• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
ابوعبيدة موسى

هلال السودان يسقط أمام بطل تطوان ..

ابوعبيدة موسى

 0  0  6811
ابوعبيدة موسى


*خسر هلال السوادن مباراته الهامة أمس الأول أمام فريق المغرب التطواني في إياب دوري أبطال إفريقيا المؤهل للمربع الذهبي للبطولة .

*خسارة بالكربون للهلال في هذا العام والأعوام السابقة وبأخطاء ساذجة من مدافعي الهلال ، نامت قواعد الهلال حزينة وهي تشاهد فريقها يسقط في أرضه وبين جماهيره نامت هذه الجماهير المغلوب علي أمرها والتي أتت في حشود كبيرة أتت من كل صوب وحدب إقتطعت من قوت يومها وعيالها أتت لترسم لوحة زاهية بمدرجات ملعب الهلال إلا أنها غادرت وفي قلبها غصة وألم وتملأها الحسرة وهي تجرجر أذيال الخيبة والندم علي شكل وأداء لاعبي الهلال .

*دوامة جديدة أدخلنا فيها النجم الخلوق أتير توماس ونزار حامد أتير تسبب في ضربة جزاء رغم قسمه ونفيه في تصريحات نسبت له أمس أنه لم يلامس لاعب المغرب التطواني ( يس الأكحل ) لكن نعتقد أن أتير كان من الممكن أن يتجنب كل هذا بتشتيت الكرة أو في حال عدم اللحاق بها قفل منطقة مرمي فريقه دون الإحتكاك أو ملامسة لاعب المغرب التطواني تجنبا لخبث اللاعبين وسوء تقدير وتواطؤ حكام الكرة في قارة إفريقيا ، تحدثت مع النجم أتير توماس قبل أقل من إسبوعين بفندق سوفيتيل الدوحة عند عبور بعثة هلال السودان بدولة قطر في طريق عودتها للسودان تحدثت معه بخصوص تفادي الكروت الصفراء وضربات الجزاء لكن الظاهر أن مدافعي الهلال تخصصوا في هذا الأمر وفي هذه الأدوار بالذات ضربات جزاء وأخطاء نحفظها عن ظهر قلب منذ أكثر من 15 عاما كانت سببا في تقليل حظوظ الهلال أو خروجه من هذه الأدوار من المنافسات الإفريقية .

*عمد لاعبو المغرب التطواني علي إضاعة الوقت فقتلوا روح التنافس الشريف وذلك بالسقوط المتكرر علي أرض الملعب في مسرحية سيئة الإخراج ساعدهم في ذلك حكم المباراة الكاميروني ضعيف الشخصية مما شجعهم علي التمادي في السقوط كثيرا بأرض الملعب لإضاعة الوقت وقد كان لهم ما أرادوا .

*مدرب الهلال نبيل الكوكي لم يستطع التعامل من هذه المباراة بالصورة المطلوبة بتشكيله الخاطئ وإعتماده بشكل مبالغ فيه بتغفيل مناطقه الخلفية وبعد ذلك ينتظر الحظ أوبعض اللعبات الخجولة لإحراز هدف دون إعطاء الشق الهجومي الفعالية المطلوبة وبالذات في شوط اللعب الأول فقد شاهدنا أن هناك فراغات كبيرة بين لاعبي وسط الهلال الذي إفتقد لصانع الألعاب المميز حيث شاهدنا نجم محورالفريق نصر الدين الشغيل يقاتل وحيدا في وسط الملعب ولم يجد الدعم المطلوب من نزار حامد ومحمد أحمد بشيربشة نعتقد أن الكوكي جني كثيرا علي الهلال بتقييد حركة نزار حامد وبشة والحد من تحركاتهم بإعطائهم مهام معينة لمراقبة الخصم فلم يستطيعوا القيام بهذا الدور وخصوصا أننا نعلم أن اللاعب السوداني بصورة عامة ضعيف في تنفيذ بعض المهام الموكلة إليه ، غياب صانع الألعاب وغياب اللاعب الذي يقوم بربط وسط الملعب بكل خطوط الفريق أثر كثيرا في أداء الهلال والأغرب أن نبيل الكوكي يعلم علم اليقين أن وسط الملعب هو روح الفريق ، وما شاهدناه أمس الأول لايمت لكرة الهلال بصلة فقد ذكرنا ذلك سابقا وقلنا أنها مباراة عبور بالنسبة للهلال يجب إستثمارها . *نعم نحن نعلم أنه لايوجد فريق لا يخسر والخسارة ليست نهاية المطاف رغم أنها قللت من فرص الهلال في المنافسة وأدخلتنا في حسابات ما كان لها أن تحدث لكن قدر الله وماشاء فعل .

