• ×
الأربعاء 12 مايو 2021 | 05-11-2021
ياسر فضل المولى

استثمار الرئاسة الفخرية

ياسر فضل المولى

 0  0  1362
ياسر فضل المولى
جملة مفيدة
ياسر فضل المولى

استثمار الرئاسة الفخرية

الكل يعلم أن معالي المستشار تركي آل الشيخ جاء للرئاسة الفخرية لهلال السودان برغبة وحب للأزرق عطفاً على ميوله الهلالية في بلاد نجد ... والكل يعلم أن أبوناصر جاء لمضارب بني الأزرق يحدوه الأمل أن يعمل برفقة السوباط وأخوانه على تقديم هلال جديد ومختلف .... هلال كل ملف فيه يدار باحترافية ومهنية ماتخرش منها الميه ...
الكل استبشر خيراً بهذه الشراكة الذكية وأنها الفرصة المناسبة لبناء فريق بطولات بحق وحقيقة وليس "كلام جرايد" ... وأنها جاءت في الوقت المناسب لإصلاح حال الملعب من الدمار الذي لحق به مؤخراً ... وجلب إضاءة بمواصفات الفيفا والكاف، إضاءة تخجل معها النملة من التسكع في حيشان جبيل الطينة خشية أن يراها الناس متبرجة أو ذاهبة لاستيراد مونة بكرة ...
وفي ضوء هذه الظروف الإيجابية والحماس والاستعداد لدى أبوناصر فاجأتنا التطبيع بطبع غير مألوف فيها حيث سرعان ما دبت الخلافات بين أعضائها وتحول الإخاء والانسجام إلى حسد وبغضاء وترصد واتهام.
عض شعب الهلال الندم على حلو ماكملش وانتابه الخوف من أن يجمع آل الشيخ أوراقه ويلملم عاطفته تجاه سيد البلد ويرحل ليبثها في مكان ما وفي ناد ما يقدر خطوة الرجل وقيمته كقائد ملهم أحدث خلال فترة وجيزة نقلة نوعية في الأندية السعودية، وحين ذهب إلى ساحات الترفيه أحال صحراء نجد إلى شلالات من البهجة والفرح والسرور وجعل من الشباب قوة دفع كبرى لمشاريع الرياضة والترفيه وحزام بشري داعم ومنتج ومتفاعل.
الآن بعد أن هدأت ثورة الغيرة والغضب وانتشرت صور التصافح والابتسامات الصفراء رفقة نجوم التسجيلات ومن جددوا الولاء، هل يعود أعضاء التطبيع لسابق عهدهم ويفتحوا صفحة جديدة لمواصلة رحلة العطاء والإنجازات التي استبشر بها الناس؟.
وجود معالي المستشار أبو ناصر في دائرة الدعم السخي والرغبة في الارتقاء بتطلعات الأهلة لهي أعظم فرصة لإحداث ثورة شاملة في قطاعات البنية التحتية والإضاءة وتأسيس الأكاديميات والمدارس السنية على شاكلة الأندية الكبرى التي يملكها الرجل أو خاض فيها تجربة في اسبانيا البعيدة ومصر القريبة...
على لجنة التطبيع إن أرادت الاستفادة من دعم أبوناصر وعلاقاته الإقليمية والعالمية أن تكون مكتب خاص لإدارة شأن هذه الرئاسة الفخرية يضم هذا المكتب خبراء فنيين من أبناء الهلال والمؤلفة قلوبهم لمتابعة البطولات الأفريقية بمستوياتها المختلفة لرصد نجوم أفارقة صغار السن لديهم طموحات بالترقي حتى وصول الدوري الأوربي، وعلينا أن نتبع نهج التدرج ونترك الشطحات واستقطاب نجوم من أوربا وأمريكا الجنوبية والوسطى يستجيل تكيفهم مع أوضاع السودان الحالية.. وأن يعمل أعضاء اللجنة الفنية بتناغم وانسجام تام مع مستشاري معالي المستشار وممثليه ووكلائه.
المكتب الخاص المقترح لابد أن يضم مستشارين ومهندسين في مجال الإضاءة و" اللاند سكيبنغ" وتطوير المسطحات الخضراء ومدربين وتربويين للإشراف على مدارس المراحل السنية وأكاديمية الهلال ...
نريد خلية نحل تتشكل من طيف واسع من المختصين في المجالات التي يحتاج الهلال إلى تطويرها أو تأسيسها من جديد.
أكاد أجزم أن معالي المستشار أبوناصر لو وجد مثل هذا التوجه لدى التطبيع لسبقهم بما يدهشهم ويسعد شعب الهلال... ولو أقتنع أبوناصر أن رجال التطبيع يرغبون في نقش أسمائهم على وجه القمر لسارع ووضع أمامهم "سقالات" الرضا والدعم تسندهم وتسمو بخطاهم نحو سماء الإنجازات .
جملة أخيرة:
فليكن قدوم المحترفين وذهابهم بالكوتة وتمنع "الجوهرة" من استقبال مباريات المساء درس لأخوان السوباط ليتركوا المجاملات ويفارقوا طريق السماسرة، ويعملوا وفق رؤية طموحة وتخطيط مسبق سليم خاصة في وجود رجل بذل المال لهلال السودان وكأنه قد ولد في علالي أبو روف وزقاقات حي العرب وليس رياض الخير ببلاد نجد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر فضل المولى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019