• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-23-2021
رأي حر

شارع السيد على عبد الرحمن والموسوعة الرياضية

رأي حر

 1  0  800
رأي حر

الطرق الرئيسية كانت ولا تزال تلعب دورا حيويا ومؤثرا فى الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية بل السياسية فى حياة السودانيين حين يقترن اسمها بالقادة السياسيين او بإسم المفكرين او الأدباء .
ففى مصر الشقيقة هناك شوارع تسمى بكثير من القادة السياسين والمفكرين مثل شارع سليمان باشا وطلعت حرب ونجيب محفوظ وغيرها .. ولكن تظل تلك الطرق تلقى اهتماما عظيما من المنطقة التى تقع فيها بالمراجعة السنوية لها من اسفلت وانارة ونظافة شبه يومية لانها تحمل اسماء يظل التاريخ يذكرها دوما لانها سميت علي رجال خالدين فى وجدان الشعب ويقودنا هذا الحديث الى احد الشوارع فى مدينة الخرطوم وقلبها النابض لطوله وكثرة تقاطعاته وأزدحامه فى وقت الذروة الذى ظل لمدة ثلاثة سنين .. ولم نعرف من الممسك بملف هذا الشارع العتيق الذى يقاطع اعظم الشوارع التى سميت وهو (شارع القصر) فقد ظل هذا الشارع مهملا لمدة ثلاثة سنين حتى كثرت فيه الحفر واصبح غير صالح حتى للمشى ناهيك عن حركة السيارات
وهناك شارع السيد على عبد الرحمن حتى اصبحنا نحن الرياضيين نضرب به المثل مثل الموسوعة الرياضية التى طال انتظارها بقدوم ثلاثة وزراء للشباب والرياضة وهى حبيسة الادراج ونتمنى من القائمون بأمر هذا الشارع ان يشمروا سواعدهم حتى تعود اليه العافية ومراجعة الشركات التى يجب ان تكمل بالمتابعة بالتالى .. ايضا نتمنى من الوزير الحالى ان يعمل على اخراج الموسوعة الرياضية بعقد اجتماع لكل الحادبين على امر الرياضة حتى لا يضيع تاريخ الرياضة للاعبين افذاذ هم موجودين معنا اطال الله اعمارهم ليشاهدو الموسوعة الرياضية وهى تدشن كعمل رياضى تاريخى .
لازالت الظاهرة التى نود ان تختفى من ملاعبنا نهائيا تزداد وتيرتها وهى مشاهدة الاداريين فى الشوط الثانى بالذى الوطنى وهم يقومون بمخاطبة اللاعبين او حتى دخول اى شخص للملعب دون ان يكون اسمه مدرج فى كشف الفريق الذى يقدم للحكم
وهو ما يستوجب ان ينسخ الكشف ايضا لمراقب المباراة لوقف تلك الظاهرة التى استنكرها بشدة جمهورنا الرياضى حتى الاجهزة الفنية المغلوبة على امرها ليقدم فى تقريره عن الشخص الذى ينتهجها حتى يأخذ المعنيين بامر منعها قرار ضد هذا الشخص منعا لهذه الظاهرة التى اصبحت تتكرر كثيرا فى ملاعبنا على مستوى جميع الدرجات
نافذة
الكوتش قدورة المدير الفنى لفريق الكلاكلة القبة ادار مبارتين فى الدورة الثانية وغير خلالهما شكل الفريق بصورة ملفتة حيث أن هناك امكانيات ولاعبين صغار فى السن اذا تمت عنايتهم بصورة ادارية بعيدا عن موقع الفريق سوف يكون لهؤلاء الشباب مستقبل كبير خاصة انه فريق حلة ويجب على مجلس الادارة ان يؤكد على استمرار المدرب الشاطر قدورة بعد ظهور بصماته بصورة كبيرة من خلال المبارتين بغض النظر عن النتيجة عموما نتمنى ان يقدم الفريق مردود جيد فى المباريات القادمة تساعده على البقاء
نافذة اخيرة
الاخوة المدربين والاساتذة الاجلاء منهم خصص لهم الدخول الى الدور الرياضية بنصف المبلغ المحدد كدعم منهم للاندية فى المباريات ولكن لابد ان نتساءل ما مغذى الدعم الذى تم طرحه للمدربين وهم حضور لكل المباريات وتعودنا وجودهم فى كل الدور يجب ان يعيد اتحاد الكرة المحلى بولاية الخرطوم مراجعة القرار حتى لا يحرمنا من كثير من المدربين الذين يحتاجهم الكثير من المدربين الصغار اثناء المباريات بالتوجيه بالاضافة الى الاذاعات فى التحليل وان نعيد لهم هيبتهم بتوفير بطاقات مجانية لهم كما كان فى السابق او رفع الدعم بإذن مؤقت لبقية المباريات المتبقية فى الدورة الثانية للدرجة الاولى والثانية الممتاز
تحسين اوضاع العمال والموظفين العاملين بالاتحاد المحلى بتطبيق الخطة الثلاثية يجب ان يستمر وهو ما يعنى التطور الادارى والعمل الملموس حتى يؤدى كل فرد واجبه على اكمل وجه
خاتمة
اكمال التصليح فى شارع السيد على عبد الرحمن يعنى عود الحياة لوسط الخرطوم .. واخراج الموسوعة الرياضية يعنى عدم طمس التاريخ الرياضى لكثير من اللاعبين الافذاذ وعدم حرمان الاجيال من معرفة التاريخ الرياضى لبلد مثل السودان
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019