• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
حسين جلال

لمن تكون الغلبة في القمة المرتقبة ؟

حسين جلال

 0  0  392
حسين جلال
حسين علي جلال –
لمن تكون الغلبة في القمة المرتقبة ؟
< الهلال الذي ضل طريق الصدارة وأضاعه طويلاً، خلال الجولات العديدة الماضية للدوري الممتاز جاءته الفرصة للعودة إليها رسميا غير موقتة امام نده المريخ على رغم من هزيمتي، هلال كاد وقلي والامل عطبرة ، الذي استيقظ كثيرا هذا الموسم وتهديده لاندية القمة بصدارة الدوري الممتاز

الآن الاثنان وجهاً لوجه لمسح كل الصور الباهتة في النسخة الحالية بعد ان تعرض الفريقين الي هزة من الهزائم والتعادلات مما اعطت الضوء الاخضرلنادي الامل العطبراوي الجلوس علي كرسي الصدارة حتي الاسبوع التاسع
الكل يريد أن يصحح مساره من خلال المواجهة المرتقبة ويرد ديْن جماهيره التي كانت خلفه طوال الجولات الماضية وتجلت بشكل رائع في الجولات الاخيرة الماضية .
علي الرغم من وداع المريخ للبطولة الافريقية والعربية مبكرا بسبب احوال الفريق الادارية بينما مازال الخوف ينداب القاعدة والجماهير الكبيرة للازرق في ظل مواجهات الهلال الافريقية الصعبة امام الاهلي المصري والنجم الساحلي التونسي حيث مازال الحكم علي مردود الفريق بعيدا

كل المقومات لمباراة قمة في الإثارة والحماس متوافرة، بدءاً من الثعلب وسليم ووليد والضي وبشة ، وانتهاءً بالعجب والدش وامير وشلش قوى ضاربة يمكنها أن توقد نار المباراة باكرا وتجعلها مباراة الموسم وأجمل قمة لعبت مؤخرا

ولو عدنا بالذاكرة قليلاً لمباراتي الفريقين في دوري الموسم السابق لوجدنا أن الفريقين تعادلا في مباراة التتويج ومن خلالها فاز الاحمر بفرصة التعادل وسوء الحظ الطالع الذي لازم لاعبي الهلال وتاهوا عن الشباك بشكل غريب.

الفريقان جديران بصدارة المنافسة عطفاً على ما قدماه في ختام الموسم السابق من مباريات، وهو الوقت العصيب الذي تخور فيه قوى بعض الفرق وتنهار مقاومتها تحت ضغط الإرهاق وطول الموسم الرياضي وكثرة الإصابات، وهذا ديدن الخيل الأصيلة لأنها من تلحق بالركب وتسبقه حتى لو تخلفت في البدء.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019