• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
زاكي الدين

قرار له ما بعده

زاكي الدين

 0  0  778
زاكي الدين

*لم يتعظ وزير الرياضة بولاية الخرطوم من أحداث تجميد النشاط الرياضي بالبلاد بعد التدخلات الحكومية السافرة التي قادت لتعليق النشاط وقد دفع المريخ وقتها ثمناً غالياً لهذه التدخلات بإستبعاده من دور أبطال أفريقيا ورغم العنت وقتها وعدم الإعتراف بحقيقة التدخلات إلا ان إصرار الفيفا ووقفة إتحاد معتصم وقتها جعلت الأوضاع تعود لنصابها وبما أن اليسع الصديق أبوكساوي أقدم على خطوة أعتبرها إنتحارية ولم ينظر خلالها الرجل إلا لطلبات من ظلوا يتحدثون إليه عن سؤ الأوضاع المريخية وخطورتها فهو بهذا القرار المعيب جعل الأبواب مشرعة لتجميد جديد يمكن ان يطال الأندية السودانية حال واصل الرجل في قراره المعيب والذي بموجبه قام بحل مجلس إدارة منتخب مستنداً على مادة قانونية لا ينطبق منها شيئاً على حقيقة الأوضاع بنادي المريخ فالمادة (8) من قانون ولاية الخرطوم قطعاً لا يمكن ان تنطبق على الأوضاع المريخية التي لم يحدث بها اي تدهور يهدد المصلحة العامة أو ينال من النشاط الرياضي بالبلاد بل ظلت الأوضاع في المريخ تسير على قدم وساق وظل المجلس رغم معاناته يدير الأوضاع في المريخ بإجتهاد غفلت عنه أعين اليسع التي نظرت بسخط بائن لذلك لم تبدي له تلك النظرة الساخطة إلا المساؤي التي ظل يضخمها بعض المحسوبين على كيان المريخ من إعلام غير راشد يهلل ويمتدح حل المجالس المنتخبة، ومن شخصيات طامعة في الوصول لكراسي الإدارة المريخية رغم إحتجابها بالطرق الرسمية مثل الإنتخابات التي جرت منذ خمسة أشهر من الأن وغاب عنها من أتت بهم الأن كشوفات التعيين المهين.
*المكابرة هي ديدن العديد من الجهات الرسمية والوزير اليسع ظل لسنوات يتعامل مع الوضع المريخي بفقه البصيرة ام أحمد والأمثلة حول ذلك كثيرة ، فمنذ ان بدأ الرجل إصدار قرارات التعيين حدثونا بلجنة تسيير قام بتعينها قادت الأوضاع المريخية لإنفراجة بيد أن جميع لجانه التي يقوم بتعينها تسوق الوضع المريخي للأسوأ ومع ذلك تجد منه الإشادات المضحكة والتي تظل ساخرة من حقيقة الأوضاع بالنادي الكبير،فمنذ تعينه للجنة المهندس أسامة ونسي مروراً بإعادة تعينها ومن ثم تعيين ثلاث لجان على رئاستها الوالي فليحدثنا الوزير حول اي من تلك اللجان وما فعلته وما قادت إليه المريخ وهل توجد من ضمنها اي لجنة قادت الوضع المريخي للحل في ملفات المال والإستثمار والإستقرار الإداري الذي تعقبه عملية إنتخابية تجعل للمريخ إدارة منتخبة لا تكلفه عنا ان يصدر قراراً بالتمديد أو التعيين مرة أخرى.
*جميع اللجان لم تنفذ شيئاً من التكاليف التي ظل الرجل يقرنها بخطابات التعيين وحتى اللجنة التي قامت بعقد الجمعية لم تقوم بهذا الأمر إلا بعد ان حكمت النادي بالتعيين لعام ونصف ونال التعب والعجز من رئيسها في تصريف الأعباء المالية الضخمة لتقوم بعدها بعقد الجمعية التي بموجبها أتى المجلس الذي أقام عليه اليسع الحد دون ان يكلف نفسه الوقوف مع هذا المجلس والعمل على المحافظة عليه لان المجالس المنتخبة هي الأصل وما دونها من لجان يعينها الرجل يعتبر إستثناء.
وهج اخير
*مجلس المريخ المنتخب من حقه قانونا مناهضة القرار الجائر والذي لا يستند إلي اي منطق ويكفي ان الرجل عند إصداره للقرار أخرجه في ليلة جمعة ليتأكد الجميع ان هذا القرار معيب
. *الفيفا ستعيد للمجلس حقه المسلوب من قبل الوزير الذي بما ظل يفعله في المريخ بقراراته الفاشلة يجعلنا نتساءل لماذا يصيب رجل مثله كل ذلك الفشل ويظل في مقعده.
*من ظل لا يعرف إلا تعيين اللجان التسيرية الفاشلة في المريخ بقاءه في هذا المنصب لا يبشر إلا بمزيد من حل المجالس وتعيين اللجان.
*بقاء اليسع وزيراً للرياضة بالولاية ألحق الضرر البالغ بالمريخ ودونكم قراره الأخير.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019