• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
زاكي الدين

أجواء ما قبل القمة..

زاكي الدين

 1  0  1402
زاكي الدين
*تبقت أيام قلائل على قمة الكرة السودانية في دوري أبطال أفريقيا وأعتقد ان الأجواء هي ذات الأجواء التي تسيطر قبل كل مواجهة تجمع الفريقين فمباريات المريخ والهلال ستظل حافلة دوماً بذات المشاهد التي تسبق قيامها ويصعب ان يقر فيها نادي للأخر بأفضليته وهذا الأمر يجعل هذه المواجهات دوماً لا تعترف بالجاهزية الفنية والبدنية والأمثلة مختلفة وكثيرة بإختلاف نتائج مباريات القمة التي لا يضمن فيها نادي الفوز على الأخر إلا عند اطلاق قاضي الجولة لصافرة النهاية لهذا برأي حالة التفاؤل التي تسيطر على المعسكر الأحمر منذ اجراء القرعة لا اراها منطقية رغم ان هنالك أكثر من مبرر لها يرتبط بحالة الفريق الأزرق الذي يعاني من نقص على مستوى الدفاع حيث يلعب له في الدفاع عناصر لا تملك الخبرة وجدت نفسها امام الأمر الواقع بعد ان قامت ادارة النادي بشطب عناصر الخبرة في الدفاع الأزرق ومعاناة الأزرق لا تنحصر فقط في دفاع الفريق بل يعاني الأزرق في وسط الملعب بعد اعارته للاعب الخبرة نصر الدين الشغيل ورغم الإضافات التي تمت إلا انها لم تنهي معاناة الفرقة الزرقاء في وسط الملعب الذي يعتبر ثاني أضعف خطوط الفرقة الزرقاء وهذا الأمر انعكس في أخر مباراة جمعت الفريقين على قمة كأس الطلاب التي أنتصر فيها المريخ بهدفين وما ينطبق على الوسط ينطبق بدرجة أقل على هجوم الفرقة الزرقاء ورغم ان كل هذه المعطيات ترشح على الورق امكانية التفوق الأحمر في القمة الأفريقية إلا ان امكانية التفوق تظل مرتبطة بما يقدمه المريخ أثناء هذه المقابلة فإذا كان للأزرق عيوب كذلك للأحمر عيوب لكن بدرجة أقل من نظيره وهذا الأمر لا يمكن ان يجعلنا ضامنين فوز المريخ يوم الجمعة المقبل لذلك أعتقد ان اي احاديث تشير لسهولة تفوق الأحمر على الأزرق يمكن ان تاتي بنتائج عكسية على المعسكر الأحمر أولاً لان تأثر اللاعبين بما يكتب في الإعلام كبير وهذا السيناريو ان حدث سيعني ببساطة التراخي والأداء على طريقة سنفوز في كل الأحوال وخلافه من تصورات يمكن ان تعشعش في عقول لاعبي المريخ قبل مواجهة الهلال الذي يدرك انه يعاني قبل مواجهة المريخ وهذا الأمر سيجعل دوافعه كبيرة في ان يلعب مباراة قوية لا يسمح فيها للأحمر بالتفوق عليه وكثيراً ما تابعنا كيف ان القمة يمكن ان ينتصر فيها الأقل مستوى على الأعلى لان هنالك عوامل كثيرة تؤثر على مباريات القمة التي لا يمكن الجزم بنتائجها النهائية إلا عند ختام المباراة. وهج اخير *المريخ افضليته يجب ان تطبق داخل الملعب وليس خارجه بالأحاديث الساخنة والمتوعدة لان هذا السيناريو سيكون له نتائج عكسية. *قدر الفريقين جعلهما يتنافسان على بطاقة واحدة عطفاً على مردود النجم الساحلي الذي من الصعب ان يتمكن الفريقان من إزاحته من أحد المقاعد المؤهلة لدور ربع النهائي. *المريخ مطالب بالهدؤ عند مواجهة الهلال ومطالب بالخروج بنتيجة إيجابية لان المباراة تقام خارج ملعبه وأعتقد ان نتيجة مباراة القمة بالنسبة للمريخ يمكن ان يترتب عليها الكثير خاصة ان الأحمر بحسب القرعة سيواجه أفضل فريقين في مجموعته اذا سلمنا بضعف الفرقة الموزمبيقية. *الفوز على الهلال سيمنح المريخ قدرة كبيرة على الإستمرار في المنافسة على خطف احدى بطاقات التأهل والتعادل لن يكون سيئاً فقط الخسارة يمكن ان تعقد حسابات المريخ وهذا السيناريو في مباريات القمة لا يجب استبعاده حتى يتمكن المريخ من العمل على تفاديه بعيداً عما يكتبه بعض من يعتقدون ان فوز المريخ على الهلال مسألة وقت فقط. *أجواء ما قبل القمة يجب ان يغلفها الهدؤ خاصة في المعسكر الأحمر المطالب بالإستفادة من تفوقه في عدد من الخطوط على الهلال. رد سريع إلى: zakialdin alsadig
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عزالدين تنزانى 05-09-2017 01:0
    يا استاذ من منطق ما نراه ان الهلال يتفوق على المريخ فى كل الخطوط
    بداية بوسطه الذى قلت عنه انه اضعف الخطوط بالرغم من انه اقوى خط
    وسط فى الممتاز وامكانيات لاعبيه الفنية تفوق امكانية كل لاعبى فرق
    الدورى فى البلد اما هجومه فيكفى انه صاحب اكثر الاهداف فى الدورى
    اما خط دفاعه لا نقول انه خالى من العيوب ولكن اذا وضع المدرب الاعب
    المناسب وترك التوليف التى لم يصل بنظرياته الغير موفقة الى التوليف
    المناسب فقد تظهر الهنات وبالرغم من هذا فان الساتر من لاعبى الارتكاز
    يستطيعون ان يقوموا بالمساعدة المطلوبة وقفل كل الطرق التى تؤدى الى
    مرماهم .لذلك نرى ان المريخ هو فنياً اضعف من ان يقارن بالند الهلال
    فلا بد ان نكون واقعين ونرى بعين الفنيين وليس بعين المشجع *******
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019