*حسابات كرة القدم لا تعترف كثيرا بعاملي الأرض والجمهور وإنحياز الحكام ونعتقد أن الهلال لم يحدد هدفه جيدا منذ بداية المشوار إلا علي الورق وليس علي أرض الواقع ورغم المجهودات الكبيرة التي يقوم بها رئيس مجلس إدارة النادي أشرف الكاردينال إلا أن فريق الكرة لم يجد حظه كثيرا في هذا الأمر وهذا الحديث سوف لايعجب الكثيرين لكنه الحقيقة المرة والتي يجب أن تقال وما حدث للهلال لم يكن وليد صدفة ، الهلال سادتي في تراجع مستمر منذ أكثر من 3 سنوات منذ عهد الأمين البرير منذ أن شطب قائد الفريق والعقل المدبر هيثم مصطفي كرار ومعه محور الفريق علاء الدين يوسف وهداف دوري أبطال إفريقيا لعامين متتاليين الزمبابوي إدوارد سادومبا هذا الحديث ليس تباكيا علي اللبن المسكوب وليس القصد منه التقليل من شأن شخص معين عند الهزيمة لكنه حقيقة ماثلة أمام كل محبي الهلال ، في هذا العهد تفاءلت جماهير الهلال خيرا بخصوص الإحلال والإبدال إلا أن المحصلة النهائية كانت كالآتي :

* شطب قائد الفريق عمر بخيت واللاعب مهند الطاهر صاحب الحلول الفردية في كثير من مباريات الهلال والتفريط في أفضل مهاجم بدوري أبطال إفريقيا هذا العام بكري المدينة وهذا حسب رأي الخبراء والفنيين وإنهاء خدمات صانع العاب مميز هوالمالي عمر سيدي بيه ، قد نسمع أن كثيرمن هؤلاء إنتهي عمرهم الإفتراضي لكن نؤكد أننا عندما نود إنهاء خدمات لاعب بعينه لابد من توفير بديل جاهز لايقل مستوي عنه إن لم يكن أفضل منه وهذا لم يحدث أيضا ، لم يتحدث الكثيرون عن ضعف الجانب التكتيكي لهجوم الهلال إلا محللي قناة البي إن سبورت الرياضية القطرية لأنهم لايطبلون بل يقولون الحق ولا تأخذهم في الحق لومة لائم ، الكابتن نبيل الكوكي كانت لديه فرصة بالتسجيلات التكميلية السابقة بإضافة لاعبين للكشف الإفريقي قام بإضافة لاعب محورلم يكن من ضمن خياراته في المباريات الإفريقية هوعماد الصيني بن نجم الهلال في ثمانينيات القرن الماضي صلاح سلك وتجاهل مهاجم صريح هو القناص وليد الشعلة صاحب المستوي المميز والتصويبات القوية وتفاجأنا بتسجيل أنصاف محترفين من البرازيل أكل عليهم الدهر وشرب ولم نتعظ من تجربه تسجيل لاعب برازيلي العام الماضي تجاوز عمره ال36 عاما نعم أننا نعلم علم اليقين أنها أمور فنية لكن إذا كان أهل الشان الفني لم يوفقوا في هذا الأمر فماذا ننتظر وماذا نحن فاعلون .

