• ×
الخميس 24 سبتمبر 2020 | 09-22-2020
الصادق مصطفى الشيخ

الغول وانتخابات اتحاد الخرطوم(3)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  506
الصادق مصطفى الشيخ


قلنا فى الحلقة الماضية ان السيد ياسر الغول الذى فجر ثورة عصيان العرف الخرطومى المدمر للكفاءات قد فتح نفاجا تسرب منه الضو الى داخل الغرف المظلمة وان اعلن تجانى فضل ترشيحه ايضا فسيتبعه الكثيرون السراج والفاضل عوض وربما الطريفى الصديق كلها قاامات يجب ان تتاح لها السانحة ونامل ان تحزو بحرى والخرطوم نفسها لتبادل المناصب لتحسين صورة المنافسة وتقديم الكفاءات المجربة التى تستحق
لكن الشاهد مما تتداوله مجالس الخرطوم المخول لها الرياسة تنم عن غضب وتمسك بالعرف المرفوض والغريبة ان الخرطوميون وهم يرفضون تكسير العرف الذى سيسحب منهم الرياسة لم يتوافقوا على احد بينهم من العاملين فى حقل الاندية واقطابها ويسعوا لاقناع اسامة عطا المنان للترشح وسيضمنو له الفوز وبالطبع ليس هناك غضاضة فى هذا الاختيار لكن الشخصية وعلاقتها بالاتحاد العام الحالى بجانب ان اسامة احد قادة المجموعة التى قادت الخرطوم لدرك الصوت الواحد كانو كان الامر لا يعنيهم وكانو ينظروا فقط لمصالحهم
نعرج مباشرة للمجلس الحالى لاتحاد الخرطوم الذى اكد حقا عدم شرعيته وشرعية المنافسة التى خاضتها الاندية هذا العام بالقرار المجحف والمخل الذى صدر ببقاء نادى شباب ناصر بالدرجةالاولى وصعود الرابطة معه بحجة اغلاق الموسم وعدم قبام المباراة الثانية بين الفريقين بعد ان انتهى اللقاء الاول بالتعادل السلبى
فقد اثار الاتحاد الشكوك فى نفسه وظهر كانه مبارك لتجاهل التركيز على الزمن المحدد باغلاق المؤسم وان لم يكن متسعا لعذرناه للكن ان يكون بامكانه منح زمن اضافى وبعده ركلات ترجيح ثم القرعة للحاق بالزمن ولم يفعل لمجرد ان هناك طرف يخص احد قادة الاتحاد فذاك جرم يبعد مرتكبه عن المجال مدى الحياة
وان ظن ان ذلك بعيد فهو غافل لان شداد على دفة القيادة فقط يحتاج الامر لتحرك الاندية المتضررة وهى غير قليلة بالاولى والثانية فقد ظلمت بهذا الانحياز الفاضح فان صعدت الرابطة دون مجهود ما الذى يمنع بقاء الشعب وكركوج بالاولى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:0 الخميس 24 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019