• ×
الأحد 16 يونيو 2024 | 06-15-2024
يس علي يس

الهوانات..!!

يس علي يس

 1  0  3195
يس علي يس
زفة ألوان
يس علي يس

الهوانات..!!

° من أراد أن يعرف بؤس ووضاعة تفكير قيادات قحت وهوانهم فليراجع تصريحاتهم عقب تصريحات مساعد القائد العام للجيش الفريق ياسر العطا، واتهامه الصريح للإمارات بدعم المتمردين إلى جانب دول أخرى في محيطنا الأفريقي، لتكتشف بوضوح أن هؤلاء قوم لا ينتمون إلى هذا الشعب ولا أوجاعه، وتتيقن تماما أنهم مجرد أرزقية يلهثون خلف مصالحهم الخاصة بغض النظر عن موت شعب وتدمير بلد، فهم بكل بساطة يتألمون لجرح شعور امارات زايد، ولا يحركون ساكنا في كل الجرائم التي يدعمها " المجروحين ديل"..!!
° خالد سلك - الله لا عاده- كتب على صفحته معلقا على تصريحات العطا بعبارات قحاتية جوفاء مثل " غوغائية"، وحرص على الزج باسم الكيزان، ثم قدم اعتذارا مبطنا للامارات بعبارة خجولة " تضرر منها جيراننا بصورة هددت السلم الإقليمي"، إنه لا يملك حتى الشجاعة للدفاع عن كفيله ولا نصفها ليقف مع أبناء وطنه في محنتهم، فكيف تمكن هذا المهزوز من الوصول إلى مقاعد الحكم في هذا البلد..!!
° أما ياسر عرمان فهو لا يعتد بحديثه، ولا يمكن أن يؤخذ على محمل الجد والثقة، لأنه بلا مواقف، ولا مباديء البتة، لذلك لن نهدر وقتنا في ما صرح به ارضاء لأولياء نعمته..!!
° أما محمد عصمت يحي رئيس الحزب الاتحادي الموحد، فهو على طريقة " عليكم الله ما تزعلوا مننا" فقد قال إنه يثق في حكمة قيادتي الإمارات وتشاد في التعامل مع التصريحات " غير المسئولة" للفريق ياسر العطا واتهامه الصريح لهما بدعم المليشيا في حرب الخرطوم، ولكم أن تحكموا وتقرروا وتدركوا لماذا كانت الأحزاب قاصمة ظهر السودان في كل الحقب..!!
° أما الفتى الرمادي إبراهيم الميرغني فقد تحدث عن العلائق الأزلية بين الشعبين التي سار عليها الآباء والأبناء و"الذي منه" وكان مثل رفيقه " سلك"، لم يقو على إعلان موقف واضح من القضية، هل يقف إلى جانب وطنه وشعبه ضد الدعومات التي يتلقاها المتمردون، أم يقف في صف الإمارات التي يستمدون منها وجودهم، هذا الحزب المتشرذم الذي يعجز عن لملمة أطرافه في حزب واحد، يريد أن يكون أحد عناصر وحدة الكلمة والصف السوداني.. ويا عجبي..!!
° قحت نكبة السودان في كل زمان ومكان، ومواقف..!!
° تعثر مفاوضات جدة أثلج صدور السودانيين الخلص، فلا شيء يمكن أن نتفاوض عليه مع الغزاة من كل حدب وصوب..!!
° الجلوس مجددا مع المليشيا في طاولة واحدة يعني اعترافنا بالمرتزقة من مالي والنيجر وتشاد وليبيا واليمن وسوريا وجنوب السودان وأثيوبيا..!!
° هذه الحرب كانت غزوا مخططا ولا سبيل إلى حلها إلا بالسلاح فقط..!!
° سنصبر للجيش حتى يوم القيامة لقتل آخر جنجويدي في الخرطوم ولسنا متعجلين لعودة..!!
° هذه الحرب ستنظف السودان من كل دنس..!!
° والفورة مليون..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يس علي يس
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صوت لحق 02-26-2024 11:0
    انت فلولي ماجور اشعلتم الحرب والان تتباكون عليكم لعنة الله ستصرخون وتصرخون لن تعودا أيها الافاكون المأجورون
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019