• ×
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 | 09-28-2020
احمد الفكي

توم وجيري واختفاء تيري

احمد الفكي

 0  0  2070
احمد الفكي







إضحك يضحك العالم معك، و ابك تبك وحدك .
جميلٌ أن يهدي الإنسان للإنسان ابتسامة و جميلٌ أن تُطبع تلك الابتسامة على مر الزمن و هنا التحية لكل صاحب روح حلوة يُدخل الابتسامة في قلب من يشاهده و يكفينا من ذلك قول الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه : تَبَسُّمك في وجه أخيك صدقة.
هنا التحية للفنان جوزيف باربيرا مبتكر شخصيتي الرسوم المتحركة الشهيرتين توم و جيري Tom and Jerry مع شريكه المنتج وليام هانا منذ عام 1937 فكان الإبداع حيث المكر و الخداع ما بين القط توم و الفار جيري و لسان الواقع يرسم لنا الحالة التنافسية بين محبي الهلال و المريخ وهما مثل توم وجيري كلاهما يحيك و ينصب شباك ( المكاواة ) للآخر ليزهو فرحاً بما يحققه من نصرٍ معنوي تتخلله روحاً رياضية سمحة .
فرح المريخاب كثيراً بخبر الست نقاط التي خُصمت من الهلال و بلغت أفراحهم عنان السماء طرباً و في مخيلتهم أنهم نالوا كأس الدوري الممتاز ، ليأت يوم الأربعاء الثالث من أكتوبر 2018 و يحمل معه الفرح الأزرق و بشائر فوز مريخ الفاشر بهدفين مقابل هدف للمريخ الأب قد أرسلت نسائمها لخزانة كؤوس هلال الملايين لتنطق إني أشم رائحة كأس الدوري الممتاز عائدة إليَّ طائعة مختارة لولا أن تُفندون .
فكانت أولى نسائم تلك البشائر الفوز المستحق الذي حققه هلال الملايين على شقيقه هلال الأبيض بهدف النجم أطهر الطاهر ، فظهر سباق توم وجيري بين القبيلتين الزرقاء حيث الفرح و المرح يقابله في بني حمران الحزن و البكاء و نصب صيوان العتاب و اللوم على جهازهم الفني و لاعبيهم بسبب عدم اغتنام رياحهم التي هبت فكان الضياع في فاشر السلطان و سببه الرئيس الذي لا يخفى على المتابع هو عدم إحترامهم لمنافسهم مريخ الفاشر و لإعلامهم الأحمر المضلل القدح المعلى في ذلك حيث ضمن لهم الفوز من واقع حملة التتويج التي رسمها في مخيلة الجماهير المغلوبة على أمرها فكانت النتيجة المخزية التي أدخلت البهجة والسرور لدى عاشقي الموج الأزرق .
في اللغة العربية وفي مادة البلاغة توجد المحسنات البديعة ومنها الجناس التام و الناقص وهنا يطيب الظرف بالمظروف حيث سباق المناكفات و شتل الأخبار بين الهلالاب و المريخاب ( توم وجيري) يظهر اختفاء تيري التام في حسم النتيجة لفريقه و يفشل في أداء المهمة أمام مريخ الفاشر وقبل ذلك أمام هلال الملايين .
* كامل الاحترام لمريخ الفاشر
لن يقع الهلال فيما وقع فيه المريخ عندما قابل مريخ الفاشر حيث لم يحترم مريخ فاشر السلطان من واقع وضع النقاط الثلاث في الجيب و الذهاب لحمل الكأس و إقامة مهرجان التتويج . لن يفعل الهلال ما فعله المريخ . بل كامل الاحترام والتقدير لفرقة مريخ الفاشر وهو خصم عنيد وسط جمهوره سوف يقابله الهلال وهو يعي الدرس جيداً حيث أولى مراحل الفوز هي احترام الخصم .
* هل سيفعلها هلال شيكان. ؟
هلال الأبيض من الفرق التي يُشار إليها بالبنان دون الباع بما يقدمه من أداءٍ رائع كسب به حب من يتابعه . أمامه فرصة تاريخية ليجعل كأس السودان يغازل عروس الرمال وهو سوف يقابل المريخ في ذلك النهائي، سبق لهلال الأبيض أن هزم المريخ بخماسية خلدها التاريخ و لكل مباراة ظروفها و لا يُطالب عاشقي هلال الأبيض بخماسية بل يردون فوزاً يكفل لهم حمل كأس السودان هل سيفعلها هلال شيكان و يواصل في المريخ موجة الأحزان .
* آخر الأوتاد :
قال السماء كئيبةٌ و تجهما
قلت ابتسم يكفي التجهم في السماء
قال الليالي جرعتني علقما
قلت ابتسم و لئن جرعت العلقما
أتُراك تغنم بالتبرم درهماً
ام أنت تخسر بالبشاشة مغنما
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الثلاثاء 29 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019