• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
غبوش

شمس الفلاح .. إدارة غلط وتصرف صاح ..!

غبوش

 3  0  1885
غبوش


* قضية لاعب الوصيف مازن شمس الفلاح مع نادية تستحق أن نتوقف عندها كثيراً .. بل كثيراً جداً لأنها تستحق أن تكون إنموذجاً للعديد من الأشياء في كرتنا السودانية .
* قبل أن ندلف لتوضيح لماذا قلنا حديثنا هذا .. دعونا نعود قليلاً للوراء لنعرف أصل مشكلة اللاعب الذي أضطر حسب حديثه لأجهزة الإعلام للعب بإسم شقيقه الأصغر محمد لعدة سنوات حتي يتمكن من التسجيل في المنتخبات الوطنية للناشئين والشباب .. وحتي يبقي في كشوفات فريق الرديف بالوصيف ويحافظ علي موقعه في الكشف الأحمر .
* مازن وحسب المعلومات المتوافرة تخطي عمر الفرق السنية الرديف والشباب بسنوات طويله للغاية .. وهو عندما خرج للإعلام وإعترف بحقيقة إسمه أراد أن يفتح صفحة جديدة مع نفسه ومع مهنته وهي كرة القدم .. وأراد أن يصحح كل الأوضاع الخطأ التي إرتكبها أو التي أرتكبت بإسمه في شجاعة كبيرة نفتقدها كثيراً هذه الأيام .
* مازن المسكين الذي تحمل كل سياط النقد بعد تلك التصريحات .. وجد نفسه مرة أخري يساق غصباً عنه لنفس الموقف الذي يرفضه ويريد أن (يتحلل) منه إن صحت التسمية ليمارس مهنته بصورة طبيعية دون أي تزوير أو شهادات مضروبة .. فالفتي إتفق مع المجلس المريخي علي تصحيح وضعه وتسجيله في خانات الفريق الأول وهو ماتم بالفعل في أول أيام التسجيلات .. ولكن لأن الوصيف كان يحتاج لخانة في الكبار قام بالتنصل عن ذلك الإتفاق وأعاد مازن لفرقة الرديف مرة أخري معتمداً علي جواز سفره والكل يعلم أن معلومات هذا الجواز ليست بصحيحه .
* طبيعي جداً أن تثور ثائرة اللاعب .. ويغضب كثيراً لهذا التصرف الذي سيكون هو أول المتضررين منه إن تم فتح تحقيق عادل ونزيه في أعمار اللاعبين .. فالفتي يعلم أن سنه لا تخول له التواجد في خانات الرديف ويعلم أن من يزور في هذا الملف من الممكن (في أي دوله تحترم القانون) أن يجد عقاباً رادعاً قد يكلفه الإبتعاد عن ممارسة مهنته وهوايته كرة القدم .
* قضية شمس الفلاح ليست في تغيير الهوية فقط .. أو في التواجد في خانات الرديف فكما قال عراب الأحمر وقائد كوراله الإعلامي أن جمال سالم في خانات الرديف .. القضية في أن اللاعب أحس بخطورة الموقف .. ورفض مواصلة التزوير في عمره الحقيقي .. حتي وإن كان الثمن أن يتم شطبه من المريخ .. حتي يتمكن من البداية في إي نادي آخر بصورة صحيحة وقانونية .
* قضية مازن نموذج لبعض مايدور في ملفات لاعبي الوصيف خاصة الذين تم تسجيلهم في كشوفات الرديف ويحتاجون من القائمين علي الأمر للتدخل السريع إن كانوا فعلاً تهمهم مصلحة الكرة السودانية وتطورها فلا مازن ولا برنس عطبرة ولا جمال سالم يمكن أن يكون وجودهم مهضوماً في تلك الخانات .
* وقضية مازن نموذج آخر لفوضي قيادات الكرة السودانية وأعني هنا قادة الإتحاد العام والقائمين علي أمر المنتخبات الوطنية السنية .. فالحديث قد كثر بأنهم هم من يقومون بإستخراج تلك الجوازات للاعبين بإعمار غير صحيحة تماماً بل مضحكة كثيراً من أجل أن يستفيدوا من هولاء اللاعبين في تلك المنتخبات بعد أن تجاوزوا السن القانونية في اللعب فيها .
* نتمني أن يحرك رفض اللاعب للتزوير وتضحيته بمستقبله مع ناديه الحالي المسئولين عن الرياضة في هذا الوطن .. ليتدخلوا بقوة من أجل إيقاف هذا العبث وتلك الجرائم التي ترتكب بإسم الرياضة .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* في كل يوم جديد يؤكد مجلس إدارة الهلال أنه حريص جداً علي لاعبي الفريق خاصة الكبار منهم .. ولا يمكن أبداً أن يخطط كما كانوا يدعون للتخلص منهم .
