• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
الصادق مصطفى الشيخ

محنة الارباب مرت بسلام

الصادق مصطفى الشيخ

 3  0  930
الصادق مصطفى الشيخ
ربما فى هذه اللحظات يكون القطب الرياضى المعروف رجل الاعمال الشهير صلاح ادريس قد وصل لمسقط راسه بشندى او ربما يكون بقصره بجده فى استقبال المهنئبن بعد ان فك الله اثره وارال عنه كربة من كرب الدنيا التى لا يتوقف دورانها ولا تعرف غير السير بالمكتوب
عموما وبعيدا عن اسباب غياب الارباب لسنوات عجاف نتمى ان تكون عودته والدنيا قبائل عيد عودا حميدا مستطاب
ورغم علمنا بقساوة الغياب القسرى والذى لا يتحمله الا كل صلد صبور لطن يبقى التغير والفراق الذى طال عددا من معارف واصدقاء واشقاء صاحل المحنة تكوم بمثابة شوكة فى اختفاء الجلد والقوة عند الشدة ففى المجتمع الهلالى سيفتقد صلاح كثيرون غيبهم الموت ليس عثمان ابو نضارات وعلى الفكى اولهم ولا اخرهم وربما احرون لانعرفهم يعرفونه بافضاله واياديه البيضاء هذا بجانب فقده الجلل للشقيق الاصفر المهذب الخلوق خالد احمد ادريس الذى عرفته قبل بضعة اشهر من رحيله المفاجئ وكان قد هاتفنى يوما كانه يسابق الرمن بصفتى احد العاملين بصحيفة المشاهد عندما تولى امر ادارتها بعد الفوضى التى ضربت اطنابها واستعصى العلاج فشرع الرجل بنبض هادى وسريع ومرتب لاعادة حقوق العاملين
حقيقة تفاجئت بالاتصال والطلب الذى وضعه امام مسامعى بان اكون بعد يومين بمكتبه لتسوية المستحقات امرا مفرحا ومحرنا فى ان واحد فقد كابدت لشهور طويلة وراء هذه الحقوق وسط تعنت مكتب العمل وصرامة الادارة السابقة لادارة الراحل خالد التى كانت تتهرب ولا تحضر للجلسات وتشهد بما لا تعرف حتى استغنيت واخرين عن الحقوق وتمثل حرنى فى ان يكون رملاء يعلموا اننا قدمنا التضحيات واجمل السنوات بهذه الاصدارة الشريفة ولكنهم يمتموا الحق من اجل استمرار خطى لم تطل حيث كانوا خلفنا فى مكتب العمل ولا ادرى ما صار اليه حالهم بعد ان وجدوا انفسهم خرج اطار الفعل الادارى
عندما حان الموعد المحدد للقاء الراحل خالد ترددت فى الذهاب لانى لا استطيع التحدث بالشان المالى ولا اريد لاحد ان يكون مكسورا بسبب دريهمات لا تسمن ولا تغنى من جوع وكعادتى فضلت مخاطلة المدير العام كتابة وابنت له ان الصحيفى قامت بدفع مقد منرل الصحافيين وقدره ثلاثة مليون جنيه يجب خصمها من المستحقات واوردت له رغبتى بالعودة للعمل بالصحيفة اذا رالت الاسباب التى ادت لابتعادى وهى تحكم المالك فى الناحية التحريرية ووضعت الظرف لدى استقبال الصحيفة وقبل ان اصل الى حيث اشاء من مكاتب المشاهد رن جرس المحمول وكان صوت الراحل ينادى يا استاذ السلام عليكم انت وين ارجوك ارجع انا بالمكتب
لا ادرى ماذ يريد ان يقول لانى لم اسمع صوته ولم اراه الا عبر نعى الناعى ونحيب الكبار والصغار وان حالت ظروف قاهرة دون تعرية الارباب والاسرة فى حينها فها نحن نقدمها متاخرين املين ان يكون خالدا فى علياء عليين مع الشهداء والصديقين
وان يجد الارباب كل معين لمواصلة عطاؤه السخى بدعم الاندية الرياضية فى اطار الاهلية حتى لو كان الدعم وفق انتماؤه الضيق للهلال واندية شندى خير من ان يتلغف الاندية المن والجيش والشرطة وهى مؤسسات قومية تابعة للدولة التى تنص اللوائح الدولية على استقلالية المؤسسات الرياضية عنها
الارباب حتما سيكون له راى كما عهدناه فيما يجرى ويدور بساحة الاتحاد العام الذى ناصبه العداء منذ وقت مبكر وربما دفعته الحنينية الى اعادة الكرة بالترشح للرئاسة كما فعل منافسا لشداد ومعتصم جعقر وان تردد بسبب وجود الفريق عبد الرحمن سرالخنم ونوجهات الدولة وفرضها لمجموعته نرى ان الارباب سيكون اكثر حماسا كعادته فى اجتياح الممنوع
الارباب الذى تعرفه لن يتوانى فى اضاعة مثل هذه السانحة التى اتته من السماء
وبعد هذه السنين نقول حمدالله الف على السلامة واهلا بقطب الرياضة فى ساحتها المتعطشة
دمتم والسلام

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الصادق مصطفى الشيخ 09-06-2016 01:0
    الاخ صالح عثمان لم افهم مقصدك من فنون التوسل فالارباب لا يحمل اى صفة تجعلنى وغيرى ممن رحبوا بمقدمه نتوسل اليه من رحلة عقابية طويلة تستدعى كلمات المجاملة بصدق وليس التطبيب على الاكتاف
    ةشكرا لك على المتابعة والتعليق
  • #3
    الزيدابي - الجزيرة ام طرفة 09-05-2016 09:0
    عودته غير مستطابه من جمهور الهلال .. الرجل خميرة عكننة بكل ما تحمل هذه الكلمة والايام بيننا ...
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019