• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
يعقوب حاج ادم

كلمات لوجه الله

يعقوب حاج ادم

 5  0  2154
يعقوب حاج ادم

((رابطة الإحساء إنجاز بلا حدود))

تشرفت مع أخوة لي بحضور اليوم الختامي للرابطة الرياضية للسودانيين في محافظة الإحساء والتي يترأسها الكابتن الدولي المعتزل صلاح بوكو نجم الزهرة الامدرماني المعتزل وفي معيته عدد من الرياضيين المتوثبين بقيادة المهندس محمد جعفر الذي تقلد رئاسة اللجنة المنظمة لليوم الختامي وبجانبه الأستاذ الطريفي أحمد الحاج الأمين العام للرابطة وعدد من الجنود المجهولين الذين ساهموا بجهودهم في إخراج الحفل الختامي لدورة الاستقلال والسلام بصورة مشرفة وثوب قشيب كان محل الإشادة والتقريظ من كل الحاضرين وعلى رأسهم سعادة السفير الأستاذ أحمد يوسف صديق الرياضيين في المنطقة الشرقية قاطبة ولعل تواجد رجل دبلوماسي رياضي في قامة الكابتن علي قاقارين رمح السودان الملتهب لكي يكون حضورا في تلك الأمسية الرائعة بكل المقاييس والأخ الزميل الأستاذ كمال حامد محمد أحمد الإعلامي المرموق وصاحب القلم العف النظيف الذي لايخشى في الحق لومة لائم والرياضي المطبوع القامة عبد المنعم عبد العال الرجل الذي يعطي لأي مناسبة شيئا من الألق والجماليات بحكم قريحته الرياضية ومخزونه الرياضي المعتق الذي لاينافسه فيه سوى البروف كمال حامد شداد بجانب عدد من الزملاء الإعلاميين الذين تكبدوا مشاق الحضور من رياض الخير حاضرة المملكة العربية السعودية بقيادة إبراهيم العمده خوجلي ومحمد عثمان الجعلي ونجيب عبد الرحمن وعبد الباقي الطيب وبقية العقد النضيد لقد كان اليوم الختامي لرابطة الإحساء الرياضية شيقا ورائعا بكل المقاييس . لقد قضينا يوما حافلا في ضيافة الأخوة في رابطة الإحساء في حضور جماهيري كبير يدل على تطور وتقدم هذه الرابطة التي ولدت بأسنانها قد استمتعت الجماهير الغفيرة وضيوف اليوم الختامي بالمباراة النهائية للدورة والتي جمعت بين فريقي الفتح والجزيرة وانتهت بتفوق فريق الفتح برباعية قاسية مقابل هدفين لفريق الجزيرة الذي يقوده صديقنا الصدوق الأمين عبد القادر وقد جاءت المباراة شيقة وطافحة بالجماليات والتابلوهات الرائعة وتكفيها شهادة الرمح الملتهب الكابتن علي قاقارين الذي قال بأنه قد شاهد كرة ممتعة تعتمد على اللعب الجماعي الممر حل وأشاد من خلالها بعدد من النجوم الذين قدموا الإبداع والإمتاع في كرنفال الإحساء الختامي فالتحية لكل رجال ومنسوبي رابطة الإحساء إدارة وجماهير ولاعبين على تلك الأمسية التي ستبقى محفورة في أذهاننا ردحا من الزمان وإلى مزيد من الإبداعات والتألق في النهائيات وغيرها :

(( ماذا قال لي السفير علي جاجارين))

