• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
ديدي

لماذا القتال علي كرسي الهلال ؟ لا تنخدعوا !!

ديدي

 0  0  1744
ديدي

*وسط نقاش طويل عن إنتخابات الهلال ، وفوز الكاردينال برئاسة النادي واللغط الذي دار حول الجمعية العمومية والصراعات التي تشهدها مثل هذه الإنتخابات ، إنبري أحدهم يسأل : ما الذي يجعل أمثال صلاح ادريس والبرير والكاردينال وغيرهم يستميتون بالقتال من اجل الكرسي ويدفعون المليارات من أجل الفوز برئاسة النادي ودفع أضعافها بعد تولي المسؤولية بالرغم من انهم رجال أعمال وتجار ويحسبون لكل شئ حسابا ؟ هل للإستفادة من وهج ووجاهة المنصب ومكانة النادي؟ ام حباً في الهلال ؟ ام هنالك دوافع اخري لا نعرفها ؟
*أنا عن نفسي أجبته ، بأن كل الأسئلة تحمل الإجابات !
*ولكن علينا إدراك امر مهم جداً وبسيط ولا أعتقد ان هذا الأمر يحتاج الي مغالطة، وهو ان الهلال يفيد صاحب المنصب علي كل المستويات الرياضية والإجتماعية والسياسية والعملية ، ويحقق له المزيد من الشهرة والاضواء وقد تمتد الي خارج السودان ،وهذا المنصب يفتح له الأبواب المغلقة امام المسؤولين بالدولة وأجهزتها ويقدم له كافة التسهيلات والإجراءات الحكومية وغير الحكومية ولأعماله الخاصة دون تعقيدات ، وهذا قليل من كثير !
*وفي مقابل كل ذلك ، مهما يدفع من يتولي رئاسة الهلال من اموال، فلن يبلغ ما يحققه له النادي من فوائد وسمعة وشهرة وتسهيلات !
*ولا تصدقوا ان هؤلاء يدفعون المليارات "كده ساي لله في الله" ، وإلا يكونوا هم مجانين ونحن سذج !!
*لو كان هؤلاء (يغرفون) هذه الأموال من بئر لنفد البئر ، ولكنهم يدورونها تدويراً ، ويستثمرون في اللاعبين الاجانب ، ويتلقون أموالاً بإسم الهلال ، ولا ننسي ان حكومة البشير كانت تقدم دعماً للأمين البرير ، ودعمت الكاردينال أيضاً ، اما صلاح ادريس فهو لم يتلق دعماً من الحكومة ، ولكنه إستعاد جزءً كبيراً من أمواله من حوافز وصول الهلال الي الأدوار النهائية في البطولة الافريقية ، كذلك ببيع هيثم طمبل للنادي الجنوب افريقي ، ومن بعده قودوين وداريو كان ، إضافة الي معظم اللاعبين الأجانب الذين إستقدمهم بنفسه !
*لا تصدقوا ان من يطمع في رئاسة الهلال ويقاتل من أجل هذا الحلم ، بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة إنما جاء ليتصدق عليه ، او ليرمي ملياراته علي الفاضي !!
*إذاً ما هو الثمن ؟!!
*الثمن هو هذا الكرسي الذهبي ، الذي لا يعرف كثير من الأهلة قيمته ولا وزنه ولا حجمه !
*ولكن هؤلاء الذين يدفعون للآلاف من الجماهير رسوم العضوية والبطاقات والترحيل "ماشي وجاي" ، ثم يجمعونهم في معسكرات مغلقة ويوفرون لهم كل ما لذ وطاب ويدفعون لهم مقابل الاصوات ، هؤلاء فقط هم من يعرفون قيمة الجلوس علي مقعد رئاسة هلال الملايين !
*المليارات التي يدفعها الكاردينال وغيره ، تعود اليهم عاجلاً وآجلاً ، فهو في الأصل تاجر ولم يولد بعد التاجر الذي يبحث عن الخسارة والإفلاس ،فهو يعرف كيف يستردها ، وحتي ولو خسر القليل (بلغة التجار) فهي ستكون نقطة في بحر !
*وأمثال هؤلاء عقدتهم الاساسية هي الميزانية ، لأنها تكشف حقيقتهم ، وتُعري مواقفهم !
*حتي الآن لم يخرج علينا أحد منهم بميزانية حقيقية ، لا صلاح ادريس في سنواته الست ولا البرير ولا الكاردينال !
*نسمع فقط عن صرف المليارات ، وكله كلام في الهواء ، لا مستندات تعضد الكلام ، لا ميزانيات تشفي الغليل !!
*جماهير الهلال هي الإستثمار الحقيقي الذي بإستطاعته حل كل عقد المال، ولكن البعض يريد لهذه الجماهير ان تعيش داخل قوقعة وتحت تخدير (المقصورة) و(الجوهرة) وخدعة المليارات ..!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019