• ×
الأحد 24 أكتوبر 2021 | 10-24-2021
ناجي احمد البشير

وسقطت ديموقراطية الرياضة

ناجي احمد البشير

 0  0  798
ناجي احمد البشير
بطاقة زرقاء
ناجي احمد البشير
وسقطت ديموقراطية الرياضة

.. ليست المرة الأولى خلال الأعوام القليلة الماضية أن نتناول أمر أهلية وديمقراطية الرياضة في بلدنا بلد العجائب والخلافات المزمنة واكدنا من قبل على منطقية فشل التجربة قبل تطبيقها لكن يبدو أن المتفائلين أرادوا الذهاب فيها بعيدا دون النظر إلى المعطيات والمحاذير والموانع ظنا منهم اننا في دولة صناعية متقدمة تعيش رفاهية العيش وتتعامل مع الرياضة كمتنفس إضافي دون النظر لحالنا وشعبنا يهرب إلى الرياضة لينسي كبد المعيشة وصغوط الحياة اليومية..
.. الديموقراطية تحتاج إلى وعي كبير وسلطة قابضة ورقابة ذاتية قبل كل هذا وذاك وتحتاج إلى روح رياضية وكلها غير متوفرة لنا. وكان لمن أرادوا تزييف الحقائق إبعاد الشأن الرياضي من سلطة الدولة في بلد تتحكم الدولة في معيشته واعلامه وانديته وكل شؤون مواطنه صغيرها وكبيرها فكان لهم ما أرادوا وعدلوا القوانين واقصوا الاتحاد العام والمفوضية القانونية ظنا بقدراتهم على تسيير أمرهم..
.. فجاءت النتيجة فشل ذريع وكانت البداية بما يدور في نادي المريخ الان وصراع الأفيال الذي قضى على حشائش أرضية ملعبه وهيكله الإداري والتنظيمي فأصبح اليوم بلجنتين ورئيسين وربما غدا بفريقين وملعبين وأسمين (الاصل) والعادي. وهذه بداية الشرارة وليست النهاية فالأمر غدا سيطول الهلال والموردة وكل الأندية بلا استثناء أن لم تتدخل الدولة بحزم لحسم هذه المهازل وأعادت الحاكمية للاتحاد العام والمفوضية وغيرها من الجهات الضابطة لتفعيل الديموقراطية الحقيقة وبسط هيبة الدولة..
.. ان ما حدث ويحدث الان في نادي المريخ لأمر جلل وعواقبه وخيمة خاصة وأن هنالك تدخلات من غير أهل الشأن ممن لا يريدون خيرا بهذا البلد ولا يهمهم أمنه وأمانه ويبحثون عن مكاسب شخصية وسياسية فباتوا يزكون نار العنصرية التي لم تعرف طريقها للرياضة من قبل واظنها آخر معاقل ممسكات الوحدة الوطنية لهذه الأمة فإن ضربت بسهم العنصرية السموم فعلى كل شيء السلام فجماهير الرياضة وعشاقها أكبر من قواعد كل الأحزاب والتنظيمات والحركات مجتمعة..
.. صدر قرار لجان الاتحاد في مصر مؤيدا بالكاف ومعززا بالفيفا بعزل مرتضى منصور من رئاسة الزمالك وبقي في منصبه يكابر لشهرين ويدير أعمال النادي وما أن صدر قرار وزير الشباب. لملم أطرافه وغادر النادي لأنه يعلم أن للسلطة هيبة وكلمة.
# أعيدوا المفوضية وهيبة الاتحاد العام والدولة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ناجي احمد البشير
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019