في بداية عقد السبعينيات الميلادية وعندما كنا في ريعان الشباب نداعب الكرة ونمني النفس بأن نصل إلى مراتب متقدمة في عالم المستديرة كان أن دعونا فريق المجاهد من رابطة حي البوستة الامدرماني ليتبارى معنا في مدينة العزوزاب الفيحاء الوارفة الظلال المخضرة والمشرئبة نحو السمؤ والسؤدد ومن حسن حظنا أن مدير فريق المجاهد في ذلك الوقت كان الكابتن بكري حسن التوم الشقيق الأصغر للكابتن حيدر حسن حاج الصديق نجم الهلال الخطير في ذلك الوقت فكان أن حظينا بحضور فريق المجاهد مطعما بالنجمين الكبيرين الراحل محي الدين عثمان ديم الصغير والكابتن علي جاجارين وبالفعل كان ملعب نادي النصر في تلك الأمسية قبلة لكل الرياضيين من كل المناطق المتاخمة لمدينة العزوزاب من الكلاكلات والشجرة والدباسين واللاماب والحماداب جاءوا جميعا للاستمتاع بفنون النجمين الكبيرين علي جاجارين وديم الصغير وهما يقودان فريق المجاهد في مباراته أمام نصر العزوزاب ولسوء حظي فقد كنت ألعب يومها كظهير أيمن وكان الفتى الرهيف الحريف الكابتن علي جاجارين يلعب في منطقة الجناح الأيسر فكان أن سبب لي داع مستديم بانطلاقاته وسرعته ومراوغته وتهديفاته التي أصابت مرمى حارسنا الراحل حمدتو عابدين مثنى وثلاث ورباع خلال الشوط الأول فقط فكان أن نلت التوبيخ بين الشوطين من المدرب شمس الدين عبد القادر نجم الأهلي ألخرطومي الذي أوصاني بأن العب مع علي قاقارين بطريقة ((مان تو مان)) وان لا أترك له فرصة للتحرك والاستحواذ على الكرة ليطبق نظرياته التي كان عليها في شوط اللعب الأول وبالفعل عملت بنصيحة المدرب وزدت عليها بأن تعمدت أن أعيق الكابتن علي قاقارين في كل مرة يتخطاني فيها إلى أن بلغ به السليل الذبى فقال لي بلهجة حادة والله ياكابتن بطريقتك دي مش حا تتقدم من دائرة العزوزاب قيد أنملة وستبقى لاعب روابط أبد الدهر فقلت له لماذا فقال لي لأنك تتعمد أن تلعب على الأجسام وتترك التفكير في الكرة واللعب النظيف وبالفعل صدق حدس نجمنا الكبير علي جاجارين حيث أعتزلت الكرة من حيث بدأت في رابطة العزوزاب :

(( ماذا يريد أبو رونق من الهلال))

تربطني بالكاتب المريخي المشاكس دأوود عبد الحق محمد آدم صلة الدم والقربى فهو أبن عمتي شقيقة الوالد مباشرة يرحمه الله وهو رجل قانوني ضليع ولديه باع طويل في مجال المحاماة التي تدرج فيها حتى وصل شأوا كبيرا ولكن مايعيب هذا الرجل المسالم هو حبه المفرط للمريخ وكراهيته لكل ماهو هلالي ولا أدري ماهو السر في كل ذلك فلولا الهلال ماكان المريخ ولولا المريخ ماكان الهلال وهما وحدهما فقط من يمثلان قمة الكرة السودانية ومصدر فخرها في مجال التنافس الخارجي وعليه فليس من العدل في شئ أن نعمل على عزلهما عن بعضهما البعض وهما يمثلان قمة الرمح في مسيرة تقدم الكرة السودانية ولأخي داود أقول ليس بالمهاترات وحدها ياابو رونق يصنع الكاتب له أسما بل بالموضوعية والطرح المتميز ومعالجة كل القضايا الرياضية التي تعج بها الساحة الرياضية وصولا إلى السمو بكرتنا السودانية إل ى المكانة المرجوة لها على الصعيدين الإقليمي والأفريقي ولن أقول على المستوى العالمي لأننا فشلن وعلى مدى رحلة أستمرت لأكثر نصف قرن من الوصول إلى مصاف العالمية حيث ظللنا نرزح تحت نيران الإقليمية والقارية لأكثر من 53 عاما دون أن نسجل حضور مشرف في نهائيات كأس العالم المنافسة الكبرى مكتفين بحضورنا الأولمبي في دورة ميونيخ الأولمبية في حقبة السبعينيات بينما غيرنا من الدول التي جاءت من بعدنا قد سجلت حضورها الدولي والعالمي ونحن لازلنا نتناحر ونتطاول فيما بيننا بلهجة هلال مريخ التي أضرت بمسيرة الكرة السودانية ووضعتها في مؤخرة الركب فلتكن أخي داود صحفي شامل تكتب للجميع بعيدا عن الحساسيات والنظرة الحزبية الضيقة وليكن لك في أقلام الكبار من المريخاب أسوة حسنة أمثال عبد المجيد عبد الرزاق ومعاوية صابر ونجيب عبد الرحيم أسوة حسنة فهم يكتبون بلغة القومية الشاملة فلا تجعل من السخرية من الهلال والهلاليين ديدن لك لتتسلق سلالم الشهرة لأنك ستطيح من طولك وأنت لاتزال في عتبات السلم الأولى في سنة أولى صحافة واللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد :

