• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
حسن فاروق

مامادو .. من يملك العقد؟..(3)

حسن فاروق

 11  0  7504
حسن فاروق

* شارك الثلاثي، صلاح إدريس وأسامة عطا المنا وجمال الوالي في إنتاج فيلم ضخم ( بلغة الإنتاج)، بطله اللاعب الإيفواري مامادو الأمين لاعب نادي حي الوادي نيالا، الذي إنتقل معارا لفريق المريخ، يحكي الفيلم على لسان عناصر مشاركة في التمثيل، قصة تقاطعات ومصالح وعلاقات تجمع الثلاثي، ويحكي الفيلم عن صمت الثلاثي عن الكيفية التي تدار بها مثل الأعمال التي خرجت بالكامل من إطار الرياضة المعروف، إلي إطار المصالح والعلاقات والبزنس، بوجود أسامة عطا المنان في الإتحاد السوداني لكرة القدم كشخصية نافذة وقيادية، وتمدد جمال الوالي بفضل هذه الشخصية ( أسامة)، وشخصية رئيس الإتحاد ( معتصم جعفر)، في السيطرة على القرار داخل الإتحاد، وذات الشيء يتوفر للقطب الرياضي والراعي الحالي لفريق أهلي شندي صلاح ادريس، ولكن من أطراف مختلفة وفي هذه العلاقة يغيب ( معتصم جعفر) لخلافات بينه وصلاح إدريس، ويظهر مجدي شمس الدين هو الأقرب للرجل، والثابت في العلاقة الجيدة مع جمال وصلاح هو ( اسامة عطا المنان) .
* لذا عندما نتاول قضية اللاعب الإيفواري سنجدها لاتخرج من العلاقة التي تجمع هذا الثلاثي، فاللاعب حسب الروايات الموثقة هو لاعب صلاح إدريس وليس لاعب أهلي شندي، بمعني أن من طلبه وقدمه لفريق حي الوادي نيالا هو صلاح إدريس، وقدمه للفريق الذي يرعاه أمين خزينة الإتحاد السوداني ( أسامة عطا المنان) الذي يرتبط مع صلاح بعلاقة ممتازة، وهو ( صلاح) حسب الرواية الموثقة من دفع و يدفع مستحقاته المالية، حتي آخر راتب شهري، ولن أتحدث عن غرابة الحالة أن يتبرع راعي فريق منافس لراعي الفريق الآخر بمستحقات اللاعب المالية من الألف إلي الياء، وهذا في عالم الكرة له إسم واحد هو التأثير على الفريق الآخر بمثل هذا الدعم وهو مايقود في النهاية إلي التواطؤ بين هذا الطرف وذاك، وهي قصة أخري سأعود إليها لأن التأثير سينطلق إلي طرف ثالث هو المريخ، ليدخل أيضا في حسابات التواطؤ المشترك، ولابد هنا من التأكيد على أنها من الحالات النادرة التي يكتفي فيها صلاح إدريس بالصمت، ولا يتناولها من قريب أو بعيد بالإحتجاج أو التهديد كما تعودنا في حالات مماثلة ومنها قضية لاعب النيل الحصاحيصا منتصر فرج الله التي إجتهد ليصنع منها قضية رأي عام بدوافع شخصية، تتعلق بموقف شخصي من الدكتور معتصم جعفر، وفي المقابل نجده صمت صمت القبور في حالة اللاعب مامادو الأمين لأنه ببساطة كان يعلم وفقا لإتفاق ثلاثي بينه وأسامة وجمال، وجهة إنتقال اللاعب بالإعارة لنادي المريخ .
* ويعلم عن كل الفيلم الذي دارت تفاصيله بين إدارة الأهلي شندي التي تحولت لي إدارة صلاح إدريس، وهي في الأصل إدارة خاصة بالرجل والمسيطر الأول والأخير بجانبه هو مدير الكرة عبدالمهمين، الذي لايحمل صفة إداري، ولكنه على أرض الواقع هو الإدارة والوحيد الذي يتعامل بشكل مباشر مع الراعي الغائب في الركايب.
* لذا عندما يخرج عبدالمهيمن ليؤكد بأن اللاعب لاعب الأهلي وهو على الورق ليس لاعب الأهلي ولم تتم إعارته لفريق حي الوادي، فهذا يعني أنه يؤدي دور في الفيلم لخلق صراع مفتعل مع إدارة حي الوادي نيالا وبعلم الثلاثي صاحب المصالح المشتركة، لصرف الأنظار عن الدعم المباشر من صلاح إدريس للمريخ بهذا اللاعب، مع أنها ليست المرة فقد سبق أن قام بذات الخطوة مع اللاعب محمد سيلا وتكفل بكافة مستحقاته المالية، وهو المتوقع في حالة مامادو، وإن كان لايفرق كثيرا من يدفعها أسامة عطا المنان أم صلاح إدريس، فما يجمع الثلاثي أكثر من الذي يفرقهم.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسن فاروق
 11  0
التعليقات ( 11 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    باكمبا 05-18-2017 01:0
    ههه المعلقين المريخاب قاموا لعدم موضعيتهم المعروفة.. عالم مغيبة تحت التعصب وتعليمات مرشدهم العام كبيرهم وصغيرهم ... ولو اكطلع الواحد على منتدياتهم سيصاب بالذهول في تبني الباطل والتعصب والعف اللفظي .. أستغفر الله العظيم من هكذا جهالة... تحياتي للكاتب،
  • #2
    أبو حسام 05-18-2017 01:0
