• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
صحيفة كفر و وتر

كمال آفرو نال أجر المجتهد بدعوته لنبذ الخلافات بين الأقلام الهلالية

صحيفة كفر و وتر

 0  0  1382
صحيفة كفر و وتر

"قوون" لا تكذب ولا تتجمل وتأتي دائماً بالخبر اليقين
التنافس الشريف بين الصحف يفترض ان يدفعها للابداع والتميز وليس لتكذيب الزميلات
× ظل الأخ الصديق كمال آفرو وزير الشئون الانسانية ووالي دار الرياضة ام درمان ورجل المصالحات الشهير يعمل طوال الأيام والسنين لتنقية الأجواء وتصفية الخلافات وإعادة المياه الى مجاريها بين المتصارعين من الصحفيين الرياضيين عامة والاهلة خاصة, وأشهد ان الأخ كمال قد أسهم في معالجة الكثير من خلافاتي ومعاركي العنيفة العنيفة مع بعض الأقلام الهلالية التي اشتعلت نيرانها بعد عودتي من القاهرة وانتقال صحيفة الخرطوم من المهجر لحضن الوطن حيث كانت الأجواء وقتها مكفهرة في النادي الذي انقسم صحفييه ما بين مؤيد لبقاء المجلس ومطالب بتكوين مجلس وفاقي يضم كل الرموز وألوان الطيف الهلالي, ولم تكن هناك منطقة وسطى أو صوت عقل وحكمة في هذه المعركة فإما ان تهاجم بعنف لاسقاط المجلس أو تقاتل بشراسة للدفاع عنه وكل طرف يعتقد انه على حق وان مصلحة النادي في الانتصار لموقفه.
× الأخ العزيز كمال آفرو نال أجر المجتهد باقامته لحفل افطار فاخر بداره العامرة بام درمان في شهر رمضان المبارك جمع فيه الأغلبية الغالبة من الأقلام الهلالية بهدف نبذ الخلافات ولم شمل الاعلام الأزرق لتتضافر الجهود لدفع المسيرة الهلالية نحو اهدافها وغاياتها الكبرى والمتمثلة في الفوز بأول بطولة خارجية في تاريخ النادي الذي شارف على التسعين عاماً..
× أقول نال الأخ كمال أجر المجتهد لأن الجهد الذي بذله في خلق جبهة عريضة من الأقلام الهلالية تكون سيفاً ودرعاً للهلال لن يتحقق إلا بنبذ الخلافات وبصفاء النفوس ونقاء الدواخل والقبول بالآخر والابتعاد عن الأجندة الخاصة والمصالح والأحقاد والغيرة والحسد الذي يأكل الدواخل كما تأكل النار الحطب ويدفع البعض للنيل من الزملاء والصحف الهلالية الأخرى والتي يفترض ان يجمعها الانتماء للهلال ويدفعها للتنافس على طريق التطور والتميز والابداع المهني خدمة للأزرق وأهدافه ومراميه, وهو أمر في منتهى الصعوبة ان لم يكن في حكم المستحيل في ظل حالة الخلاف والانقسام والاستقطاب التي تسود ساحة الاعلام الهلالي الذي يعتقد فيه البعض انهم رموزه وأصحاب الرأي والكلمة العليا في قراراته وتسجيلاته وكل ما يدور في أروقته لقربهم ومساندتهم لمجلس الادارة رغم ان معيار الولاء والعطاء ينبغي ان يكون للهلال الكيان والمؤسسة وليس للافراد لأن الهلال باقي والافراد زائلون..
