• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
محمد احمد سوقي

مشاطيب الكاردينال هزموا الهلال

محمد احمد سوقي

 4  0  3242
محمد احمد سوقي

بلاتشي العالمي تسبب باخطائه بأكبر هزيمة للهلال في الممتاز
كاريكا وبشة ونزار والشغيل واطهر كانوا خصماً على الفريق واضافة لهلال التبلدي
× خيب الهلال آمال جماهيره واغتال الفرح في نفوسها وذبح تطلعاتها في مواصلة الانتصارات بهزيمة قاسية وموجعة أمام هلال التبلدي برباعية حارقة بعد ان ظهر الفريق بمستوى متواضع ومضطرب افتقد فيه لكل مقومات الفوز من لياقة وسرعة ومهارة وحركة جيدة وقدرة على التغطية والمراقبة وبناء الهجمات ليتحول اللاعبون الى اشباح تتحرك داخل الملعب بلا روح أو مسؤولية خاصة في الشوط الثاني الذي فقد فيه أي قدرة في السيطرة على منطقة الوسط المهمة أو ايقاف هجوم وضغط أولاد التبلدي لينهار الدفاع والاطراف ويحولوا تأخرهم بهدفين الى فوز برباعية لم يتلقاها الهلال منذ سنين طويلة في بطولة الممتاز التي انطلقت قبل ما يقارب العشرين عاماً..
× ومن غرائب الكرة السودانية ان الهلال قد خسر هذه المباراة وهو متفوق على المريخ الذي يحتل المركز الثاني بتسع نقاط وعلى هلال الابيض بـ 21 نقطة ومتقدم بهدفين في الشوط الأول على أرضه ووسط جماهيره ورغم ذلك عاد وخسر برباعية ليؤكد ذلك تخلف الكرة السودانية وعشوائيتها وافتقادتها لمقومات الكرة الحديثة واعتمادها في انتصاراتها على الحماس والاجتهاد والتوفيق وليس على مستوى ثابت بدليل ان كاريكا الذي لعب مباراة العمر أمام هلال كادوقلي باحرازه لهدف وصناعته لثلاثة اهداف كان عالة على الفريق في مباراة هلال الابيض وخصماً على الهلال واضافة لمنافسه وشيبولا الذي دبجت فيه مقالات الثناء واعتبرته بعض الاقلام المحترف الذي سيقود الهلال لمنصات التتويج الافريقية اكد انه لا علاقة له بالكرة الحديثة التي تعتمد على الاستلام والتمرير السريع من لمسة واحدة باكثاره من الاحتفاظ بالكرة الى ان يفقدها أو تبعد عنه ودون ان يصنع هجمة أو يعكس الكرات داخل الصندوق وهو بذلك يصلح لأن يكون لاعب دافوري حيث الافضلية للاعب الذي يجيد المراوغة والاحتفاظ بالكرة وبشة الذي كان يدور كالفراشة ويلدغ كالنحلة لم يكن له أي وجود بل كان هو ونزار والشغيل أحد أسباب سيطرة أولاد التبلدي على الوسط لضعف قدراتهم في المطاردة والضغط وقطع الكرات اما الدفاع الذي لعب فيه مساوي واتير كان كارثة الفريق الحقيقية بسوء تمركزه وضعفه الشديد في التغطية والمراقبة والتي أدت لتحمله مسؤولية الأهداف الأربعة التي جعلت الجماهير تخرج ساخطة وغاضبة على الهزيمة المذلة والاخطاء المتكررة للدفاع والتي ليست بغريبة عليه حيث ظل مشكلة الفريق خلال المواسم الاربعة الماضية وتسبب في خروج الهلال من البطولة الافريقية عدة مرات باخطائه القاتلة وعدم جدية الادارة في تسجيل لاعبين يدعمون خط الدفاع وحتى عندما تم ضم ابيكو وايشيا ومالك الذين كان من الممكن ان يحلوا مشكلة الدفاع لو تم الصبر عليهم ومنحوا فرصة الاستمرار ليتم شطبهم دون أي رؤية فنية لمشكلة الدفاع الدائمة والتي قلت عنها بعد مباراة هلال كادوقلي التي كسبها الأزرق بخماسية ان الدفاع هو أضعف خطوط الفريق ويشكل خطراً دائماً عليه لأنه لو انتصر الهلال بعشرة اهداف فسيخسر باثني عشر هدفاً اما اطراف الهلال اطهر وفداسي فكانا ممرات عبور آمنة لفيصل موسى ومفضل ومهند وماهر ومكورو لعكس الكرات وبناء الهجمات واحراز الاهداف ليبقى سادوما هو اللاعب الوحيد الذي أدى دوره باحرازه لهدفين وتوقف عن البث لعدم وجود تموين من الوسط والأطراف..
× خسر الهلال لأنه لم يقدم شيئاً يستحق به الفوز رغم تقدمه في الشوط الأول واستحق هلال الابيض الانتصار الكبير لصموده وعدم اهتزاز ارادته رغم تخلفه بهدفين حيث ظل يقاتل بشراسة الى ان ادرك التعادل وحقق الفوز عن جدارة برباعية في شباك مكسيم الذي كنا نعتبره نصف الفريق ولكنه لم يفعل سوى اخراج الكرة من الشباك..
في سطور
× بلاتشي المدرب العالمي ادار المباراة بطريقة سيئة وجلس يتفرج على فريقه المتقدم بهدفين وهو يتعرض للضغط المتواصل دون ان يفعل شيئاً لحسم المباراة باحراز المزيد من الاهداف أو المحافظة على تقدم الفريق بدعم الوسط والدفاع والمؤسف انه قد اكد ان الاخطاء الدفاعية هي سبب الهزيمة وان ابتعاد اتير لفترة طويلة عن اللعب التنافسي قد اثر على مستواه وكان ثغرة في الخط الدفاعي والحقيقة التي يجب أن تقال بالصوت العالي ان اتير ليس سبب الهزيمة التي يتحملها المدرب بلاتشي الذي اختاره للعب وهو يعرف انه غير جاهز ولذلك كان يجب عليه ان يكون أميناً مع نفسه ويحمل عصاه ويرحل بعد ان تسبب في اكبر هزيمة للفريق باخطاءه في التشكيلة والتغيير وادارة المباراة وهو العالمي صائد البطولات والذي اتضح انه مقلب كبير قد يتسبب في فقدان الهلال للممتاز اذا واصل اللعب بمجموعة واحدة على طريقة سائق الفيراري الذي لا يتم تغييره اذا كسب السباق..
× وسط الهلال كان تائهاً كطفل ضاع من والديه في ليلة المولد..!
× مشاطيب الكاردينال الثلاثة مهند وفيصل موسى ومكورو هم الذين هزموا الهلال وهو تأكيد قاطع على ان عملية الشطب والتسجيل في الهلال لا تتم برؤية فنية وحسب الاحتياجات الفعلية للفريق بل بعشوائية ومزاجية كانت نتيجتها هذه الهزيمة الكارثية..


