• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
السمؤل عبدالباقي

قطع شك

السمؤل عبدالباقي

 0  0  5681
السمؤل عبدالباقي
(النقطة) بي ألف وبمبا .. والفضيحة لمن (أبا) يدفع



* قدم الزعيم مساء أمس الأول محاضرة قيمة في فنون كرة القدم .. أخرس بها كل الألسن التي كانت تنتظر تعثره امام الموردة.. وكان إخوة العجب في الموعد.. فقدموا السهل الممتنع وحقوا القرقور بخماسية رائعة.

* تفنن موارغو في تعذيب مدافعي الموردة فمالوا إلى الركل والضرب بدون كرة على مقربة من حكم المباراة .. الذي تعامل مع المخالفات التي يرتكبها لاعبو الموردة من الخلف مع لاعبي المريخ وخاصة وارغو .. بنظرية شاهد ما شفش حاجة.

* ورغما عن ذلك فإرادة لاعبي المريخ كانت كبيرة للغاية إذ وصلوا لمرمى الموردة منذ بداية المباراة .. واستطاع النسر النيجيري وارغو أن يفتتح التسجيل بطريقة أذهلت جميع من شاهد المباراة من داخل الإستاد.

* كما أظهر اللاعب العاجي اديكو فنيات عالية في المباراة وأحرز هدفين كل واحد يحكي عن روعته .. حيث سد الباب أمام كل من انتقده في بداية مشاوره مع الأحمر وأجبرهم على الإشادة به في مباراة أمس الأول.

* لا ينكر أي مريخي مدي تخوفه من كرة الأمس أمام الموردة .. خاصة بعد المستوى الرفيع الذي قدمته أمام الهلال مساء الخميس الماضي على ملعبه ووسط جماهيره.. إلا أنني كنت متفائلاً جدا .. بأن يحقق المريخ فوزاً عريضا على الموردة .. وقد راهنت على ذلك أكثر من زميل في الصحيفة.

* ليس لأن الموردة فريق ضعيف.. وليس لأن في الأمر ريب كما تدعي تلك الصحيفة المبوذة من قبل جماهير النايد الذي تكتب له.. بل لقناعتي التامة بأن .. إمكانيات لاعبي المريخ تفوق الفنية تفوق إمكانيات أي ناد ليس في السودان فحسب .. بل على مستوى القارة الإفريقية.

* وكان رهاني أن على جدية لاعبي المريخ .. ومدى تحمسهم لهذه المباراة .. إذ تابعت التدريبات الأخيرة التي سبقت المباراة وشعرت بأن مباراة الموردة بالنسبة لنجوم المريخ تعتبر بطولة قائمة بذاتها.. لأهميتها عندهم.. وأن التفريط في نقاطها لا مكان له في عقولهم..فعندها أيقنت لموردة في المباراة ستنال علقة ساخنة من اخوان العجب .. والحمد لله قد كان ذلك.

* ويجب على المريخ أن يواصل بذات الجدية والحماس الذي أظهره اللاعبين في مباراة الموردة ، وإذا ما أدى لاعبو المريخ بقية مباريات الدوري بذات الطريقة التي أدوا بها مباراة الموردة فعندها سنطمئن من الآن بأن كأس الممتاز عائد من جديد للديار الحمراء .. وبدون أي مقاومة زرقاء تذكر.

* تحدثت في هذه الزاوية أمس عن فريق الشباب بالمريخ الذي أصبح قوبة ضاربة .. من بين نظرائه في منافسات الشباب.. وأشدت بالدور الكبير الذي يقوم به الجهاز الفني للفريق.. والدور الإداري الكبير لحسن إدريس في هذا الجهاز الحساس بالإضافة لشخصين ظلا يقدما كل يوم للمريخ ما هو جميل ومثالي.. وهما عصام طلب وعصام فضل الله .. ولخطأ غير مقصود ذكرت .. اسم عصام الحاج بدلا من عصام طلب.

* وكلا الرجلين خدما المريخ وقدما له عصارة جهدهما .. وظلا يشلكلان ترسانة منيعة طوال عقد التسعينيات من القرن الماضي.. والتحية لعصام المريخ تكعيب .. عصام الحاج وعصام طلب وعصام فضل الله.

* ونقول لعصام الحاج كن قريبا من المريخ .. فالزعيم يحتاجكم كثيراً خلال الفترة القادمة.. أما عصام طلب وعصام فضل الله .. فهما لا يحتاجان لوصايا منا.. ولا خوف على مستقبل المريخ الكروي لطالما في إدارة نشاط الشباب هذين الشابين.

تأكيدات

* الجماعة لي هسي مشكلتهم مدورة .. والعلالة في الزريبة.. رغم المطر ده رابطة فوق.. لكن أنا المهمشراني.. أقصد المحيراني .. النقطة البي ألف دي.

* الفضيحة الجاية دي قالوا كبيرة شديد.. يشيب لها رأس الولدان.. وناس كتيرين بروحو في شربة موية (مطرة) .. أصلو الوكيل دقس .. صرَف جماعة .. ومنتظر التحويلة.. الإنتظار اللي يوم الليلة.

* هم زاتهم بالغوا والله .. يعني كيف نقطة بي ألف .. الألف ده عندنا نحن هنا كيس دكوة ما بجيبو .. تجو تقولوا دايرين تجيبوا بيهو كأس.. اللهم إلا كأس .......أحسن أسكت.

* الجماعة ابو يدفعوا .. والوكيل لما شعر انو دي بمبا .. أبا يسكت .. وأبا فيها مطرة .. والمطرة بتنزل نقطة نقطة.. زي قونين واحد صاحبنا كده .. عندو صلعة وأول حرفو سادمبا.س

* الشر برة وبعيد .. وحوالينا ما علينا.. يعني الناس دي بي عمايلها دي كلها برضو صفرها أكبر من عمرها .. يعني لو ما كان بيعملوا كده كان هسي بيكونوا بيلعبوا في ياتو درجة يا بي..؟

* يغاردنا زعيم البلد غداً متجهاً لبورتسودان لأداء واحدة من اهم مبارياته أمام حي العرب بورتسودان.. وعلى الرغم من ان الفريق العرباوي ظل يشكل خميرة عكننة للزعيم في طريقه للقلب في كثيرا من المباريات السابقة .. إلا ان سخانة وارغو واديكو .. ونشوة الملك أكيد السكوهة واقعة واقعة.

قفلة كلام

* (النقطة) بي ألف وبمبا .. والفضيحة لمن (أبا) يدفع.

* وقطعا سنلتقي بإذن الله إن كان في العمر بقية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : السمؤل عبدالباقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019