• ×
الإثنين 27 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
نجيب عبدالرحيم

قبل أن يلحق سيد الأتيام (بأمات طه)

نجيب عبدالرحيم

 0  0  5587
نجيب عبدالرحيم


يبدو انه جماهير النادي الأهلي (سيد الأتيام) كتب لها القدر ان تعيش على أعصابها في منافسة الدوري الممتاز وأصبح الفريق في كل موسم يصارع من اجل البقاء بدلاً من المنافسة على اللقب وأصبح سيد الأتيام صيداً سهلاً لأندية الممتاز.

النادي الأهلي العريق الذي لعب له أفضل اللاعبين في السودان والقارة الإفريقية على سبيل المثال وليس الحصر العبقري سيد مصطفى والأسطورة بابكر سانتو ومتوكل العربي وقاسم سنطة رحمة الله عليهم وعوض الله الشبر وعبدالرحيم ابو الشيخ والإمبراطور خضر الكوري وود الأمين والرشيد حسين وصالح عبدالله والتاج كاروشه والسر بدوي وسمير حسن بابكر وابكر كته وباقر مارنجان وباقر الدباغة وطارق بادي وعباس عمر (ركس) والجار وعليوه وشهاوي ودامبه وحمد والديبه وغيرهم من النجوم الرائعة التي لعبت للنادي الأهلي من العيب أن يتخبط دائماً بين المطبات والتمركز في الصفوف الأخيرة .

النادي الأهلي العريق الذي كان بعباً مخيفاً لكل الفرق بما فيها القمة وله عشاق ومحبين وأكبر قاعدة جماهيرية في ولاية الجزيرة ومكانه الطبيعي التواجد في كل البطولات والتمثيل الخارجي ولا يختلف اثنان على أن جمهور سيد الأتيام من الجماهير الذواقة , والتي ترفض الفوز بالنتيجة بدون أداء لهذا فضل العديد منهم الابتعاد عن الملعب لعدم وجود اللاعبين الذين يلعبون بروح قتالية وأداء رائع ولكن هذا لا يعفي عدم وقوفهم مع الفريق فالأهلي عشق لن ينتهي ولذا يجب على كل غيور على النادي ان يساهم ولو بالقليل لدعم الفريق لتحقيق النتائج التي ستضمن له البقاء حفاظاً على تاريخه الكبير.

الأهلي يمر بمنعطف خطير جداً ويحتاج لوقفة الجميع بمن فيهم اللاعبين أنفسهم والذين نناشدهم من هذا المنبر ببذل المزيد من التضحيات والعمل على عودة الروح للفريق ويجب على مجلس إدارة النادي العمل من الآن توفير المال للتسجيلات القادمة لأن الزمن تغير وأصبحت كرة القدم مهنة زمان الولاء وأبن النادي إنتهى وأصبحت المادة هي لغة التفاهم بين اللاعب والنادي والولاء لمن يدفع أكثر والإدارة الحالية عاجزة تماما عن الوصول بالفريق إلى بر الأمان ولا تستطيع توفير ظروف ملائمة للانتصار في مقابلة وليست كل مرة تسلم الجرة.

خسارة الأهلي من الأهلي شندي بهدف دون مقابل عمقت الجراح وأصبح الفريق الممثل الوحيد لأندية الولاية في الممتاز على مشارف الهبوط للدرجة الأولى بالدارجي ألحقوا الأهلي قبل أن ( يلحق بأمات طه ).

رئيس النادي كمال النقر مشغول بمعارض التراث والمهرجانات لو كرس جهده ووضع جل اهتمامه وسلم أولوياته من أجل رفع شأن النادي الكبير الذي كان رمزاً للحركة الوطنية لما وصل إلى هذا المنعطف الخطير وهبوط الفريق إلى الدرجة الأولى سيكون مصيره مصير نادي الإتحاد ( الرومان) وجزيرة الفيل (الأفيال) والنهضة المدورين في دوري الدرجة الأولى بعيداً عن الأضواء إضافة إلى نادي النيل العريق الذي أصبح يقبع في دوري المظاليم منذ فترة طويلة وأصبحت محنته كبيرة.

وختاماً أقول لكل الرياضيين ورجال الأعمال والشركات والمؤسسات وحكومة الولاية الرياضة تمثل الوجه الحضاري الجميل لدول العالم والمتنفس الجماهيري الجاذب لكل الجماهير والمجال الحاضن للشباب وأصبحت الرياضة مجال خصب للإستثمار ولها دور فعال ﻓﻲ ﺇﻅﻬﺎﺭ إسم ﺍﻟﺩﻭل ﻓﻲﺍﻟﻤﺤﺎﻓل ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺭﻴﻑ بحضارتها وثقافتها ومنتجاتها وصناعاتها ولذا يجب عليكم التكاتف والتعاون جميعاً والعمل على إنقاذ الرياضة في حاضرة الولاية وانتشال الواقع الرياضي مما هو فيه وإعادة بناء الحركة الرياضية لتعود مدني إلى سيرتها الأولى.

لك الله يا مدني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeeebwm@htmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019