• ×
الخميس 29 أكتوبر 2020 | 10-28-2020
نجيب عبدالرحيم

أكاديمية رموز ونجوم ودمدني هل سترى النور؟

نجيب عبدالرحيم

 0  0  525
نجيب عبدالرحيم
إن فوكس

أكاديمية رموز ونجوم ودمدني هل سترى النور؟

تدهور الرياضة مدينة ودمدني (حاضرة الولاية) بعد أن كان لها دور كبير في رفد أندية القمة السودانية وبقية والأندية والمنتخبات الوطنية في ذلك الوقت حيث كان معظمهم يشكلون نواة المنتخب الوطني والآن أصبحت أندية ودمدني تعتمد على لاعبين من غير ابناء المديمة ومعظمهم مشاطيب من أندية الممتاز وكبار في السن ولم لم يشكلوا الإضافة المطلوبة وكانوا السبب الرئيس في فشل أندية في الصعود إلى الدرجة الممتازة إضافة ألى إفتقاد الأكاديميات التي تعد أهم أدوات البناء لمستقبل كرة القدم في أي دولة وتشاهد الجميع المنتخبات الوطنية أعمارهم لم تتجاوز الخامسة والعشرين ولذا تجدهم يقدمون كل فنون اللعبة بلياقة بدنية عالية وبأسلوب وتقنية رائعة جعلت العالم يستمتعون بها في المونديالات العالمية والبطولات الأوربية والعربية والإفريقية.

بداية التطوير لكرة القدم لا بد أن تمر عبر بوابة الأكاديميات وتعتبر الخطوة الرائعة في الطريق نحو التغيير لرفع مستوى كفاءات ومهارات اللاعب السوداني والمتمثل في بناء البنية التحتية لكرة القدم ولذا تحتاج الكرة السودانية إلى إنشاء أكاديميات لتكوين قاعدة منتجة من المواهب الكروية والعمل على اعداد برامج تطوير وتحضير المواهب بطريقة علمية لتضمن تعليماً متكاملاً لكل لاعب شاب وتكوين مستقبل زاهر لكرة القدم السودانية التي اصبحت بعيدة عن آلية التطوير واللاعب السوداني يفتقد إلى أدوات الإحتراف التي تؤهله لخوض الاحتراف الخارجي بكل قوة بينما لاعبي الدول الأفريقية يلعبون في أكبر الأندية العالمية ويحصدون الجوائز العالمية وسبق أن أحرز اللاعب الليبيري 1995 جورج ويا جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم وأفضل لاعب في أوروبا، وهداف دوري ابطال أوروبا وأفضل لاعب في أفريقيا ثلاثة مرات عام- 89 و94 و95. وحالياً رئيس جمهورية ليبريا.

أهمية وجود أكاديميات في مدينة ودمدني كأساس وعمود فقري للتطوير اللعبة وتأهيل اللاعب نفسياً وتعليمه الانضباط النفسي منذ صغره حتى يصير نجم متكامل التطوير. مسؤولية تدني مستوى الكرة في مدينة ودمدني تقع على عاتق اتحاد مدني المحلي الكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة وحكومة الولاية ولذا يجب على الوالي الجديد بعد التحول من حكم شمولي إلى حكم ديمقراطي أن يولي يولى اهتمام خاص وكبير بالشباب الرياضة وخاصة أكاديميات كرة القدم التي تسهم في الكشف عن المواهب وتأهيلهم وإعدادهم بشكل منهجي ليشكلوا رافدا مستديم لأندية ودمدني لتعود إلى سيرتها الأولى وتكون البداية من هيئة أكاديمية رموز ونجوم ودمدني التي تم تسجيلها عام 2013م وفقاً لقانون هيئات الشباب والرياضة لولاية الجزيرة في عهد النظام البائد عندما كان وزير الشباب والرياضة الهندي الريح الذي وعد المسؤولين عن الأكاديمية من نجوم ودمدني الكبار لاعبين وإداريين وإعلاميين بمنحهم قطعة ارض لإنشاء الأكاديمية ولكن لم يفي الرجل بوعده وتنصل من الإتفاق وفي نفس الوقت كان حريصاً ومتابعاً على سير العمل في إستاد لاعب النيل والهلال العاصمي والي الدين محمد عبدالله رحمة ألله عليه بمنطقة الحوش لأنها مسقط رأس الوزير.

الآن ذهب الوزير وذهب النظام هل سترى هيئة أكاديمية رموز ونجوم ودمدني النور في العهد الجديد (دولة الحرية والسلام والعدالة).

أشرقت شميك يا مدني

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeebwm@hotmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:0 الخميس 29 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019