• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
خلف الله ابومنذر

عودة لمباراة التمسك بالصدارة عن جدارة

خلف الله ابومنذر

 0  0  2595
خلف الله ابومنذر

# قبل تناول مباراة عصر أمس الأول التى جمعت هلال السودان وأحمر كوستى فى بطولة الممتاز بملعب مدينة كوستى والتى أسفرت عن فوز هلال السودان بهدف واستمراره على صدارة البطولة، قبل تناول المباراة لابد من وقفة على أرضية الملعب الذى استضاف المباراة والذى للأسف صرح أكثر من مسؤول باتحاد الكرة بالمدينة قبل المباراة انه بحالة جيدة وجاهز لاستقبال المباراة بعد ان رفضوا طلب الهلال بنقلها لجهة أخرى.
# شئ محزن ومؤسف ومخجل ان تقام مباراة فى البطولة الأولى بالبلاد ومنقولة على قناة تلفزيونية ويشاهدها مئات الآلاف ان لم يكن الملايين بالداخل والخارج على أرضية ملعب بهذا السوء الذى لم تشهده ملاعب العالم رغم اننا من مؤسسى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ومن أوائل الدول التى نظمت بطولة قارية وهى بطولة الأمم الأفريقية فى العام 1970 وأحرزت بطولتها ومن أوائل الدول التى احترف لاعبوها الكرة بالخارج.
# ملعب المباراة الذى استقبل أمطار على مدار يومين متواصلين ظهر فى حالة كئيبة معيبة وأشبه بحظيرة مواشى لا يصلح لممارسة نشاط رياضى بأى حال من الأحوال ، فقد أرهق لاعبى الفريقين فى الاستلام والتمرير والركض والتحرك بالكرة ولولا عناية ولطف الله أولا ثم حيطة وحذر اللاعبين للحقت الاصابة بأكثر من لاعب وأبعدته عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة وربما ألحقت به اعاقة أبعدته مدى الحياة عن ممارسة أى نشاط.
# كسب هلال السودان نقاط المباراة ومضى فى مشوار صدارته لبطولته المحببة بخبرة لاعبيه واصرارهم على الفوز وحصد النقاط وهذا ما كان واضحا وجليا طيلة زمن اللقاء الذى شهد أفضلية الهلال فى الاستحواذ والضغط على المنافس وبناء الهجمات وتهديد مرمى المنافس بأكثر من هجمة شرسة وواعدة خاصة فى الربع الأخير من زمن اللقاء ومع الدفع بالبدلاء الذين نجحوا فى رفع وتيرة الضغط الأزرق على جبهة أصحاب الأرض من العمق والأطراف حتى أسفر الضغط عن هدف المباراة الوحيد # بالطبع لا نستطيع الحكم على أداء الفرقة الزرقاء كمجموعة وكعناصر لأن أرضية الملعب كما أسلفنا كانت خصما على لاعبى الفريقين ولكن هذا لا يمنع من القول ان بدلاء الفرقة الزرقاء نجحوا فى ترجمة أفضلية الهلال الفنية والبدنية ومن ناحية الخبرة وكان الفوز من نصيب الهلال عن جدارة.
غيض
# عن المباراة نستطيع القول أيضا ان مدرب الهلال الكابتن خالد بخيت قرأ المباراة والمنافس بصورة جيدة ونجح فى شوط المدربين بامتياز وهو يدفع بالبدلاء الناجحين ويفعل كل قدرات الفريق فى كل الخطوط ويخطف الفوز.