* المجلس قرر قبل فترة التجديد للمتميز والمهاجم الخطير مدثر كاريكا رغم أن الفريق بات يعج بعدد كبير من المهاجمين وذلك لإيمانه الكبير بأن لاعب بقيمة كاريكا لا يمكن التفريط فيه .. وجدد بالفعل للاعب الطرف الأيسر معاوية فداسي .. وقام بتسفير زميله عبد اللطيف بوي للإمارات من أجل العلاج .
* حتي عندما جاءه طلب رسمي من قبل نادي الأهلي الخرطوم لإستعارة الثنائي عبد اللطيف بوي وصلاح الجزولي لم يفعل سوي أن أبدي الموافقة المبدئية وأشترط علي إدارة الفرسان الحصول علي موافقة الثنائي أولاً .
* التعامل الذي يجده لاعبي الهلال المتواجدين حالياً في كشف الفريق من مجلس الإدارة لا يتوافر لأي لاعبين في أي نادي آخر .. المرتبات والحوافز في مواعيدها .. التدريب والمعسكرات علي أعلي مستوي .. العلاجات علي ايدي أكبر وأمهر الإختصاصيين .. ورغم ذلك يخرج علينا من يقول أن المجلس يستهدف اللاعبين ويحارب بعضهم ويخطط للإستغناء عنهم .
* تسجيل الوصيف للاعب ألوك في كشوفات المحترفين فتح الباب واسعاً للعديد من التساؤلات المنطقية التي تحتاج لإجابات شافية من قبل قادة الإتحاد العام ومن قبل إعلام الوصيف الذي يجتهد من أجل إثبات أن تسجيل كواي القلوب للأزرق خطأ .
* الوك لعب في السودان لفترة ليست بالقصيرة علي انه لاعب وطني وله كرت محلي .. وفي نفس الوقت لعب في دولة الجنوب وله كرت هناك .. فهل يمكن أن يقوم الوصيف بتحويله بكل بساطه لخانات المحترفين ويلعب في كشوفاته ؟؟ أليس مافعله اللاعب في السابق يعتبر تدليس وهو يلعب في إتحادين مختلفين ؟؟ ويستخرج له كرتين من دولتين مختلفتين ؟؟ .
* شيبوب لمن يحاول أن يجرمه كان لاعباً هاوياً في المريخ أي يمارس كرة القدم لتقضية الفراغ بحسب التعريف الدارجي لكلمة هاوي .. ووجد عرضاً قيماً من نادي تونسي لتحويل تلك الهواية لإحتراف وعمل رسمي فإغتنم تلك الفرصة وعاد للسودان كلاعب محترف وتم تسجيله في الهلال علي هذا الاساس وبعد إتباع كل الخطوات القانونية .
* أما ألوك فسجل في إتحادين مختلفين .. وأستخرج له كرتان في كل اتحاد وهي من الأمور المحرمة كروياً .. فمن يستحق العقاب هنا ؟؟.
آخر مداد..!
السنين العشت فيها معاك هنايا
أقوى من قول العوازل واسمى من كلمة وشاية
لو خلاص قلبك نسى الأيام معايا
برضي راضي في الغرام كم من ضحايا.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ORWA 05-18-2016 01:0
    كنت فاكر انك بتفهم بس لقيتك عععععععععععععععععععععععععععععع
    قضية شيبون فيها طرف ثالث وفوق هذا كل اتحاد تحكمة القوانين الداخلية حسب نصوصها الوك قضية مختلفة تماما يعني الوك اذا رجع للجنوب دا شان خاص باتحاد الجنوب يسجل في الملكية او في اي نادي اخر حسب قوانينهم بعد انتهاء عقدة مع المريخ
  • #2
    نجم 05-18-2016 12:0
    أنت تكذب على من يا أغبش؟ الكل يعلم وأنت أولهم.. ولا داعي أن تمس بشرف المهنة لتعلن هلاليتك على حساب أمانة وشرف المهنة والكلمة.. نادي القيروان نفذ الكبري بعد أن قبض من الكاردينال لتحويل هوية اللاعب وليس احتراف .. دا ياهو العمل المحرم في كرة القدم.. بينما ماطل الاتحاد في قضية ألوك بعد أن قال الفيفا كلمته بصحة إجراءات تسجيله بالمريخ
  • #3
    فقعتو مرارتنا 05-18-2016 11:0
    هههه وماذا عن ولاء الدين المولود سنة الفين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قال تزوير قال لما كان اسمو مزور كان لا بلعب والمنتخب هو من صحح اوراقه وبعدها اعتمده المريخ بالفريق الاول يا وهم انت
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019