الكابوس الأحمر في البطولة العربية فقط فسوف يمتد نحو البطولة الافريقية والمحلية معا ليخرج هذا الموسم خالي الوفاض وهذا نتاج البداية الفاشلة التي صدقها الجمهور المغلوب على أمره ولم يكن يدري بأن الطامة الكبرى آتيه ولو بعد حين ..

* لا نريد المارد الازرق ان يكون كغيره من الفرق التي سوقت بضاعتها منتهية الصلاحية وانكشف عوارها بعد ذلك ، لذا نطالب مجلس الهلال ان يوجه كل تركيزه على فريق الكرة في هذه المرحلة حتى يكون جاهزا لخوض موسم رياضي شاق ..

* علينا ان نتعلم من اخطاء غيرنا حتى لا نصبح مثلهم وتضيع كل الجهود المبذولة من مجلس الادارة والجهاز الفني لبناء فريق شرس قادر على مقارعة كبار القارة الافريقية في البطولة الكبرى ..

* أظهرت التجارب السابقة بعض العيوب في الفرقة الزرقاء نتمنى ان يكون الجهاز الفني قد وضع لها حلا ناجعا في التدريبات حتى لا تتكرر في المنافسات الرسمية ..

* الفريق يملك مقدمة هجومية قوية ووسط جيد ودفاع لا بأس عليه وإذا استطاع الفرنسي لافاني ان يعرف كيف يفجر طاقاتهم المهولة لمصلحة الفريق من المؤكد انه سوف ينجح في مهمته التدريبية وسيبقى أكبر فترة ممكنه داخل البيت الازرق ..

* الحكم الحقيقي على نجاح المدرب من عدمه ستكون في كيفية ادارته للمباريات التنافسية التي سوف تبدأ بعد ايام قليلة بإذن الله ونتمنى من كل قلبنا ان ينجح الفرنسي في مهمته مع الهلال في الموسم الحالي لأن البطولات لا تأتي إلا بإستقرار الجهاز الفني مع الفريق ..

* وعلى شعب الهلال الإلتفاف حول الفريق ودعم اللاعبين بقوة كي تساعدهم على إنجاز مهمتهم الصعبة داخل المستطيل الأخضر ، نعلم بأن الجماهير لا تحتاج لدعوة لتساند الفريق لأنها تضع الهلال في حدقات العيون ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* سؤال بسيط نطرحة على الذين هاجموا مجلس الهلال على عدم الاتفاق مع محمد عبد الرحمن والسماني الصاوي واللذان انتقلا الى الند الاخر فكانوا يهللوا ويكبروا كلما تألقوا في المباريات الضعيفة فتشعر ان انتمائهم للوصيف يفوق حبهم للهلال ، ونقول لهم أين كان اللاعبان في المباراة السابقة ؟؟!! وهم يلعبون امام أضعف فرق القارة ..

* نعلم جيدا بإننا لن نجد الإجابة مثل ما حدث في مباراة الهلال امام بطل غانا عندما لم نجد من يهاجم المجلس بعد الاداء الممتاز الذي قدموه اللاعبين ..

* لكن تأكدوا من الآن إذا قدم اللاعبان مردود جيد في مباراة العودة امام نفس الفريق الجيبوتي الضعيف سترون التهليل من جديد والسخرية من المجلس على ضياعهم ، لذلك شعب الهلال يعرف جيدا من يصطاد في الماء العكر والتي لا تهمه مصلحة الهلال بقدر ما تهمه تصفية الحسابات الخاصة والمصالح الشخصية فقط ..

* نتمنى ان يتركوا الهلال لحاله طالما انهم لا يريدون له الخير ويعملون على زعزعة الاستقرار الذي ينعم به الفريق الان كي لا يصل لمنصات التتويج تحت قيادة الرئيس المحبوب والذي يقلق مضاجعهم بإنجازاته ..

* من اتى بالنيجيري شيبولا والقاطرة البشرية تيتيه للديار الزرقاء لن تتمنع عليه الأميرة السمراء في هذا العام بإذن الله اذا تلاشت سلبيات الفريق فقط شيلوا حبل الصبر ..

* ختاما يظل الأصل أصل والصورة صورة ، وهاي في الباي باي ..

.. إحتراس أخير ..

لا تكره أحدا مهما أخطا في حقك وكن كما قال الشاعر : كن كالنخل عن الأحقاد مرتفعا بالطوب يرمى فيعطي أطيب الثمر ..

*******************

اللهم أرحم أحمد حريقة وجميع موتى المسلمين ..

فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

إلى اللقاء ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019