• ×
السبت 12 يونيو 2021 | 06-11-2021
يعقوب حاج ادم

الى جنات الخلد قمر الدولة

يعقوب حاج ادم

 4  0  1774
يعقوب حاج ادم

هلال الجبال وأرسنال شندي

* مؤسف جدا الاسف كله ان يتواضع فريقي الارسنال شندي وهلال الجبال في بعض المباريات التي يفترض ان تكون دوائر مضمونةلكيهما بينما تجدهما يستأسدان امام اندية الهلال والمريخ ويقدمان امامهما مباريات تاريخية يؤكدان من خلالها بانهما من الفرق التي يجب احترامها فبعد فوز الشنداوية امام الوصيف الدائم وبعد تلك الجرعة المعنوية العالية التي اكتسبها اللاعبون هاهو الفريق يتجرع هزيمة مذلة من امام فريق الخرطوم الوطني واين كانت الهزيمة في دار جعل نفس المكان الذي هزموا فيه الوصيف الواهن الضعيف الامر الذي ترك اكثر من علامة استفهام حائرة في نفوس الشنداوية الامر الذي يعني بان اهتمام الشنداوية منصب على مباريات الهلال والمريخ دون سواها من المباريات ونفس الحال ينطبق على اسود الجبال ومدربهم الصديق شرف الدين احمد موسى فبعد التعادل امام الهلال فقد الفريق عدد من النقاط كان اخرها امام مريخ كوستي متذيل الفرق بهدف يتيم عجز الأسود عن معادلته ليتقهقروا الى المركز الخامس برصيد 18 نقطه هي نفس رصيد الشنداوية الذين تدحرجوا الى المركز السادس فأي طموحات هذه التي يحملها الجباليون وهم يتراجعوا من المركز الاول الى المركز الخامس انه لشئ محزن ان تكون منتهى الطموحات عند هذين الفريقين تتمثل في هزيمة العملاقين او التعادل معهم ولايهم بعد ذلك ان انهزموا من تريعة البجة او الوادي نيالا وغيرهما او ان تراجعوا الى المنطقة الدافئة بين فرق الوسط فالأمر سيان وبلاشك فان امالنا تتلاشى في كل موسم وتذهب مع الريح ونحن نمني النفس ببزوغ فجر بطل جديد في ظل هذه الطموحات المتواضعة وستبقى الساقية تدور في فلك العملاقين الكبيرين الهلال ووصيفه الى ان يقضي الله امرأ كان مفعولا،،

الى جنات الخلد ياقمر الدولة

غيب الموت يوم أمس في العاصمة القطرية الدوحة أبن الخالةالأخ الاستاذ الأعلامي المخضرم والمربي قمر الدولة الفكي عثمان ابن الكلاكلة القلعة البار صاحب اليراع الذي لايضب معينه منذ عهد جريدة الصحافة مرورا بجريدة الاضواء وغيرها من الصحف السيارة وانتهاءا بجريدة
الصدي التي شهدت احلى وانضر فتراته الصحفيةعلى الاطلاق ح
وقد وافته المنية هناك بعد صراع مرير مع المرض نسأل الله ان يكون كفارة له والاستاذ قمر الدولة يعتبر من الاقلام النزيهة المنزهة من الغرض والمرض حيث عرف قلمه بالعفة والنزاهة والكلمة الصادقة بعيدا عن حرق البخور وعبادة الأفراد والأكل في الموائد الدسمة للاداريين ويحسب له بانه كان مهموما بهموم اهله الموردابين يدافع ويكافح عن قضاياهم بكل مااوتي من خبرة وفكر ورجاحة رأى يحدث هذا في حين أن معظم كتاب المورده قد بدلوا مبادئهم ومعتقداتهم وارتدوا ثوب العملاقين هلال مريخ لحاجة في نفوسهم ولكن قمر الدولة ظل كعهده قويا صامدا لايتزحزح عن عشقه السرمدي قيد انملة فكان ان كبر في نظر كل اهل الوسط الرياضي بمختلف انتماءتهم،،

اللهم ربي ارحم عبدك قمر الدولة وانزل على قبره شأبيب الرحة والمغفرة واغسله بالماء والثلج والبرد وتجاوز عن كل سيئاته وابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وزوجا خيرا من زوجه اللهم ربي لاتحرمنا اجره ولاتفتنا بعده انك نعم المولي ونعم النصير ... وانا لله وانا اليه راجعون،،

تلكس ... مستعجل

(( أل ايه أل هزيمة الوصيف مسألة وقت فقط لاغير ... أفحمتنا يانقر ... صحيح اللي اختشوا ماتوا .. دقي يامزيكة ..ومدد ياسيدنا الشيخ!!

الكلام ..... الأخير

* لله مااعطى ولله مااخذ اخي قمر الدولة الفكي عثمان،،

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Hajjam 04-20-2017 11:0
    احسن الله عزاءكم ونسال الله ان يغفر للفقيد ويرحمه ويتقبله قبولا حسنا.............
  • #2
    alzaem alawhud 04-20-2017 10:0
    تعزيكم ونعزي أنفستا في وفاة الإعلامي الكبير الأستاذ قمر الدولة الفكي فقد عرفته عن قرب خلال عملي مع شقيقه الأستاذ خوجلي الفكي بمكتبه بالخرطوم فهو إنسان بمعنى الكلمة وأخ عزيز وغالي رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيج جناته والعزاء موصول لأسرته الصغيرة والكبيرة وخاصة لشقيقه الأستاذ/ خوجلي وبقية أشقائه إنا لله وإنا إليه راجعون
  • #3
    Omer 04-20-2017 09:0
    ياخي ارتق شوية باسلوبك وراعي لعمرك وشيبتك .
    شنو عبارات المراهقة الصحفية والمتفلتين والمتجاوزين دي ؟؟
    ياخي انت مفروض تكون قدوة لشباب الصحفيين ولكنك للاسف عملت العكس وبقيت تجاريهم في لغتهم واسلوبهم وهم اصبحو قدوة لك .
    اسلوبك دا والله يجلب عليك سخرية وضحك الهلالاب قبل المريخاب .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019