• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
ادريس

الهلال في خطر

ادريس

 3  0  1435
ادريس
محمد ادريس
الهلال ليس على ما يرام، الهلال في خطر، الهلال تعبان وتائه لا رائحة ولا طعم ولا لون.
*الهلال أمام الوطني ليس الهلال الذي شاهدته في مباريات معسكر الفجيرة أمام الازوبكي والوصل والعربي.
*كاريكا هداف معسكر الفجيرة ليس كاريكا الآن، ماذا حدث له ولنزار والشغيل ونلسون وأتير؟
*باستثناء مكسيم ووليد علاء الدين اللذان ما زال محافظين على مستواهما، لا يوجد لاعب يشبه الهلال في الوقت الحالي.
*الخطر القادم المخيف والمحدق بالهلال ليس في المستوى وسوء الطالع أمام المرمى والذي يمكن ان يعالج، فالخطر في الهلال نفسه.
*كيف في نفسو؟؟ أقول لكم كيف.. الهلال الحالي بلا هجوم، بلا دفاع، بلا وسط، بلا أطراف والأخطر من دا كلو بلا روح.
*الهلال فقد اللاعب صاحب الحلول الفردية البسجل من الضربات الثابتة والبخترق الدفاع في حالة التكتل.
*مدرب الوطني لعب على ضعف نقاط الهلال المتمثلة في الأطراف.
*أطراف الهلال الطريق السهل لكل فريق للعبور.
*الهلال كان بغلب باسمو لمن يكون تعبان ولمن يتعب خلاص بخبرة لاعبيه، للأسف دا كلو مافي في العناصر الحالية.

*أين روح الجماعية أين الحماس، الحقو الهلال قبل فوات الأوان.
*لسع نحن في محطة التعادلات والهزائم في الطريق طالما دا مستوى الفريق.
*المجلس من جانبه لم يقصر قط في واجبه وكردنة وفر كل المعينات وهيأ الأجواء وحل جميع المشاكل مرتبات وحوافز في مواعيدها وحتى العولمة نظام دلع زيادة.
*في عهد الكاردينال لم نسمع باللاعب عايز مرتب ولا ترحيل مضرب عن العمل ولا أزمة سكن، كل الأمور تمام.
*الكاردينال دلع اللاعبين زيادة عن اللزوم وفر لهم كل شيء فتربية الدلع حصادها الندم .
*فما يحدث وسط اللاعبين يتطلب الحزم والحسم و الكاردينال مطالب بتغيير سياسته مع اللاعبين ويوريهم العين الحمراء.
*أتمنى أن تخيب ظنوني وأكون مخطئا في المؤشر الخطير حسب ما نما لعلمي من وجود مؤامرة وتكتل على المدرب من قبل اللاعبين للإطاحة به.
على غرار ما حدث للمدرب التونسي النابي ونجح المخطط وانتصر لاعبو دكة البدلاء على المدرب وأجبروا مجلس عطا المنان الهش على إقالة النابي.
*نفس السناريو يخطط له وبوادره بدأت في مباراة الوطني وانعكس ذلك في المباراة بشكل واضح لدرجة أن المدرب هاجم اللاعبين في مران الصباح وأرسل لهم رسائل وإشارات واضحة.
*هذه المرة ليس من مجموعة مظلومة محبوسة في دكة البدلاء، من مجموعة تشتكي من قسوة التمارين وعدم تحملها.
*رفض بعض اللاعبين لتمارين المكثفة يعني تقدمهم في السن.
*واللاعب الذي يرفض التمارين راسب مثله مثل الطالب البدك الحصص مصيره الشارع .
*لن يضير الهلال كثيرا إذا استعان المدرب من مواهب الرديف بعد النجاح الكبير لأطهر ووليد.
*أنا شخصيا مع فكرة المدرب باللجوء للرديف لاختيار أبرز اللاعبين في أطراف الهجوم والدفاع.
*في سبيل المحافظة على هيبة الهلال يمكن التضحية بالدوري والموسم بأكمله من أجل إصلاح الحال.
*كان دا الهلال لا نلم في زنزبار ولا دوري ولا كأس.
نقطة أخيرة:
انتبهوا لهذا الخطر.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صالح عثمان سعيد 02-08-2015 06:0
    اقول ليك حاجة وقول علي مجنون اي كلام يعجبك انا قبلانه وكلامي بسيط هل الملاعب التي قدم فيها الهلال مباريات غاية في الروعة والاناقة هي نفس هذه (الميادين ) الهلكانه العدمانه التعبانه التي لا يمكن ان تكون استادات للعب كرة قدم افتونا كيف يستطيع لاعب كرة ان يقف على رجليه والرجل اليمين في مكان عالي والشمال في مكان منخفض والكرة لا تعرف اتجاهها من اين اتتك كلاعب وهي في طريقها اليك تصطدم بمتاريس ارضية تغير اتجاهها الف مرة سيظل العك الكروي موجود مالم نصلح هذا القرف المسمى استاد الخرطوم او اي استاد بمواصفات عالمية وهذه الأموال المدفوعة للاعبين اجانب او محليين اولى بها اصلاح هذه الحواشات التي تسمى جزافا استادات.
  • #2
    ابو محمد 02-08-2015 02:0
    نوافقك الرأي فيما ذهبت إليه فالهلال محتاج وقوف كل الاهلة بجانبه حتى يتجاوز نقطة مفترق الطرق التي كانت نتيجة تغيير جلد الفريق بالكامل.

    لابد من مخاطبة الادارة لكاريكا وتذكيره بأنه سوف يكون كابتن الهلال القادم فلا يكمن لجمهور الهلال ان يتقبل منه هذا العطاء البائس والمستوى المتدني.

    نفس الشئ ينطبق على نزار حامد، فلابد للادارة من مخاطبة نزار حامد، وإشعاره بعدم الرضى على ما قدم من جهد في المبارايات التي أداها فريق الهلال العظيم أخيرا بالدوري الممتاز.

    كما لابد للإدارة من تسريع إنضمام المصابين إلى الفريق حتى يذهب الفريق بعديا في دوري أبطال أفريقيا.

    عموما أن إدارة نادي الهلال العظيم، قد قامت بعمل كبير وكانت شجاعة في قرار تغيير جلد الفريق. والملطوب من جماهير الهلال الوفية الصبر على عناصر الفريق الشابة حتى يتم الاسنجام الكامل لنرى الهلال الذي نعرفه. ولابد من التضحيات والمغامرات في سبيل تحقيق الهدف الذي ظل يوأرق جماهير الاهلة، ألا وهو الجوهرة الافريقية والتي لا أرى لها سبيل في هذا العام. وعلى مجلس الادارة ان يعمل على تجهير الفريق للأعوام القادمة وإكمال مشروع الجوهرة الزرقاء.
  • #3
    جلابي --- الدوحة قطر 02-08-2015 12:0
    رساله قويه وجباره في معناها
    واضم صوتي لصوتك واقولها علانيه ..الهلال ..والمريخ في خطر حتي علي المستوي المحلي ..
    اتركو التطبيل والتضليل وضعو اياديكم علي الجرح فقد فاقنا مت هم اقل منا قوه ومازال السودان في مخطط الدمار الرياضي سنويا وكانه منهج فرض علي الرياضه سنويا..كفي كلام يا اهل الرياضه وكفي مناكفات ومكايدات .وعالجو المسار فنحن نبعد عنه عام بعد عام
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019