• ×
الإثنين 26 فبراير 2024 | 02-25-2024
يس علي يس

العطا لمن عصى..!!

يس علي يس

 0  0  2031
يس علي يس
زفة ألوان
يس علي يس


العطا لمن عصى..!!


° نزل ظهور سعادة الفريق أول ياسر العطا أحد عباقرة إدارة الحرب في الخرطوم بقاعدة وادي سيدنا العسكرية أمام جنود القوات المسلحة بردا وسلاما على كل السودانيين إلا الخونة وأنصافهم الذين يقفون في المنطقة الوسطى في انتظار المنتصر من حرب الكرامة في الخرطوم، القائد ياسر العطا ظل على الدوام في حالة ظهور قوي ومطمئن حتى في إيام الحرب الأولى وشراستها وخطورة ظهوره كأحد الإهداف الرئيسية لانقلاب لقيط افريقيا على الدولة السودانية، فكان العطا يبتسم هازئا في غمرة الخطب الكريه، ويؤكد أن الجيش قادر على إيقاظ الجنجويد من خدر حلمهم اللذيذ..!!
° بشر العطا بما تناولناه هنا بالأمس عن اقتراب موعد الاكتساح الشامل من كافة الجبهات، وعن جاهزية القوات المسلحة حاليا لأكبر عملية برية تضع بها حدا لمغامرات " نيلز" وتعيد الخرطوم آمنة ومطمئنة كما كان أهلها يعيشون فيها..!!
° كشف القائد العطا من خلال الاشارات العسكرية الواضحة عن أن ساعة الحسم قد اقتربت، وأن التحرير الكامل للخرطوم أصبح مسألة وقت ليس إلا، بعد أن قلب الجيش الطاولة وامتص الصدمات الواحدة تلو الأخرى بأقل الخسائر في مثل هذه الحروب المفاجئة..!!
° حديث العطا وظهوره له ما بعده، وستشهد الأيام القادمات عملا عسكريا مختلفا تماما عما كان عليه في السابق، وستظل الحلقة تضيق على عنق المتمردين في الخرطوم حتى تجتث سرطانهم الخبيث ويبسط الجيش سيطرته على العاصمة المسلوبة بأمر المتمردين ومن عاونهم من ابناء الخرطوم..!!
° تلك هي المرحلة الأولى من الحرب، وبعدها ستظهر قوائم الاستخبارات بالمتعاونين الذين باعوا أهلهم وجيرانهم وأصدقائهم، فكانوا دليلا للمتمردين، يمدونهم بالمعلومات، ويوفرون لهم الطعام والشراب حلاله وحرامه، ويتجولون معهم في كل مكان، وكان هذا مرصودا بدقة، وبقوائم تشيب لها الولدان، وستكون صادمة لكثيرين كانوا يظنون خيرا في هؤلاء الأولاد الأوغاد..!!
° لن تحصنهم ولاية ولن يحميهم لجوء إلى الدول المجاورة، كلهم سيعود إلى الخرطوم رغم أنفه، وعقوبة الخيانة العظمى معروفة في القانون السوداني..!!
° أما الإمارات فنذكرها بالتحية التي إلقاها القذافي للسودان فرد السودان بأفضل منها، فنحن دائما نرد بالأحسن، والأيام بيننا..!!
° كل من لديه قريب أو إخ إو صديق أو جار في لقيط أفريقيا في الخرطوم عليه أن يحسن وداعه من الآن وأن يأخذ منه خريطة الكنز ومخبأ ما نهبه من الخرطوم ليورثه، فهو في عداد الهالكين بإذن الواحد الأحد..!!
° والقضارف تقدم خيرة شبابها من المستنفرين والقائد العماس قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف يربط ليله بنهاره في تقديم كل الممكن والمستحيل لدعم القوات هنا وهناك، والمقدم يحي حسن بالكاد يجد وقتا للراحة، كل هذا من أجل الوطن، ومن أجل هذا التراب..!!
° جاك الموت يا تارك الصلاة..!!
° والعطا لمن عصى.!!
° بل بس..!!
° اللهم اغفر لي ولوالدي.. رب ارحمهما كما ربياني صغيرا..!!
° أقم صلاتك تستقم حياتك..؛؛
° صل قبل أن يصلى عليك..!!
° ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يس علي يس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019