• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
بلل

فيروفارو حطم آمالو

بلل

 0  0  2019
بلل

الفوز المثير الذي حققه فيروفارو الموزمبيقي علي الوصيف جعلته علي بوابة الوداع وتوقف رحلته في محطة دور الستة عشر علي أن يعاود المحاولة مجدداً في الموسم القادم وستكون مشاركته في كف عفريت نسبة للتهديد الكبير الذي يحيط بمركز الوصافة من جانب العديد من الأندية.
الخسارة تسببت في تبدد الآمال بصورة كبيرة وسط جماهير الوصيف التي كانت تتمني أن يعود الأحمر الي سابق مستواه عقب تلقي خسارة مؤلمة امام النجم بالقلعة الحمراء أشعلت النيران داخل ديار الوصيف وتم التهدئة عقب التصريحات للفرنسي الداهية بالعودة بنقاط موزمبيق.
فياروفارو جعل مباريات الوصيف القادمة أقرب لآداء الواجب حيث اصبح أمر تأهله لدور الثمانية من المستحيلات لصعوبة المهمة والفريق اصبح يحتل الزيلية ووسط تنافس شرس بين الثلاثي الهلال والنجم الساحلي وفيروفارو لخطف التأهل من المجموعة الأولي.
الترشيحات حاليا جميعها أصبحت تصب في مصلحة الهلال بحسم الصدارة نسبة لاداء مبارياته الثلاث القادمة بأم درمان مباراتين بالجوهرة الزرقاء والثالثة بملعب الوصيف والتي تعتبر الأهم لحسم الصدارة بصورة نهائية خاصة وأن الفوز علي النجم والموزمبيقي مسئولية جماهير الهلال.
لا نستبعد أن يفاجئ الموزمبيقي الوصيف من جديد ويتغل عليه بملعبه ووسط جماهيره بعد إرتفاع حظوظ فيروفارو بالتأهل لدور الثمانية ونتوقع أن يؤدي اللقاء بتكتيك خاص ويكرر فوزه المثير عليه خاصة وأن الفريق يضم في صفوفه العديد من النجوم الشباب.
لم ينجح لاعبو الوصيف في مجاراة شباب فيروفارو الذين أرهقوا الوصيف بالأداء القوي والإيقاع السريع لذلك أكثر لاعبو الوصيف من السقوط علي الأرض بحجة عدم صلاحية الملعب في الوقت الذي ظل فيه لاعبو الموزمبيقي يتبادلون الكرة بكل رشاقة يؤكد عدم صحة حجة الوصيف بسوء الأرضية.
وصلت ثورة الغضب علي الفرنسي غارزيتو وإبنه الي قمتها في أعقاب النتائج المتردية في البطولة الأفريقية وهذا يؤكد أن جماهير الوصيف فقدت الأمل نهائيا في هذا الثنائي بإعادة الوصيف الي دائرة المنافسة علي التأهل لذلك طالبت بإبعادهما من الجهاز الفني.
(صمت اخير) ..
فيروفارو حطم آمالو.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019