(( كلمات .... لها معنى))

بلادي أمان ... وناسا حنان
يبدو الغير علي ذاتم
يقسمو اللقمة بيناتم
وحتى الطير إن جاها جعان
من أطراف تقيها شبع !!؟

الكلمات المموسقة للشاعر الفحل الراحل المقيم سماعين ودحسن فليرحمه الله بقدر ماقدم لوطن الجدود سودان مهيرة وودحبوبة وعبد الفضيل الماظ فلله درك ياسماعين :

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    جحا 02-22-2010 01:0
    داؤود بكتب وين يا استاذ يعقوب ..
    قول ليهو جحا قال ليك هانت الزلابيا حتى اكلتها بني قريظة
  • #2
    جحا 02-22-2010 01:0
    يا نصر الدين وقمر الانبياء .. زمان الاستاذ يعقوب دة كان عندو ميول مريخية .. وبحب المريخ حب شديد جدا ..بس اولاد خالتو اثروا عليهو .. العميد محمد حمدنا الله .. ومحمد حمد .
    وقال بلعب كورة .. تعرفوا يا شباب الاستاذ يعقوب دة ما يقول ليكم كنت خطير .. الزول دة كان (بجليها واقفة ) وبشوت الكورة ضفاري ..
    قالوا مرة جاء من السعودية اجازة .. اها مشى مع ناس الحلة وقال يتمرن .. واحد من المدافعين كشاهو هو والكورة .. الاستاذ يعقوب طوالي طلع .. وهو يردد .. يا المدافع الما بتراعي يا اللي عايز تحميني حليب المراعي ..(طبعا هو في السعودية بحجب يشرب حليب المراعي .. هو وصديقه الدود داؤود عبدالحق ..
    تحياتي يا استاذ يعقوب ..
    وتحيات كل المريوماب .. بحري .. الكلاكلة القلعة .. توتي .. العزوزاب .. الشجرة .وبانت سعاد .. والكدرو .. والصافية ..وبري ..واللاماب .. والفتيحاب ..وحلة خوجلي ..
  • #3
    نصر الدين حسن 02-21-2010 08:0
    الرائع دائما يعقوب حاج ادم نأمل ان تتحفنا بالذكريات الجميلة ايام العصر الذهبي انت قامة بحجم النيل والنخيل
  • #4
    جحا 02-21-2010 01:0
    استاذ يعقوب ..
    اول شي تحياتي لك ولكل المريوماب .. انت موش من قبيلة المريوماب برضو ..
    اتمنى ان تحكي للسادة القراء قصتك مع حارس الهلال السابق احمد ادم ..
    ...........
    ولك ودي وتقديري
    جحا المريومابي
  • #5
    قمر الأنبياء 02-20-2010 09:0


    المريخ وبس

    بالتقيل يا عبد الباسط على الخال والهلال

    هلال بلا تحكيم مثله مثل الموردة او هلال كاقلى
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019