• ×
السبت 19 سبتمبر 2020 | 09-18-2020
حسين جلال

عاشق الفلاشات

حسين جلال

 0  0  460
حسين جلال
◄ وراء الاسوار | حسين علي جلال |

عاشق الفلاشات
______________________

* بين عشية وضحاها اختطف الخندقاوي اضواء الصحف والقنوات الفضائية وفي فترة قصيرة لم يتجاوز عمره الرياضي كرجل اعمال وتحديدا في الشارع الهلالي اربعه سنوات ظل يطلق التصريحات بأنه رئيس الهلال القادم حيث لم تخل تصريحاته من استمالة وتعاطف الفئات المعارضة للمجلس الحالي وهو يعدد اخفاقات مجلس الكاردينال وتارة يبرر عن عدم دعمه للهلال الكيان بسبب قرارات مجلس ادارة الازرق بعدم قبول أي دعم صريح من الخندقاوي
رغم ان تبريراته المستهلكة اعلاميا وحتي في مشاريعه والمتمثلة في مجال الاستوديوهات التلفزيونية ودعمه للهيئات والمنظمات الخيرية وكيف دخل في مساومات وصدامات صريحة مع ابناء المنطقة وتحديد في الدار الذي يحمل اسم (الخندق) باشتراطات ان تحمل اسمه في مشاريعه التجارية مقابل عائد مادي ضئيل للدار المذكورة فكان الرفض المحتوم لطيب الذكر الخندقاوي
هنا يجب ان يعرف الخندقاوي بان الظهور المتكرر في اجهزة الاعلام لايمكن ان تبني اداريا حتى لو كثرت التصريحات والتحديات فالعمل بصمت ودون ضجيج هو الذي يحقق الهدف الذي يسعى اليه الفرد اما ان تكون الصور بالصحف الرياضية والمواقع الالكترونية والمقابلات علي الشاشات الفضائية يوميا لن يحقق المبتغى علي الاطلاق بل بالعكس سينتكس حاله حتي يترك كل هذا ويصحح من اوضاعه حتى ان يتخذ الخندقاوي الاتجاه الصحيح في تكملة مشاريعه الخيرية من دون اذي اومن بدل ان يهيم صاحب الجاه بالفلاشات والأضواء الاعلامية ليعلن في الليل مالا يستطيع تنفيذه في النهار زي ماقال المثل المصري الكلام مابقروش ولاعليه جمرك
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:0 السبت 19 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019