*أندية شمال إفريقيا هي الأفضل في جلب محترفين من العيار الثقيل وبالذات الفرق التونسية وكذا الحال مع نادي القرن بإفريقيا النادي الأهلي المصري النادي الأهلي لديه كشافون للمواهب ومتابعة المحترفين بقارة إفريقيا تعاقد النادي الأهلي المصري قبل لأكثر من شهرين من الآن مع أفضل محترفين بالقارة السمراء من المحليين هم الإيفواري مالك إيفونا من نادي الداد المغربي بمبلغ 2 مليون دولار والمحترف جون أنطوي من نادي الشباب السعودي ومافعله الملياردير المصري محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة المصري الصاعد حديثا لدوري الأضواء بمصر جدير بالدراسة محمد فرج عامر قام بتبني نادي سموحة والذي ينشط بمدينة الإسكندرية عروس البحرالأبيض المتوسط دعم وقام بشراء لاعبين علي مستوي عالي من فرق الدوري المصري بدراسة وتأني وقد كان له ما أراد والآن كما نعلم ينافس نادي سموحة بدوري أبطال إفريقيا ويقاتل مع فرق تفوقه خبرة وتأسيسا ، الجدير بالذكر أن نادي سموحة صعد لدوري الأضواء المصري قبل أكثرمن ثلاثة أعوام * فريق رديف وشباب الهلال هم الأمل المرتجي وما شاهدناه في مباراة النسور في دوري سوداني لكرة القدم هو الهلال الذي ننتظر هؤلاء الشباب بقليل من الإهتمام سيكون لهم شأن كبير في عالم كرة القدم السودانية الشكر لكل من ساهم في إعداد و تكوين هؤلاء اللاعبين شكرا الكوتش الفاتح النقرعلي الجهد الكبير الذي قمت به ، شكرا الأسد فوزي المرضي ، شكرا كابتن عاكف عكا ، شكرا كابتن خالد جوليت شكرا جميلا السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال علي هذه الخطوة الشجاعة وأنت تتبني وتدعم هؤلاء اللاعبين نتمني التوفيق لهم فهم أمل الهلال المنشود فقط أن نبعدهم عن إعلامنا السالب الذي يضر أكثرمما ينفع بلاعب كرة القدم في السودان ، دعونا نشاهد بطولة قارية كبيرة لأحد عملاقي كرة القدم بالسودان وإنجازات كبيرة علي مستوي منتخباتنا القومية وهذا هو الفيصل الذي يجعلنا نفاخر بفرقنا وبعدها لكل حادث حديث . *كتابات كثير من أهل الإعلام لا ترقي كتابات وإسلوب ركيك ومناطحات بين صحفيي الهلال والمريخ وإعطاء لاعب كرة قدم في السودان أكبر من حجمه ، والمؤسف إنعدام روح الوطنية بين أهل الصحافة الرياضية وبين كثير من رواد وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة وما أكثرها هذه الأيام كثير من هؤلاء ينتظرسقوط طرف القمة الآخر ليشمت عليه وينال منه وينفس سمومه حتي وإن كان يلعب بإسم السودان مكايدات وأشياء دخيلة علي مجتمعنا الرياضي السوداني يجب الحد منها ومعالجتها يجب أن نرتقي بعقولنا ونتكاتف مع بعض لخدمة كرة القدم بالسودان قبل أن يستفحل الأمر .
*نناشد جماهير نادي الهلال والإعلام الرياضي الوقوف مع لاعبي الفريق ورفع معنوياتهم حتي يتفادوا آثارهذه الهزيمة . *ختما نتمني التوفيق لفرقنا السودانية هلال السودان بالفوز في بقية مباريات هذا الدور وخطف بطاقة التأهل للمربع الذهبي ، وأمنياتي الصادقة لمريخ السودان اليوم بالفوز علي فريق وفاق سطيف الجزائري بطل النسخة السابقة لدوري أبطال إفريقيا وحظ أوفر لفريق الخرطوم الوطني وأهلي شندي في مقبل المنافسات الدولية .

*اللهم يا مجري السحاب وهازم الأحزاب وفق أحد فرقنا السودانية بإحراز لقب دوري أبطال إفريقيا هذا العام وما النصر إلا من عند الله .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابوعبيدة موسى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019