• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-22-2021
نجيب عبدالرحيم

أندية ودمدني تصرخ من الفقر .. !!

نجيب عبدالرحيم

 0  0  5450
نجيب عبدالرحيم

لم تعد حاضرة الولاية مدينة ودمدني (أرض المحنة) منطقة زراعية فحسب بل ولادة للمواهب والمبدعين ومنتجة للنجوم في مختلف الألعاب منذ عقود مضت وساهمت بشكل مباشر في النهوض بالحركة الرياضية في السودان حتى باتت هي الواجهة الحقيقية للرياضة السودانية والعنوان الأبرز للعبة كرة القدم من خلال الانجازات التي تحققت على المستوى الخارجي والتي نقشت بحروف من ذهب فضلا عن تغذيتها للأندية السودانية وخاصة أندية القمة والأندية الأخرى والمنتخبات القومية المختلفة أثبتت علو كعبها على بقية الأندية في مختلف ولايات السودان

أندية ودمدني التي كانت تهز الأرض ونتذكر مباريات الدربي الجماهيرية بين الكبار الأهلي (سيد الأتيام) والإتحاد (الرومان) والنيل والرابطة وجزيرة الفيل ( الأفيال) وخاصة مباريات أهلي إتحاد نيل تجد الجماهير الرياضية بمختلف ألوانها صفوف طويلة بعد صلاة العصر لشراء تذاكر الدخول للمباراة وبعد صلاة المغرب تغلق الأبواب والجماهير الموجودة خارج ملعب أعداد كبيرة وتعرف نتيجة المباراة من خلال لوحة الملعب الخشبية والآن أصبحت مدينة ودمدني التي كانت مصنع لنجوم للكرة السودانية أصبحت الآن في عالم النسيان والتجاهل وأنديتها أصبحت بعيدة من المنافسة ولا يوجد في الدوري الممتاز غير ممثل واحد هو النادي الأهلي ودائماً يصارع من أجل البقاء وهذا مؤشر خطير ربما يكون له أبعاد لا تخدم الرياضة السودانية.

مدينة ودمدني التي كانت منبعا للنجوم والمواهب أصبح الفقر المادي هاجس يؤرق أنديتها والشكوى دائماً من قلة المال وعدم وجود الاستثمارات والداعمين وأصبحت تعاني معاناة شديدة في تسيير نشاطها اليومي وبعيده بمسافات عن المنافسات الكبيرة بعد إنهيار مشروع الجزيرة العملاق والآن تقبع في دوري الدرجة الأولى والثانية (دوري المظاليم ) لأن الإمكانات المادية محدودة أو شبه معدومة والمنشآت والبنية التحتية متهالكة والمواهب متدفقة لكنها تفتقد إلى أهم أدوات اللعبة وأخشى أن تغلق الأندية الكبيرة أبوابها بسبب الفقر وقلة الداعمين وعدم دعم الدولة كما حدث لنادي الشاطي العريق الذي خرج أفذاذ اللاعبين في السودان أغلقت أبوابه منذ فترة طويلة وأصبح خارج المنظومة الرياضية.

والي ولاية الجزيرة الدكتور محمد طاهر ايلا لا يعطي الرياضة أي أولوية ولم تكن ضمن برنامجه ودعم الولاية شحيح بينما أندية الولايات الغربية أصبحت تحظى بدعم حكومي وولائي كبير وأصبحت لها مقاعد في الدوري الممتاز وتمتلك ملاعب كرة جيدة ومجهزة بكل الخدمات ولذا يجب على الحكومة الوقوف على مسافة واحدة من الجميع بدون محاباة أو تمييز وأن تعلن عن دعمها للرياضة بسخاء في مدينة ودمدني حاضرة الولاية الخضراء التي كانت خير معين للوطن والمواطن.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبواحمد

najeebwm@hotmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019