• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
هيثم كابو

قنابل (مؤودة) !

هيثم كابو

 0  0  6539
هيثم كابو


* أجمل مافي تسجيلات الوصايفة هذا الموسم أنها شكلت إضافة حقيقية للكوميديا السودانية ..!
* تميزت تسجيلات الوصايفة بالدراما الغنية و(الأكشن العالي) والخيال العلمي ..!
* (واقعة محريب) وحدها جمعت ما بين التأليف المميز والخيال الخصب الذي وضح من بيان مجلس الوصايفة الذي برر عبره الكرادنة (فشل الصفقة)؛ بينما كان (الأكشن) يسكن في مفاصل الرواية البوليسية التي تحدثت عن (تبادل لكمات وضرب بالأيدي وفقدان وعي)، في حين أن التراجيديا والأسى البليغ سيطر على (الصفرنجية) وهم يخرجون من التسجيلات بقنابل وهمية ..!
* القنابل التي أعلن عنها الكاردينال مؤكداً أنها ستنفجر خلال التسجيلات غابت عن كشوفات الفريق ولكنها لن تغيب عن التنافس الإفريقي ..!
* لن يستطيع الوصايفة هذا العام تخطي الدور الأول في البطولة الإفريقية وسيعيدون سيناريو الموسم الماضي ..!
* سيتذكر الوصايفة قنابل كردنة (المؤودة) عندما يودعون دوري الأبطال مبكراً ليتكرر وقتها سيناريو العام الماضي؛ ويعرفون معنى المفاجات الوهمية الوعود الخنفشارية ويستيقظون من جديد على قنبلة (غنودية) ..!
* غابت القنابل (الكاردينالية) وسيعم الأسى الديار الزرقاء عندما تتفجر القنابل (العنقودية) .!
* إن كانت القنابل العنقودية هي أسلحة تسقط من الجو أو تقذف من سطح الأرض لقتل جنود العدو في المعارك، فإن القنابل (الغنودية) هي قذائف يتم إرسالها بسرعة الإفلات (ليطير) الخصوم في الجو ويتناثر التيم وينبطح مكسيم ..!
* مالي أرى حسرة الموسم الماضي تعود الآن ..!
* ما فعله في الموسم الماضي مهاجم الأهلي الليبي محمد الغنودي بالهلال يعتبر جريمة حرب يحاسب عليها (قانون التفجير) بدوري الأبطال ..!
* مشكلة الوصايفة الحقيقية (ضعف الذاكرة)، لذا فإن مآسيهم متكررة وقنابلهم (فشنك) وصفقاتهم خاسرة ..!
* إذا نسي الوصايفة إطلاقهم سراح المحترفين منذ بدأية الموسم الماضي وإعلان رئيسهم على الملأ أنه لن يدفع دولاراً واحداً لهؤلاء (المواسير) بعد خروجهم المذل من البطولة الإفريقية فعليهم فقط تذكر القنابل (الغنودية) ..!
* إذا نسي الوصايفة القنابل الغنودية التي لا تنسى فنتمنى منهم أن يستقيظوا هذا العام ويجتهدوا لإحداث ثورة، أو ستعود الأحزان من جديد مع (صولة) في أول جولة .
* أوفى كردنة بوعده في اليوم الأخير للتسجيلات وفجر قنبلة من (الهلال) الثقيل عندما وقع ميسي في كشوفات الأزرق ..!
* ميسي الذي فجر كردنة قنبلته ليس هو (ميسي سيد الإسم) ولا (ميسي الذي رفضه المريخ فذهب للوصايفة ولم نره من بعد ذلك)، ولكن (ميسي الجديد) كان يلعب في صفوف الشعلة بحري ..!
* ليس بالضرورة أن يقتحم ميسي الشعلة التشكيلة، ولكن المهم حقاً أن يعي الوصايفة أن الوافد الجديد بمثابة قنبلة ما منظور مثيلا ..!
* من قبل قال كردنة أنهم إن ارادوا تسجيل ميسي فبمقدورهم فعل ذلك، ولقد بّر كردنة بوعده المبين وفعلها بدل المرة مرتين ..!
* أتنين ميسي ..(عفارم عليك يا كردنة) .. يا ريت واحد كريستيانو مصلح، وتلاتة نيمار لدعم هجوم الهلال ..!
* قصة تسجيل ميسي في الهلال دي زي حكاية قناة (زول) في آخر أيامها ما بتدي الناس حقوقهم وظروفها صعبة، لما قالوا للمدير في حوار صحافي : (انتو فلستوا ولا شنو ؟)، قال ليهم : (زول إمكانياتها كبيرة وحتستمر مسيرتها من دون توقف، ولو دايرين نتعاقد مع أوبرا وينفري بكرة دي ممكن نجيبا) ..!
* من يوم مدير زول قال : (لو دايرين أوبرا بكرة دي ممكن نجيبا)، تاني ما في قمر اصطناعي قدر يجيب قناة زول .. !
* الصفقات (ضاربة) ووداعاً للقوة المالية (الكاذبة) ..!
* إتضربي ..!
نقوش متفرقة
* لن يطير الوصايفة من دوري الأبطال هذا الموسم مبكراً وحدهم، فالكسكتة ستسبقهم للطيران ..!
* قال المدرب المحترم حقاً مبارك سلمان أنهم أوقفوه ورفضوا إستمراريته لأنه يرفض قبول مبدأ التدخل في عمله، و(يا أب شنب هون عليك فهؤلاء لا يستمر معهم إلا المدربين أصحاب الشخصيات الضعيفة والإرادة العاجزة الذين يأتون للملعب لإستلام التشكيلة جاهزة) ..!
* هل حصلت فطومة على (الرخصة A) ..!؟
* شهادات التدريب ليست مقياساً، فتشكيلة الناطقة دائماً ما تحقق نتائج باهرة .!
* دفاع الوصايفة سيفتح أبوابه مبكراً وعلى الراغبين من المهاجمين تسجيل اسمائهم منذ الآن حتى يدخلوا مناطق الهلال بسلام امنين مع تسليم بطاقة حمراء لعمار الدمازين ..!
* لن يبكي الوصايفة على سيف مساوي إلا عندما يدخل حسين الجريف التشكيلة، و(حباب الحسين مدعم بعمار الدمازين) ..!
نقش أخير
* دفاع الوصيف ضيعتوه كيف .. يا سواد يومو الأملو في جريف ..!


( الُلُُهمٌ اشِفَيَ انَتْ الُشِافَيَ شِفَاء لُا يَغًادِرَ سِقًمٌا)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : هيثم كابو
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019