• ×
السبت 25 سبتمبر 2021 | 09-24-2021
احمد الفكي

مع الثنائية ليل الأهلة صباح

احمد الفكي

 1  0  957
احمد الفكي


كان في الموعد وعدَ و لم يخلف و ردد الجميع أشوفك بُكرة في الموعد تصوُّر روعة الهلال الذي نثر الفرح في أرض الجزيرة الخضراء و عمَّ الفرح جميع قُرى و حضر السودان و خارج حدود الوطن فكان وعد الهلال دَيْنٌ عليه .
في إستاد ود مدني الذي أبصر النور عام 1951 شهد مساء الخميس 27 أكتوبر 2016 المباراة الختامية لكأس السودان التي جمعت بين هلال الملايين و هلال الأبيض و التي انتهت بفوز هلال الملايين بهدفين مقابل هدف لهلال التبلدي .
تقدم الهلال الأب بالهدف الأول الذي أحرزه مهند موسى المعروف بـ ( الريدة ) في الدقيقة 44 من عمر الشوط الأول و الذي انتهى بتقدم الهلال في الشوط الثاني أدرك هلال الأبيض هدف التعادل عن طريق المحترف العاجي شيخ موكورو في الدقيقة 19 . و المباراة سجال بين الفريقين حتى تمكَّنَ الظهير الأيسر رمضان كابو من إحراز الهدف الثاني من كرة ثابتة على بعد أمتار من خط ال18 ليحافظ هلال الملايين على تقدمه حتى صافرة النهاية مُحققاً كأس السودان ليضعه بجانب كأس الدوري جامعاً بين البطولتين ( الدوري و كأس السودان ) في إنجاز عظيم كفل لمحبي الموج الأزرق الفرح و المرح و ردد الجميع فضلنا سهرانين و ليل الأهلة صباح
في الموسم المحلي حقق الهلال النجاح التام بنسبة %100 بحصاده للكأسين لذا ينبغي على الهلال أن يواصل مسيرة النجاح في المشوار الخارجي إفريقياً و عربياً و عليه تدعيم الفريق حسب الخانة التي تحتاج لدعم وفق رؤية فنية كاملة الدسم .
* الحلو ما يكمل
قناة الملاعب الرياضة اجتهدت كثيراً و حققت النجاح في نقل مباريات نصف نهائي و نهائي كأس السودان من خلال الصورة الجميلة و الزاهية و لكن .. هنا وقفة . قناة الملاعب قناة رياضية أي متخصصة كان عليها أن تواصل بثها المباشر بعد تتويج هلال الملايين من واقع فترة مفتوحة لتضع المشاهد في موضع الحدث الذي هو فرحة جمهور الهلال و كذلك إجراء لقاءات مع اللاعبين و الجمهور من داخل الإستاد كما هو معمول به في القنوات الرياضية العربية الأخرى .
* مدني و الهلالين
الشاعر العملاق الأستاذ السر عثمان الطيب , جادت قريحته بقصيدة أسماها مدني و الهلالين بمناسبة نهائي كأس السودان أهداها للهلالي القُح الأديب الأريب الأستاذ عمر محمد علي ترتوري و الذي قام هو بإهدائها إليَّ معللاً ذلك ( عشان مدينتك ) , جاء في القصيدة :
جينا يا أرض المحنة و الجمال و الطيبة سايرين
جينا يا قلب الجزيرة زفة قاصداك بالملايين
الخميس الليلي سرنا ( عركي ) يصدح و يشدو ( مسكين )
غنَّى ( باشكاتبنا ) و أبدع .. مدني فيك سطعن هلالين
جاتك أم در و الأبيض أفرحيبن أمرقي يا أم زين
أفردي الأحضان بشاشات من ( ثنائيك ) الحنينين
مدني يا أم الجسارة لامي في القيم المضامين
مدني ميزانك يرجح كان بقى العطا بالموازين
مدني تاريخك مُدَون ما اتمسح ماب تخطؤه العين
أنت .. أنت دروع نضالنا و فيكي قط ما نضب المعين
مدني يا أم المدائن و الحضر في الماضي و الحين
يسرح الريم بين خدارك و في الشواطئ يكاكي وزين
مدني يا قلب الجزيرة حاشا عنك ما أتعرف شين
نور بهاكي و ضي نضارك تاني غيرك يتلقن وين ؟
الجزيرة الياما أدت مو شويي و ماهو بالهين
للوطن خيرا المردوم من زمان عبت مواعين
باذلي ديمة حصادا و تجود يشهدولا الناس أجمعين
ماب تشيل قبال ما تمد دون أذى و دون من باليمين
تستحقي الكأس انتي دي يستحقو بلاك انتي مين
مدني انتي الفوز والربح و الهلالين فيكي فايزين
التحية و التقدير لشاعرنا المتواجد في مدينة دبي الأستاذ السر عثمان الطيب الذي جادت قريحته بتلك القصيدة فجر الخميس 27 أكتوبر 2016.
* آخر الأوتاد :
لكافة محبي الهلال مبارك لكم الثنائية كأسي الدوري و السودان . وفعلاً مع الثنائية ليل الأحبة صباح .. ليل الأهلة صباح .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019