• ×
الأربعاء 22 سبتمبر 2021 | 09-21-2021
غبوش

نتيجة ممتازة ولكن ..!

غبوش

 1  0  1733
غبوش

* إستعاد الهلال سيد البلد وزعيمها الأوحد عصر الأمس نغمة الإنتصارات سريعاً في بطولته المحببة الدوري السوداني للممتاز .. ونجح في خطف ثلاث نقاط غالية أمام مستضيفة العنيد المريخ نيالا متجاوزاً في سرعة تحمد لجهازه الفني ومجلس إدارته آثار الخسارة الثقيلة التي كان قد تعرض لها برباعية مقابل ثنائية بأرضه ووسط جماهيره أمام شقيقة هلال الأبيض .
* ويدين الأسياد بهذا الفوز الغالي للقائد في مواجهة الأمس وهداف الفريق حتي الآن لاعب الوسط المتميز محمد أحمد بشير بشة والذي نجح في إستغلال التمريرة المحسنة التي وصلته من الزيمبابوي سادومبا ليحولها بتسديدة يسارية قوية هدف جميل ورائع .
* المواجهة شهدت العديد من التعديلات التي أجراها المدير الفني للأزرق الروماني بلاتشي علي التوليفة .. حيث قام بالدفع بخمس عناصر جديدة لم تكن متعوده علي المشاركة من البداية مثل المدافع الجيد حسين الجريف ولاعب الوسط الممتاز شرف الدين وصهيب الثعلب إضافة للعائد بعد إيقاف طويل المدافع عمار الدمازين ووليد علاء الدين الشهير بنيمار .
* تلك التعديلات ورغم أنها قادت الفريق لتحقيق الفوز وهو المهم بطبيعة الحال في هذه المرحلة والمحافظة علي التربع علي الصدارة .. إلا أنها أفقد الأسياد الكثير من بريقهم السابق .. وأثرت كثيراً علي مردودهم خلال المواجهة .
* التأثير وضح من خلال إنعدام التفاهم أو قلته لنكون أدق بين عدد كبير من اللاعبين .. وقد يقول قائل هنا أن هذه المجموعة تتدرب يومياً مع بعضها .. وهنا نقول أن التدريبات تختلف تماماً عن المباريات الرسمية خاصة تلك التي تكون خارج ملعب الفريق .. والتي تلي خسارة تعرض لها النادي وبالتالي تكون مباراة تعويض ومصالحة جماهير .
* الهلال لم يكن سيئاً تلك حقيقة .. ولكن أيضاً لم يكن جيداً بحساب الآمال والطموحات المعلقة عليه بعد أن قام مجلس الإدارة بتوفير كامل ما يحتاجه الفريق والجهاز الفني واللاعبين من معينات التدريب ومتطلبات الإنتصارات .
* مريخ نيالا الفريق صاحب الأرض والجمهور كان نداً قوياً للهلال .. بل أنه نجح في حبس أنفاس الجماهير الزرقاء كثيراً خاصة في الدقائق الآخيرة للمواجهة .. وساعده في ذلك طاقم التحكيم الذي أدار المواجهة وأكثر من أحتساب المخالفات لأصحاب الأرض في مناطق حساسة للغاية وخطيرة من منطقة دفاع الهلال .
* عودة الروماني للعب بمهاجم واحد فقط هو الزيمبابوي سادومبا في ظل وجود وليد الشعلة الجاهز وتركيزه علي حشد أكبر عدد من لاعبي الوسط دليل علي أن الرجل فطن إلي أن فريقه يعاني من خط الوسط .. ولكن المعالجات لم تكن في المستوي المطلوب .. حيث تواصل إفتقاد البطاح للتمريرات المحسنة التي تساعده علي تمزيق الشباك .
* مشاركة حسين الجريف وعودة عمار الدمازين للتشكيلة حسنت كثيراً من أداء الدفاع الهلالي لكن هناك نقطة مهمة للغاية يجب ألا يهملها الجهاز الفني لأن المباراة إنتهت بفوز الأسياد وهي أن هناك أخطاء من هذا الخط ماتزال تراوح مكانها .. أهمها عدم الوقوف الصحيح في المعكوسات والركنيات .. والتقدم المتواصل للأطراف .
