• ×
السبت 31 يوليو 2021 | 07-30-2021
الصادق مصطفى الشيخ

العد التنارلى لانتخابات الكاف(2)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  499
الصادق مصطفى الشيخ
عيسى حياتو يرسل للاتحاد السودانى شفرة تهديدية حول اموال نشاط المراة
المدغشغرى احمد احمد يؤكد اكتساحه للانتخابات ويكشف خطته للتغيير

بعد ان صال عيسى حياتو وجال فى القارة الافريقية بحثا عن عودة امجاده القديمة بشكل جديد كرئيس للاتحاد الافريقى لكرة القدم خلال المعركة الانتخابية بينه ورئيس اتحاد كرة القدم فى مدغشقر وهو ورير الرياضة الاسبق احمد احمد عضو المكتب التنفيذى للكاف والذى يبدو انه قد ضمن فوره على غريمه عيسى حياتو صاحب الثمانية وعشرون عاما فى رئاسة هذه المؤسسة حتى بات غير قادر على معالجة مشكلاتها كما قال احمد الذى اكد وقوف دول الكوسافا معه وهى جنوب افريقيا وملاوى وبتسوانا وانغولا وليسوتو وقال انها التى دفعته للترشيح وقال انه الوحيد القادر على مواجهة حياتو وانهاء فترة مبينا ان اتحادات شرق ووسط افريقيا ستسانده واشار لاعلان رئيس الاتحاد الجيبوتى الذى وصفه بالشجاع عندما ذكر انهم سيصوتوا للتغيير كما صوتوا فى انتخابات الفيفا ايضا للتغير واعتبر احمد ان تلك بادرة افصاح الاتحادات التابعة لهذه الم فى اشارة لمصر ورئيس اتحادها المهندس هانى ابوريدة الذى يتحسب فى اطلاق اى اشارات كونه منتظر انتخابات المكتب التنفيذى للفيفا
ويعيش عيسى حياتو اسوء ايامه بعد ان شعر بان البشاط يسحب من تحت اقدامه رويدا رويدا تارة يشير لظروفه الصحية وتارة اخرى يهدد الاتحادات ان تجتمع متكتلة للاطاحة به وهذه المرة قام بارسال رسائل واضحة لاتحادات يعتقد انها لا توظف اموال الفيفا وفق ما هو مطلوب وها هو يرسل للسودان خطابين عندما لم يتم الرد على الاول باغتهم بالثانى خلال اسبوع واحد مستفسرا عن نشاط كرة القدم الخاص بالمراة والذى يتسلم مقابله الاتحاد السودانى مبلغ 250 الف دولار سنويا يتوقف هذا المبلغ فى حال اشار الاتحاد الافريقى ان الاتحاد الوطنى لا يهتم بهذا الجانب وهذا ما يؤكد ضلوع الكاف فى المداراة على الاتحاد السودانى الذى ينعدم عنده النشاط النسوى بصورة لا تحتاج لكبير عناء
واذا وجد الاتحاد السودانى اى ضمانات من قبل منافسه احمد احمد فلن يتوانى من اعلان اين سيذهب صوته لكن يبدو ان الاحمد لن يستفيذ من هذا الصوت ولا عيسى حياتو لكن الاخير لا يريد ان يتم اكتساحه بصورة لا تتوافق مع تاريخه فكافة القرائن تشير الى ان الشق الشمالى فى قارة افريقيا لا يحتاج لاعلان موقفه من حياتو الذى اذاقهم الامرين واذا كانت تهديداته لمصر بنقل مقر الكاف الى اثيوبيا كما قلنا امس لم تنتهى بعد وهى مرتبطة بموقف هانى ابوريدة على اعتبار تنه مؤثر على بعض الاتحادات الكبيرة لكن نجد ان تونس والجرائر والمغرب كلها فى انتظار الثار من حياتو تونس تنظر لايقاف رئيس اتحادها وديع الجرئ لمدة ستة اشهر لمجرد احتجاجه على التحكيم فى مباراة تونس والجابون فى نهائى امم افريقيا الاخيرة بعينيا الاستوائية
والجرائر تنظر لحرمانها من امم افريقيا مرتين ومنح النسخة التى تستحقها للجابون
اما مع المغرب فقد وصل خلاف حياتو معها الى لجنة التحكيم الرياضية فى لوران عندما حرمت المغرب من المشاركة فى كاس الامم الافريقية عام 2015 وفرض عليها غرامة مالية كبيرة
اما على الصعيد العالمى فقد انقسم قادة الفيفا بين منحار لاحمد احمد وبين محايد كما فى حديث الامينة العامة الجديدة للاتحاد الدولى السنغالية فاطمة بامورا التى اعلنت وقوغها مع الحياد فيما شارك رئيس الاتحاد الدولى الجديد جيانى ايفنتيان فى اجتماعات اتحاد كوسوفا وهو الامر الذى ضايق حياتو وجعله فاقد التوارن حيث افصح جيانى ان خطوته تمت للوقوف بجانب اتحادات منطقة مهمة فى كرة القدم وساندته يوما ما وردا على خطوة حياتو الذى ساند فى انتخابات الفيفا الاخيرة الامير سلمان الابراهيم بن خليفة
نواصل


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019