• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
رأي حر

قراءة فى ذاكرة الاشياء

رأي حر

 0  0  610
رأي حر


وقف الظل امام المراة وقال
وجهى الضوء والعتمة طاقية اخفاء لا المدينة دارى ولا اهلها احبابى بلغت الرشد وانى اود الرحيل .
توترت قامة الظل واستدارت الرغبة قوس وداع ثم تذكر الظل صاحبه فقال
المدينة دارى
اهلى احبابى وجه صاحبى وجهى وانى لكاسر لهذى المراة
ووقف الماء موقف السؤال فقال
خاصرة الزرع دفتر العشب مواقيت المطر مع العين وطراوة الاشياء
وقيل لماء .
ما الزرع ايها الماء ما العشب والمطر دمع العين وطراوة الاشياء
.كيف فعلت ايها الماء؟
لست خاصرة الزرع ولا دفتر العشب مواقيت المطر دمع العين وطراوة الاشياء
.سمع الماء سكت الماء اضاع الذاكرة فى تدفقه
فقال .غلب العشب الزرع ومحا المطر فترة العشب ماء العين اكثر ملوحة والحزن رونق الاشياء
قال الحجر ..
اخرج الى ايها الازميل خذ ملامحى واردد الى وجهى مسيسه الابله
.وقال الحجر ايضا
..استردى وشمك يا الوان الطقوس اخلعى على اهدابى صفاء الصورة الاولى..
مما قال الحجر ايضا
الى ايها الوقت خذ لعنات تواريخك واردد الى عنقى تعاويذ حريتى تدحرجى ان ارشق بحصاة .
خرج الوقت الى الحجر باللون والتعاويذ وقسوة الازميل على خدهالايسر نقش الازميل مقصلة ورسم اللون عنق وردة مر الوقت ورشق عنق الوردة بحصاة ..
خرج التراب
عن وقاره فقال
.فتات الصخر انا غبار الاشياء بعض تحولاتى ومعطف الفصول .النهر حاجبى والجداول بعض اصابعى بحيرة الماء مراتى واغصان الشجر رفيف الاهداب ..
امسك التراب قليلا ثم قال
نسيت الزهر ساق العشب وطيور البحيرة
سمع الزهر فقال
يكفينى ان اكون اللون ..وقال العشب وانا احق اللون وريشته
*****
سمعت الرياح مقالة الطير فقالت
حملت مواقيت الفصول فصلت للتراب اثوابه هدهدت الصوت والضوء رثة الصخر انا تنفسى اللون وساق الزرع
وقالت الرياح ايضا
حركة الوقت كنت تحولات الجهات ادركنى الوقت جنوبا واثقل احمالى من الشرق اجى صبا يشتاق المسافة يطويها تنسشقتنى طراوة البحر فاتيت التراب الوانه والزرع اخضرار خاصرته الماء انسيابه والحجر ان يتدحرج ثم يرمى بحصاة جنوبى ذاكرة شرقى غواية الضجرغربى الالوان ومبعث اشواقها..
قال التراب
ما الشمال ايها الرياح اهى فتات الذاكرة وما تبعثر من شتات الوقت .
اجابت الرياح
اتتحدث عن ثقب فى ذاكرتى اليها التراب وبعض طبائعك تحولات الغبار سفاف الرمل ومبعث اشتهاءالنمال؟
هبت الريح صوب الشمال تحركت النمال تستفيق سكينة النفى .تصاعد الغبار وعلت سفائف الرمل ومبعث اشتهاء النمال .
وهبت ريح صوب الشمال تحركت النمال تستفيق من سكينة النفى وتصاعد الغبار سفائف الرمل وادرك التراب ان الاشياء تستبطن مصائرها وان التذكر علامة فارقة من علامات المصير
قال الغصن للنار
يانار كونى بردا وسلاما اوجعنى ان احمل رمادى وان امشى الى حتفى بساق الخضرة
اجابت النار
اعدك باللهب الصاعق ايها الغصن وبما قل من عسيس الدخان؟

قال الورد الوانك الوانى ايتها النار كيف لونى ياكل لونى؟
اجابت النار
من لسان الشمس يلسع جسد العناصر اجئ ايها الورد ما انا وانت باشقاء ولا حملتنا ارحام الشمس .اعدك باللهب الصاعق ومما قل من عسيس الدخان
قال الماء
باردة اطرافى ايتها النار اطفئك
اجابت النار بعض ما انت غذائى ايها الماء تستبطن تحولات العناصر وتغرق العناصر ايها الماء من علامات الردى اعدك بما يستطاع من الحميم اتيكك كالتماع النجم وبما اقل من المطر
وايقن الغصن والورد والماء ان الاشياء تستبطن مصائرها وان التذكر علامة فارقة من علامات المصير
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019