* عموماً .. النتيجة كفلت للأسياد الفوز وحققت له المطلوب .. وهو تخطي أول عقبة ولائية .. وإستعادة نغمة الإنتصارات .. وتبقت مواجهتين قادمتين وصعبتين للغاية بداية بلقاء سيد الأتيام بالجمعة في مدينة ود مدني ومن بعدها الأهلي بمدينة شندي .. ونتمني أن يظهر فيها الهلال بشكل أفضل وتركيز أكبر .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* إنتظر الوصيفاب ناس ضلنا المرسوم علي رمل الوصافة وشاكي من طول الطريق كثيراً في مباراة الأمس تعثر جديد للأسياد .. وتوقعوا أن تواصل الأندية الآخري تقديم مساعداتها لهم كما يفعل الحكام والإتحاد العام في تعطيل الأسياد .
* لكن .. بشة وأخوانه .. كانوا في الموعد تماماً ونجحوا في قتل تلك الأمنيات في مهدها .. ونجح بشة تحديداً في تأكيد تخصصه في كل الأندية التي تحمل أسم المريخ .
* يوم امس كان يوماً خاصاً بضرب اللون وللتفوق الأزرق حيث فاز الهلال سيد البلد علي مريخ نيالا بأرضة ووسط جماهيره .. وإكتسح هلال كادوقلي ذئاب كوستي بثلاثية .. وفاز هلال الأبيض علي مريخ كوستي بثنائية .
* إينما كان الهلال .. كان الفرح وكانت الإنتصارات .
* في كل يوم جديد تثبت قناة النيلين أن بثها للممتاز أكبر خطأ إرتكبه الإتحاد العام في حق بطولته الأولي .
* القناة قدمت مباراة المتصدر بصورة غريبه للغاية وكأنها تم نقلها عبر الجوال .. وفي أحايين كثيره كنا نبحث عن الكرة ولا نجدها .
* ورغم هذا نجد شعارها يقول ( قناة متميزة صاحبة بصمة خاصة ) .. فعلاً تميز في السوء .. وبصمة خاصة في الإستهتار بالمشاهد .
* ليس من الغريب أبداً أن يقوم مجلس تسيير الوصيف بدعم عودة مجموعة الصيدلاني التي فشلت تماماً في صرف أي علاجات للكرة السودانية طوال فترتها رغم أنها قد وصلت فيها لمرحلة الإنعاش إن لم يكن الموت السريري .
* وداع كل الأندية للبطولات الإفريقية المختلفة وكل المنتخبات .. ولولا إنجاز شباب صقور الجديان أمس الأول ونجاحهم في قلب الطاولة علي النسور الخضراء بأرضها لأطلقنا علي العام الحالي عام الرمادة السوداني .. ورغم كل تلك الإخفاقات نجدهم (مكنكشين) في المقاعد .
* الوصيف أكثر الأندية السودانية إستفاداص من إتحاد الفشل العام هذا .. لذلك من المنطقي جداً أن يسانده علي الرغم من الهجوم الكبير الذي كان يقوده إعلامه السالب ضده من قبل .
* إنتخابات الإتحاد وموقف الوصيف منها .. كشفا أن ذلك الهجوم ماهو إلا مجرد تغطية فقط ومحاولة لذر الرماد علي العيون حتي لا تشاهد الإنحياز السافر للوصيف .
* حسين الجريف بسم الله ماشاء الله .. ثبات ويقظة وفدائية في أول تجربة رسمية وأيضاً ولائية .
* وشيبوب كوااااي القلوب أكد من خلال المستوي الذي قدمه في مواجهة الأمس أنه كان يستحق كل تلك الضجة التي إثيرت حولها والقتال الذي مارسه الهلال لكسب خدماته .
* لاعب بمستوي شيبوب هذا .. هل الممكن أن يكون هاوي .. فعلاً الوصيف عالم مخيف .. لذلك عليه أن يتحمل كل الضربات التي تصيب رأسه والبلاوي .
* الكاردينال عراب الهلال .. تصدي لرحلة نيالا بشجاعة كبيرة رغم كونها تأتي والفريق خارج من هزيمة ثقيلة ويفقد عدد من عناصره الأساسيون .. ونجح في قيادة البعثة للعودة بالنقاط كاملة وبتقدير وإحترام كل أهل مدينة نيالا .
* سننتظر لنتابع ماذا سيقول من وصفوه بالكج عقب هزيمة الرمال وهو يعود محملاً بالنقاط الكاملة لجولة ولائية ساخنة .. ولا نتوقع أبداً أن يعتذروا له فهم قوم تعودوا فقط علي الإصطياد في المياه العكره .
* كردنة وشيبوب .. يا أسياد كترتوا علي الحاقدين والمتربصين الهبوب .
آخر مداد ..!
لا فرحة من بعدك بشوف.. لا نسمة لا رشة خريف
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019