• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
زاكي الدين

أزمات لا تنتهي..

زاكي الدين

 0  0  928
زاكي الدين

*فرضت كتلة الممتاز عدد من الشروط على إتحاد الكرة الذي وجد نفسه مجبراً للإنحناء لعواصف الأندية المبررة.
*الأزمات التي تعيشها الكرة السودانية بفضل الإدارة الحالية للإتحاد لا تنتهي لان هذه الأزمات تمددت وتطورت دون ان يكون هنالك حلول واضحة لها من قبل معتصم جعفر وصحبه الذين ظلوا يتعاملون بفقه لا يخلو من إهمال لقضايا كثيرة شوهت واقع الكرة السودانية وجعلت من المنافسات التي يشرف عليها الإتحاد قنابل قابلة للإنفجار في اي وقت وما جرى خلال المواسم الأخيرة يمثل برأي دليل واضح لعجز الإتحاد في وضع حلول مرضية خاصة في ملف بث مباريات الدوري الذي لا يبذل فيه السادة الكرام اي مجهودات تذكر وفي الأخير يفوز التلفزيون القومي بحصرية نقل الدوري والجميع يعلم ان التلفزيون القومي ظل جزء رئيسي من مشكلة البث لانه يتصدى لها ويفشل بإستمرار في الإيفاء بإلتزماته وهذا الأمر ما عاد مفاجئ لأحد كي يكرر الإتحاد التجربة للمرة العاشرة وأجدني اتعاطف مع الأندية في معظم الإشتراطات التي وضعتها للإتحاد.
*الإتحاد الحالي فشله انعكس على كل ما له علاقة بالكرة في البلاد والأندية من حقها ان تطالب بعوائد مجزية في مسألة البث كي تعينها على الصرف الكبير وأعتقد ان رفضها لإحتكارية بث مباريات الدوري لفضائية بعينها يجب ان يجعل قادة الإتحاد أكثر جدية في التعاقد مع قنوات أخرى تساهم في توسيع قاعدة المشاهدة وتساهم كذلك في مضاعفة العائد المادي الهزيل.
هل يعقل ان تكون عوائد نادي كالمريخ (13) الف جنيه في حين ان غياب البث سيدر على المريخ عشرات الملاين التي تذهب بفضل نقل الدوري دون ان يكون العائد ذا قيمة فنحن نعلم أهمية ان تنقل البطولة الأولى في البلاد تلفزيونياً لكن ما يجري في أمر البث غير مقبول ويخصم من عوائد الأندية الكثير.
*من حق الأندية الإطلاع على اللائحة المنظمة للبطولة حتى تكون على دراية كافية ودونكم ما جرى مع النيل شندي الذي راح ضحية للإئحة.
الإتحاد بموافقته على إجراء القرعة دون تحديد أوقات المباريات أكد انه ما عاد يدير وان بقائه اصبح شكلاً بلا مضمون.
*بلغ الإفتتان بالمناصب مبلغه بأخوة شمس الدين فما عاد يفرق معهم تنفيذ كل المطالب حتى وان خلت من الموضوعية فمسألة تحديد المباريات وزمنها بالغت فيها كتلة الممتاز.
وهج اخير
*جرت بالأمس قرعة الدوري الممتاز وفق الشروط المسبقة التي اتفقت عليها أندية الدوري مع الإتحاد.
*عدم إعلان تواريخ المباريات لا يحدث إلا في السودان وهذا السيناريو سيهدد البطولة برزنامة من التأجيلات.
*الإتحاد الحالي فقد جل أراضيه بعد ان فقد السيطرة وأضحت سياسته أكثر إرتباك من قبل.
*التشبث بالمناصب داء لا علاج له وهؤلاء رغم الفشل والإخفاق المستمر مازالو يتمسكون بقيادة الكرة السودانية.
*الأندية قالت كلمتها لانها المتضرر الأول من سياسات التخبط التي يبرع فيها أخوة معتصم.
*الإدارة الحالية للإتحاد لو أمتلكت ذرة من الشجاعة لغادرت اليوم قبل الغد لكنه داء المناصب والكراسي.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019