# البعض عاب على المدرب بخيت الاحتفاظ بالأوراق الرابحة على دكة البدلاء حتى وقت متأخر من عمر المباراة وفى هذا لا يستطيع أحد ان يلوم المدرب الذى بلا شك يعلم امكانيات لاعبيه وجاهزيتهم وله رؤيته وقراءاته للمباراة ويبقى المهم بل الأهم انه وفق فى ادار المباراة وحصد نقاطها رغم سوء أرضية الملعب وسوء طاقم تحكيم المباراة الذى ألغى هدفا صحيحا للهلال وحرمه من ضربة جزاء أوضح من الشمس فى خاصرة النهار
# شئ مؤسف ان تجرى مباريات البطولة الأولى بالسودان على ملاعب مثل ملعبى كوستى والنقعة وخلافهما من ملاعب لا تصلح الا لرعى الماشية والمؤسف والمخجل معا ان يشاهد العالم مستوى ملاعبنا الرديئة الجديبة التى لا تصلح لممارسة النشاط وتلحق أبلغ الأضرار باللاعبين.
# نشاهد مباريات الدوريات بمختلف ملاعب العالمين العربي والأفريقي ولم نشاهد ملاعب بسوء ملاعبنا ونحن من مؤسسى الاتحاد الأفريقي فى الخمسينات من القرن الماضى ومن أوائل الدول التى نظمت بطولة قارية فى السبيعنات من القرن الماضى وظفرنا بالبطولة ومن أوائل الدول التى احترف لاعبوها الكرة بالخارج وبالرغم من ذلك لا زلنا نمارس النشاط فى ملاعب لا تصلح لمنشط رياضى وهذا دليل على اننا نسير للوراء بانتظام.
# ويجى اسامة عطاالمنان أمين مال الاتحاد العام المقبور ورغم خسارتهم للانتخابات الأخيرة يصرح باستمرار انهم قرروا ترشيح معتصم جعفر للرئاسة حفاظا على الانجازات التى تحققت للكرة السودانية فى عهدهم.
# صدقنى يا أسامة أخوى لا انت ولا معتصم جعفر ولا مجدى شمس الدين بتخجلوا ولا بتعرفوا حمرة الخجل ولا عندكم ذوق ولا احساس ولا بتشعروا
# الانجازات وين الحققتوها للكرة السودانية ومنتخبنا الوطنى وعلى مدى سنوات طوال ظل يودع البطولات القارية والاقليمية من الأدوار التمهيدية وأمام منتخبات لم تكن شيئا مذكورا عندما كان السودان فى مقدمة الدول؟
# أين الانجازات يا أسامة عطاالمنان ومنتخبنا الوطنى يخسر على أرضه ووسط جمهوره باستمرار ومنذ ان جثمتم على صدر الكرة السودانية ويودع البطولات مبكرا أمام منتخبات أوغندا وبوركينافاسو وجيبوتى وجزر القمر ويحل فى التصنيف العالمى خلف اليمن والصومال وجزيرة الموز وسيشل؟
# أين الانجازات يا أسامة وملاعبنا الأسوأ فى العالمين العربي والأفريقي؟

# ثلاث مباريات على التوالى وقف التحكيم خلالهم داعما ومساندا لنادى نجمة المسالمة بصورة واضحة وفاضحة ليثبت لكل الاندية انها لن تستطيع كسب مباراتها أمام نجمة المسالمة على أرضها مهما اجتهدت وقدم لاعبوها من بذل وعرق وفنيات عالية لأن الصافرة والرآية تقفان بالمرصاد للاعبيهم
# فى مبارايات نجمة المسالمة أمام هلال الابيض والشرطة القضارف وحى العرب بورتسودان لعب التحكيم دورا كبيرا ومؤثرا وواضحا فى ذهاب النقاط لنجمة المسالمة بعكس الحالات وتعطيل الهجمات بالاعلان عن حالات تسلل لا وجود لها ونقض أهداف صحيحة وصرف ركلات جزاء.
# وأمبارح تم التحكيم الناقصة وأعلن عن حالات تسلل لا وجود لها حرمت حى العرب بورتسودان من أهداف محققة وتقاضى عن ركلة جزاء صحيحة لتفوز نجمة المسالمة بهدف أحرزه كمان صلاح نمر شفتوا الهوان ده كيف؟


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019