× ورغم معرفة كمال آفرو بفشل كل اجتماعات لم شمل الاقلام الهلالية فقد أصر على خوض التجربة في رمضان شهر التصافي والتسامح والغفران حتى يضع الجميع مصلحة الهلال فوق كل اعتبار بتوظيف كل الوقت والجهد والمساحة المتاحة في الصحف لخدمة النادي بالصدق والموضوعية والتجرد ولمعالجة المشاكل والأزمات بالنقد الهادف البعيد عن الهوى والغرض, واعتقد ان هدف كمال من هذه الدعوة للاقلام الزرقاء هو دفع مسيرة النادي بالابتعاد عن كل ما من شأنه ان يثير الفتن والمشاكل ويشغل الجميع عن العمل الجاد للصعود لمنصات التتويج الداخلية والخارجية..
× والمؤكد ان هذا الهدف لا يعني الاتفاق على خط تحريري واحد أو تناول القضايا بطريقة متفق عليها لأن لكل صحيفة سياستها واسلوبها في خدمة النادي وطريقتها في تغطية الاحداث واجراء الحوارات وعمل التحليلات ولذلك فان الهدف النبيل الذي سعى اليه كمال لن يتحول الى واقع لأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم والمؤسف ان أنفس بعض الأقلام الهلالية أكثر سواداً من ظلام ليلة انقطع فيها التيار وغاب عنها ضوء القمر والنجوم والدليل على ذلك انه بعد مرور أيام معدودة على دعوة الأخ كمال سعى البعض لتكذيب الخبر الذي نشرته قوون عن مشاركة المريخ في البطولة العربية دون ان يقدموا اي بينة تثبت صحة حديثهم سوى بعض المغالطات والأخبار الفاقدة لمقومات الوقوف على ساقين والتي حسمها امس الاول السيد سعيد جمعان الأمين العام للاتحاد العربي الذي قطع قول كل خطيب بتأكيد انهم قد تسلموا خطاباً رسمياً من الاتحاد السوداني بترشيح المريخ للمشاركة في البطولة التي اطلق عليها اسم "كأس العالم العربي للاندية" ليفقد الذين حاولوا ان يلصقوا بقوون صفة الكذب والتأليف والفبركة مصداقيتهم ولم يعد لديهم ما يقولونه في هذه المسألة سوى الاعتراف بخطأهم والاعتذار لقوون عن تجنيهم عليها وهي التي بنت تاريخها خلال ربع قرن من الزمان بقيادة مؤسسها رمضان احمد السيد على الاخبار الهلالية الصادقة التي شيدت جسور الثقة مع القراء وجعلتهم يحترمون كل ما تنشره لانها تأتيهم دائماً بالخبر اليقين..
× ان قوون التي لم تسقط يوماً في مستنقعات الاكاذيب والاسفاف والتهاتر ستحافظ على سياسة التوازن والاعتدال بالبعد عن التطرف وبالوقوف مع الهلال بالحق والموضوعية تقول لمن احسن احسنت ولم اخطأ اخطأت دون استهداف لاداري أو صحفي او صحيفة متجاوزة عن كل ما لحق بها من اساءات ومحاولات لتشويه السمعة بالتركيز على تقديم الخدمة المهنية المتميزة التي تخاطب عقول القراء وتقدم لهم كل ما يريدون معرفته عن ناديهم بأمانة ومسؤولية بعيداً عن الاثارة والمتاجرة برسالة الصحافة وقضايا الهلال لتحقيق المصالح الخاصة..
× خلاصة القول اننا نحترم كل الصحف الرياضية بمختلف انتماءاتها ونكن للزملاء كل الود والتقدير في اطار ما يجمعنا من علاقات اخوية وزمالة مهنية ولكننا في نفس الوقت لن نتهاون مع من يواصلوا استهداف "قوون" ليوصموها بالكذب للتنفيس عن احقادهم الدفينة ضدها والتي سيخرجوا منها خاسرين لاننا اصحاب حق ندافع عن مصداقيتنا ومهنيتنا بسلاح المنطق والموضوعية بينما هم ينطلقون من مواقع الغيرة والحسد التي ستقودهم للخيبة والفشل والخسران.


امسح للحصول على الرابط
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019