    كل الأخوة الذين علقوا بعدم فهم المقصود من المقال وكالوا السباب للأستاذ حسن مريخاب يدفعهم الانتماء للنظر إلى الموضوع من زاوية واحدة الا وهي مصلحة المريخ وبما أن السيناريو الذي تطرق اليه المحترم حسن يصب في مصلحة المريخ فالتحرق روما
    صلاح إدريس وجمال الوالي ومجموعة ما يسمى بالتطوير هم من أوردوا الكرة السودانية لهذه المرحلة المأساوية
    حسبي الله ونعم الوكيل
  • #3
    أبو حسام 05-18-2017 01:0
    كل الأخوة لاالذين علقوا بعدم فهم المقصود من المقال وكالوا السباب للأستاذ حسن مريخاب يدفعهم الانتماء للنظر إلى الموضوع من زاوية واحدة الا وهي مصلحة المريخ وبما أن السيناريو الذي تطرق اليه المحترم حسن يصب في مصلحة المريخ فالتحرق روما
    صلاح إدريس وجمال الوالي ومجموعة ما يسمى بالتطوير هم من أوردوا الكرة السودانية لهذه المرحلة المأساوية
    حسبي الله ونعم الوكيل
  • #4
    السما الأحمر 05-17-2017 10:0
    يا سيد فاروق انت الحارق رزك شنو في الموضوع دا وما الخلل الذي كتبت عنه والله ما فاهمين حاجة غير انه كلام الطير في الباقبر ...يعني ايه لو الارباب دعم المريخ فالارباب رجل كريم وفهمه عالي وما غريبه عليه مثل هذه المواقف ونحن نشكره كسوداني غيور يدعم الوادي والمريخ وقبل كدا صرف الملايبن على سيد اللبن ماذا وجد غير الشتم والسب واللعنه من امثال شوربه .بالله ارتقوا بفهمكم شوية ... امس دسوقي عمل البدع في موضوع بكري المدينة وكتبنا له ان يبتعد ولا يدمي قلبه بالضربات القاضية لكنه ما صدقنا والنتيجة اهو اليوم العرققققرب اتشقلب ولكم دسوقي وحاقد عدالطين... هههههه موتوا بغيظكم.
  • #5
    السما الأحمر 05-17-2017 10:0
    يا سيد فاروق انت الحارق رزك سنو في الموضوع دا وما الخلل الذي كتبت عنه والله ما فاهمين حاجة غير انه كلام الطير فب الباقبر ...يعني ايه لو الارباب دعم المريخ فالارباب رجل كريم وفهمه عالي وما غريبه عليه مقل هذه المواقف ونحن نشكره كسوداني غيور يدعم الوادي والمريخ وقبل كدا صرف الملايبن على سيد اللبن ماءا وجد غير الستم والسب واللعنه من امثال شوربه .بالله ارتقوا بفهمكم شوية ... امس دسوقي عمل البدع في موضوع بكري المدينة وكتبنا له ان يبتعد ولا يدمي قلبه بالضربات القاضية لكنه ما صدقنا والنتيجة اهو اليوم العرققققرب اتشقلب ولكم دسوقي وحاقد عدالطين... هههههه موتوا بغيظكم.
  • #6
    أبو احمد 05-17-2017 08:0
    عندما يكون الصحفي خاويا يكتب مثل هذا العمود وهو لا يدري ان اضاع وقتا ثمينا من القارئ..
  • #7
    ابو الحسن 05-17-2017 07:0
    ولن أتحدث عن غرابة الحالة أن يتبرع راعي فريق منافس لراعي الفريق الآخر بمستحقات اللاعب المالية من الألف إلي الياء، وهذا في عالم الكرة له إسم واحد هو التأثير على الفريق الآخر بمثل هذا الدعم وهو مايقود في النهاية إلي التواطؤ بين هذا الطرف وذاك، وهي قصة أخري سأعود إليها لأن التأثير سينطلق إلي طرف ثالث هو المريخ، ليدخل أيضا
    انتهى الاقتباس
    سيدي الفاضل . لا يوجد تواطؤ في دعم فريق لينتصر انما التواطؤ هو ان تدعم فريق ليخسر . بمعنى اذا قام رئيس نادي اهلي شندي مثلا بدفع حافظ الأهلي الأمل عبره ليهزموا هلال الابيض فليس هنالك جريمه في حسابات التواطؤ المشترك،
  • #8
    سيف الدين خواجه 05-17-2017 03:0
    يا ابو علي السودان كله في عهد الانقاذ قائم علي ما قام به الثلاثي وصدق الكاردينال حين قال لصلاح ادريس (انت ما عارف البلد تدار كيف ) كلها شيلني واشيلك وتغطية ومصالح ما يهم تواطؤ اي حاجة اخلري غير مهمه
  • #9
    النوبى 05-17-2017 02:0
    المشكلة شنو بعد الكلام الكتير دا كلو يا راحل انت ما عندك موضوع والله ما فهمنا اى,شىء,ولا موضوع بس قصص وخلاص انا كاتب مقال
  • #10
    أبو يوسف 05-17-2017 02:0
    وأنت الحارقك ومغاصك شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما فريق المريخ بمثل السودان غايتو صحافة شمارات . ما فيكم صحفي رشيد ، كنت أقدرك ولكن تبعت الموجة بتاعت ناس مزمل ويعقوب حاج أبكر ...........
  • #11
    قوقا على 05-17-2017 01:0
    طيب وين المشكله؟؟؟؟
    مقال سخيف من سخفى لا يفهم فى الكتابه مايفرق به بين الالف وعامود الكهرباء
    عجاااااااااااااااااائب
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019