• ×
الأربعاء 2 ديسمبر 2020 | 11-30-2020
يعقوب حاج ادم

((النقر في أختبار الفهود))

يعقوب حاج ادم

 0  0  1054
يعقوب حاج ادم
نقطة .. وفاصلة

يعقوب حاج آدم


((النقر في أختبار الفهود))


* غداً السبت يدخل المدرب الوطني ألفاتح التقر المدير الفني لهلال الملايين في اختبار حقيقي وهو يواجه تحدي فهود عطبرة فريق الامل الطامح في المنافسة على اللقب برغم التراجع الذي كان عليه والذي فقد بسببه المركزين الاول والثاني حيث تقهقر إلى المركز الرابع برصيد 34 نقطة خلف فريق هلال شيكان الذي جاء من بعيد واحتل المركز الثالث برصيد 35 في غفلة من الأملاوية ليتدحرج الفهود للمركز الرابع وحتى المركز الرابع فقد اصبح في كف عفريت إن لم يتحرر الاملاوية من الروح الأنهزامية التي انتظمت صفوف الفريق في المباريات الاخيرة لاسيما وان اندية مريخ الفاشر 33 نقطة وحي الوادي نيالا 30 نقطة يتربصون به الدوائر وقد يتجاوزونه في المحطات القادمة إن لم يحافظ الفهود على مركزهم الرابع ويعضوا عليه بالنواجز ومن هنا فأن فريق الامل سيرمي بكل ثقله في لقاء الغد امام الهلال طمعاً في التقدم خطوة إلى الأمام وصولا إلى النقطة السابعة والثلاثين فالمباراة تعني لهم الكثير والفوز فيها يساوي ستة نقاط ثلاثة تضاف لرصيدهم والثلاثة الاخرى تخصم ن رصيدهم اضافة إلى انهم يريدون ان يؤكدوا بان فوزهم على الهلال في مدينة الحديد والنار لم يأتي عن طريق الصدفة او بخبطة عشواء،،


* هذا من ناحية ومن الناحية الاهم بل الاكثر اهمية فان المباراة تمثل بالنسبة للهلاليين مباراة ثأر ورد اعتبار بعد الهزيمة المفاجئة التي تلقوها في عطبرة حيث يسعى الهلال إلى رد الصاع صاعين للأملاوية من جهة وللعودة إلى كرسي الصدارة من جهة اخرى وبين رد الثأر واسترداد الصدارة تبقى المهمة جد عسيرة وسط الشراسة التي يبديها الاملاوية في مبارياتهم امام الهلال والمريخ على وجه الخصوص سواء إن كان ذلك في مدينة الحديد والنار او في ام درمان العاصمة الوطنية والمباراة تعتبر اختبار حقيقي لقدرات المدرب الفاتح النقر الذي سيحتاج إلى عمل جبار لتجاوز عقبة الفهود في هذا اللقاء الذي يعتبر مفترق طرق بالنسبة لهلال الملايين فكيف سيتعامل النقر مع هذه المباراة وماهي الخطة التي سيواجه بها نجوم الامل لترويضهم وسبر اغوارهم والنقر ولاعبيه يدركون جيداً بان جماهير الهلال لن ترضى بغير الفوز ابداً في هذه المباراة مهما كانت التضحيات المؤدية إلى ذلك فهل ينجح النقر في الثأر لهزيمة عطبرة أم يؤكدها الفهود هزيمة اخرى في عقر دار الهلاليين وامام جماهيره الهادرة،،


((المدنية لاتزال تحبو))


* لاكثر من ثلاثة ايام ونحن نداوم في احدى المصالح الحكومية لاجراء معاملة معينة دون ان نوفق في انهائيها بصورة مرضية بعيدة عن الارق والتعب والانتظار حيث نأتى إلى مقر الدائرة الحكومية منذ الساعة السابعة صباحاً ونظل جلوسا على المقاعد الحديدية غير المريحة حتى الساعة الثامنة صباحا لياتي موظف صغير ياخذ الاوراق ويحتفظ بها إلى ان ياتي المدير العام والذي لاتبدأ الاجراءات إلا بعد وصوله وسيادته لم يشرف إلا بعد الساعة التاسعة والنصف اي والله العظيم سيادة المدير لم يأتي إلا بعد التاسعة والنصف صباحاً وزمرة المراجعين مرابضين من الساعة السابعة صباحا اي تسيب هذا في دواوين الحكومة واليس هنالك موعد محدد لبداية الدوام اليومي في اروقة الدولة والمحدد بالساعة السابعة والنصف صباحا فكيف نريد لعجلة الانتاج ان تزدهر ونحن نعمل حسب امزجتنا الشخصية ونعطي ضمائرنا اجازة مفتوحة ...المهم في الامر ان التيار الكهربائي توقف عن الخدمة بعد وصول المدير مباشرةفي تلك الدائرة ولايوجد مولد كهربائي في جهاز حساس من اجهزة الدولة ليأتي موظف صغير ويقول يااخوان التيار انفصل امشوا وتعالوا بكره لانه مامعروف يرجع بتين ومشينا بالفعل وجينا بكره ليتكرر معنا نفس السيناريو وننتظر سيادة المدير حتى التاسعة والنصف لندخل على سيادته ويتكرم علينا بالتوقيع على الاوراق ويتم تحويلنا لمصلحة حكومية اخرى ونواجه بصفوف متراصة جديدة ونكمل باقي اليوم في تلك الدائرة لكي نفوز بانهاء المعاملة إن قدر لنا ذلك ... انه السودان احبائي سودان الشعب الذي لم ياتي وصفه بالكسل من فراغ فنحن فعلاً شعب كسول لايحب العمل ولاينتج ولو كنا كذلك لمل وصلنا إلى مرحلة انعدام الوزن التي نعيشها الآن في كل مناحي حياتنا اليومية في المواصلات وفي الصحة والتعليم وفي دواويننا الحكومية ودقي يامزيكة ومدد ياسودان المدنية،،


فاصلة ... أخيرة


* من اتحاد اللقيمات إلى محكمة الكأس ياقلب لاتحزن!!؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الأربعاء 2 ديسمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019