• ×
الإثنين 21 سبتمبر 2020 | 09-20-2020
زاكي الدين

ما يبرع فيه اليسع

زاكي الدين

 0  0  1216
زاكي الدين

*قرار حل مجلس المريخ المنتخب من قبل وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم بلا شك قرار معيب ومهين لمبدأ أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية بعد ان أستخدم الوزير المذكور سلطاته بصورة سيئة جعلته يتحدث عن أوضاع من وحي الخيال وجعلته يعتمد على مادة لا يمكن باي حال ان تكون معبرة في تفسيرها عن الوضع المريخي الذي قال عنه انه خارجاً عن السيطرة وانه بات مهدداً للنشاط الرياضي بالبلاد فبالله عليكم هل سمعتم بإغتتال جماهيري داخل أروقة نادي المريخ أم ياترى حدثت بور سعيد على المدرجات المريخية ام أن أهل العرضة موقع النادي قد شكوا من الهتافات التي تلاحق المجلس وأعضائه أم هنالك سيناريوهات خفية رأها الوزير اليسع الصديق دون سواه وهو الذي ظل يبرع في مثل هكذا قرارات وبفضله بات المريخ نادياً لا يعرف الإستقرار الإداري بعد ان أشبعه تعينات معيبة قانونياً ولم تخدم المريخ أو تنقله اي خطوة للأمام بيد ان تلك التعينات جعلت من النادي منطقة طاردة متخمة بالمديونيات تسورها المخاوف ويتهرب منها أبناء الكيان الأحمر إن لم يرفع لهم بيرق الدعم الحكومي الذي يتمثل في لجان تسيير تأتي خصماً على الوضع المريخي.
*بكل تأكيد لم أتفاجأ من القرار لانني كنت أدرك جيداً ما يمكن ان يقدم عليه وزير ظل ديدنه إغراق المريخ في الأزمات بالقرارات المعيبة وغير المستندة على اي منطق فلو كان اليسع ومن قام بتعينهم في لجنة وأد الديمقراطية قلوبهم على المريخ كما يزعمون لما أتوا في هذا التوقيت المفصلي الذي يعيش فيه المريخ مرحلة حساسة وهو من تنتظره مواجهة مصيرية بعد أقل من خمسة أيام من صدور القرار الذي كان من الطبيعي ان يوصفه المجلس الشرعي بالمعيب لما حواه من أسباب مضحكة ولا تنطبق على حقيقة الوضع المريخي الذي لا ولن يرتقي للخروج عن سيطرة مجلس الشرعية كما توهم من زعموا هذا الزعم القبيح.
وهج اخير
*مجلس المريخ مطالب بالتصعيد وعدم التعامل مع هذا القرار المهين وعليه ان يدافع عن شرعيته في وجه من جعلوا مبدأ أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية أسيراً لتصوراتهم الهادفة للنيل من مجلس أنتخبه الشعب المريخي ولم يتفضل عليه اليسع ووزارته بالتعيين المهيين.
*الفيفا ولا شي غيرها يمكن ان تعيد للمجلس حقه ممن جعلوا من النفوذ والسلطة براحاً لتلبية رغبات البعض.
*من إلتفوا على الشرعية بليل لا يستحقون الإحترام وهم طلاب سلطة ليس إلا وتجاربهم من قبل في العمل الرياضي تؤكد أنهم لا يمكن بأي حال ان يغيروا الواقع المريخي المأزوم بأمثالهم وأمثال اليسع الصديق.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الإثنين 21 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019