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ِAbu Ammar 07-23-2016 05:0
    واضح من تعليقك ان اللاعبين الذين لم يشطبهم الهلال هم سبب هزيمة الهلال بلاشتراك مع المدرب وليس مشاطيب الكاردنال كما ذكرت. ماذا تتوقع من فريق كله كان سلبى عدا سادومبا العائد للهلال.... مهند ومكورو و فيصل هم مشاطيب الهلال و ليس الكاردنال مع امنياتنا لكم بعودة الارباب قريبا ان شاء الله
  • #2
    Osama 07-23-2016 01:0
    بقيت تظهر عندما يهزم الهلال ! تحاملك هذا فية إنة . اليوم مانشيستر إنهزم اربعة هل معناها مورينيو مقلب.
  • #3
    خال أماسى 07-22-2016 09:0
    استاذ دسوقى اى واحد عارف انز العلة ف الدفاع وتحديدا ف اثير واطهر وفداسى بطلوا تنظير زاكتبوا عن هذا اثير توماس سبب كل هزائم الهلال وف اى مباراة يتواجد فيها مباراة الابيض اطهر تسبب وشارك ف اسباب 3 اهداف ويجيك واحد اسمو كبوتش يقولاطهر ممتاز فقعتو مرارتنا الله ينتقم منك انتو واثير والكاردينال والبرير وفاطمة الصادق والرشيد ومعتصم محمود والغبى الاسمو منو كدا فاروووق
  • #4
    ابو مازن 07-22-2016 12:0
    كل هذا المقال لتصل الى ان الكاردينال هو سبب الهزيمة.. سبب الهزيمة هو الاعلام وانت منهم.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019