• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
غاندي

الانتحار للانتصار !

غاندي

 1  0  3246
غاندي


يدخل هلال السودان أرض موزمبيق عصر اليوم بقوة وبعنوة من أجل إلحاق الهزيمة بمضيفه فريق فياروفيارو فى إطار السباق المحموم وفى مجموعة تضم وتتشابك فيها كل النجوم . ولذلك فان الفوز هو المخرج الوحيد للهلال من أجل وضع قدماً فى المرحلة المقبلة إذا ما وضعنا فى الحساب أن فريق فياروفيارو هو أضعف فرق المجموعة التى تستحق أن نطلق عليها (الحديدية ) ..صحيح أن الخماسية التى كسب بها النجم التونسى فياروفيارو بساحل سوسة ستجعل الفريق الموزمبيقى يقاتل ويناضل من أجل تحقيق الفوز مستغلا كل الظروف حتى لو كان فيها (ظروف ) والضغط الجماهيرى على الحكم الزامبى الذى أثيرت حوله الشبهات من قبل بموطنه زامبيا قبل ساعات من إدراته لمباراة الهلال واتهامه باحتساب ركلات جزاء وهمية ومن وحى خياله.. ولكن ثقتنا فى أبطال الهلال الذى خبروا وعركوا أدغال أفريقيا بكل تفاصيلها السيئة من تحكيم ومضايقات جماهيرية وإدارية وغيرها الكثير ولكنهم يستطيعون أن يستغلوا الامكانيات الفنية الكبيرة التى تميزهم من الفريق الموزمبيقى واللعب بتوازن فى الدفاع وفى الهجوم خاصة بعد أن شاهدنا تسللات خطيرة من لاعبى فياروفيارو هددت مرمى النجم الساحلى وكادت أن تصيب شباكه خاصة التسديدات الصاروخية من خارج خط 18 ومن هنا يجب على المدرب الكوكى الاهتمام بالضغط على حامل الكرة وعدم تمكينة من التسديدات وتنبية المدافعين بالتصدى لجميع المحالاوت الموزمبيقية خوفاً من تدخلات الحكم الزامبى والإنحياز لصالح أصحاب الأرض اضافة لتميز هجوم فياروفيارو بالتسديدات الصاروخية !

{لقاء اليوم بموزمبيق نطلق عليه لقاء المصالحة بين قائد الفريق مدثر كاريكا والمهاجم الغانى تيتيه وحتى المدرب التونسى الذين فشل ثلاثتهم فى اقناع أنصار الهلال أمام المريخ فى الجولة الماضية وعليهم تأكيد جدارتهم من خلال اقتلاع الفوز من أرض موزمبيق وعودة الفريق للمنافسة بقوة على صدارة المجموعة !

{عودة بشة لخط الوسط ومشاركة البلدوزر محمد موسى من البداية وتعاون نزار حامد وشيبولا مع زملائهم كلها عوامل تصب فى ترجيح الكفة لصالح الفريق الأزرق !

{ بعد أن يسعدنا هلال السودان ويأتينا الخبر السعيد من عصراً بدرى من مابوتو بموزمبيق بسطوع الهلال ..نتجه بكل النشوة والآمال العراض الى ديار الأحمر جارنا الذى يستقبل ضيفاً ثقيلاً وعنيداً ويكفى أن اسمه النجم الساحلى ولذلك فان العرضة جنوب ستشهد حرباً ضروساً بين كواكب السودان ونجوم تونس فى فضاء وسمـاء أم درمان فى ليله نتمناها للسودان فالمريخ هو الآخر فريق يمتلك كاريزما القيادة داخل ملعبه خاصة فى المواجهات الكبيرة فدائما مايكون فى الموعد فنجد كل لاعبيه يمررون ويقطعون ويدافعون ويهاجمون ويسجلون من جميع الاتجاهات فراسيات النجيرى كونلى قادرة على زرع الفرح وصورايخ الصاوى أخطر من الحاوى وهناك عقرب تلدغ وتتشقلب وآباتشى يفعل كل شئ ومدرب خبير ومكير يستطيع دائماً كسب شوط المدربين بتبديلاته الايجابية التى تحول مجرى المواجهة لصالح فريقه!

{النجم التونسى لن يكون صيداً سهلاٍ بام درمان .. ولكن أبطال المريخ قادرون على كسب الرهان وإسعاد أهل السودان !

آخر الاصداء

اليوم نفرح بهلال ومريخ السودان وغداً نحتفل بقلعة شيكان بإذن الله !
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غاندي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    شيخ الدين قرشى خوجلى 05-23-2017 09:0
    ياليت كل الكتاب يحذون حذوك الكلام ليكم يا مزمل وسلك اصحاب القلوب الدامسة السواد
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019