• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
ياسر بشير ابو ورقة

شراء الأزمات!

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  810
ياسر بشير ابو ورقة

* أقالت لجنة التسيير المريخية مدرب فريق كرة اقدم انتوني هاي عقب التعادل المُخيّب أمام تيلكوم الجيبوتي وأشترت أزمة!.
* بل مجموعة من الأزمات!!.
* بإعلان التعاقد مع المدرب الفرنسي دييغو غارزيتو يكون المريخ قد دشّن موسم الأزمات والمؤامرات بجدارة.
* الخطوة التي أقدمت عليها لجنة التسير بقيادة جمال الوالي غريبة جداً ولم يحسب حسابها بالمرة وكأن القرار صدر من فرد بلا تروٍ وليس من جماعة يفترض أنها توزن الأمور بميزان العقول.
* خلال الفترة الماضية التي قضاها المدرب غارزيتو في قيادة المريخ والتي سُميت بفترة الانجازات كذباً وإدعاءً إكتشفنا عدداً من الصفات القبيحة في هذا المدرب غريب الأطوار.
* هو رجل يجيد سياسة الإقصاء والتآمر على اللاعبين ويستطيع أن يقنع الإدارة بأن كل شئ يتم وفقاً للتقويم الفني.
* وهذا دليل على أنه يخلق العداوات مع اللاعبين وقد حدث ذلك خلال فترته السابقة الفاشلة والتي تسعى إدارة المريخ لتكرارها بقرارها الأخير.
* عندما أختتم المريخ موسم 2015 الذي أشرف عليه غارزيتو كان عدد اللاعبين الذين يعتمد عليهم المدرب ومقتنع بهم تماماً ثمانية لاعبين فقط.
* معروف أن لهذا المدرب رأي سالب في أوكرا، وعلاء الدين يوسف، وجابسون سالمون وربما بكري المدينة رغم وجود الثلاثي الأخير في التشكيلة وهذا دليل على أن إشراكهم كان يتم إضطرارياً (كتمامة) عدد لا غير.
* من زمناً بدري أخرج عبده جابر وبخيس خميس ومحمد سيلا وغيرهم من حسابته فضلاً عن تفجيره لمشكلة عويصة مع مامادو تراوري لا علاقة لها بالأمور الفنية!.
* وهل تذكرون كيف مارس (الغتاتة) مع محمد سيلا لمجرد أنه لم يوصي بتسجيله، أو أنه جاء في مكان لاعب كان يريد تسجيله هو؟.
* وقد كان المريخ في أشد الحاجة لخدمات سيلا والذي أثبت فيما بعد جاهزيته عندما وجد الفرصة.
* ومن صفاته السيئة أنه يجيد الأكاذيب فيمكنه إدعاء أنه أبعد اللاعب فلان للإصابة بينما الحقيقة (إنو ما طايقو بس)!.
* حدث ذلك في مباراة الاياب مع مازيمبي الكنغولي في الدور نصف النهائي لابطال افريقيا عندما أجلس أوكرا في المقصورة وأدّعى أنه مصاب وهذا غير صحيح.
* في المباراة المذكورة دخل المريخ بدكة بدلاء ناقصة!.
* عقب الفشل على المستوى المحلي وتلقي الهزائم من الأمل وهلال الابيض كان يقول عقب نكسة أنه يفكر في البطولة الأفريقية ولا يفكر في المحلية حتى وبّخه جمال الوالي وذكّره بأن المريخ مهتم بالمحلي كما يهتم بالافريقي.
* ومؤيدوه الذين يدّعون أن المريخ حقق إنجازات تحت قيادة غارزيتو نذكّرهم بالهزائم المُتلتلة التي تلقّاها المريخ في الدوري المحلي وفشله في مجاراة الهلال الذي فرّط في بطولتين كانتا في متناول اليد بقرار كاردينالي غبي بسحب الفريق من المنافسات المحلية.
* عندما انسحب الهلال من الممتاز كان الفارق بينه والمريخ سبع نقاط فشل المريخ في ردم هوتها حتى في غياب الهلال!.
* سقط المريخ أمام أهلي مدني وأضيفت له نقاط الأمل عطبرة ولم يُحدث الفارق إلا بعد غياب الهلال عن المباراة النهائية في الدوري الممتاز.
* ومع ذلك يصرون على أن غارزيتو ملك المؤامرات والاقصاء حقق انجازاً.
* الفريق الذي نال كأس الكؤوس الافريقية، ووصافة الكونفدرالية لا يمكن أن نعد وصوله لنصف نهائي بطولة إنجازاً.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019