• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
محمد عثمان الجعلي

من المفكرة ... كوز الحلو مر حاجة تمام

محمد عثمان الجعلي

 5  0  3230
محمد عثمان الجعلي
نبحر هذه المرة بعيداً عن شواطئ الرياضة ونتحدث فى هذه المفكرة الإجتماعية عن كوكتيل
اللهجة العامية السودانية التى تزخر بمفردات مختلفة بعضها من اللغة العربية الفصحى مثل كلمة حردان والكوز والزرازير والنعال ...وحديث الكوز ورد فى صحيح مسلم فى حديث حذيفة عندما سأله الفاروق عن الفتن وأن القلب الأبيض لاتضره الفتنة والقلب الآخر أسود مرباد كالكوز مجخياً ...والكوز كما يقول أهل اللغة كأس لشرب الماء ومجخياً أى ( كوز مكفى على وجهه لايمسك الماء ) ...والزرازير ذكرها إبن كثير فى تفسير طيراً أبابيل قال إنها عصافير صغيرة تسمى ( الزرازير ) ...وهناك كلمات فارسية فى لهجتنا العامية مثل خش بمعنى أدخل والأستاذ ( المعلم ) والبخت بمعنى الحظ والبندر وغيرها ...أما فى اللغة اليونانية فهناك كلمة الترابيزة ( بمعنى الطاولة ) والكلمات التركية المتداولة عندنا مثل كلمة ترزى ودوغرى وأوضة وكبرى وإجزخانة وأفندى وهناك الكثير أما كلمات اللغة الإنجليزية فهناك الكثير المتداول فى لهجتنا العامية مثل كلمة البرنس والبوليس والكوتش وفيلترولورى وبص وغيرها ...ومن لهجة أهل الحجاز نستخدم كلمة إيش معنى وهذا غيض من فيض .
*** الصيام بين الإعجاز العلمى والأثر النبوى
أثبت الطب الحديث أن من فوائد الصيام أنه يخلص الجسم من السموم ويطردها خارج الجسم مع الفضلات ويجدد خلايا الأنسجة يقول الدكتور كارلسون من جامعة شيكاغو إن صيام 30 إلى 40 يوم يجدد خلايا جسم الإنسان فالرجل الأربعينى تتجدد خلايا جسمه مثل شاب فى سن 17 سنة والصوم يحارب الشيخوخة ويحافظ على الشباب والصيام يعالج الربو وأمراض القلب وإلتهاب المفاصل وإلتهاب القولون والسمنة وأمراض الكبد ...وأن الإنسان الصائم عرضة للغضب والغضب له مضار منها إفراز المزيد من هرمون الإدرينالين فى الدم ويتسبب فى خروج كميات كبيرة من الماء عن طريق الإدرار البولى كما يؤدى لنوبات قلبية وزيادة الكولستيرول تؤدى لتصلب الشرايين ...ولقد سبق الطب الحديث صاحب الرسالة العصماء صلوات ربى وسلامه عليه قبل أكثر من 1400 سنة عندما حذر الصائم من الغضب فى الحديث الذى يرويه أبوهريرة ( إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولايصخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إنى صائم .
*** تاء التأنيث وحوار بنت عدنان
القرآن الكريم حفظ للعرب لغتهم وإرتقى بآدابهم وثقافتهم وصحح بعض مفاهيمهم المغلوطة ومثال ذلك كلمة المصيبة فقد تكون للخير أو قد تكون للشر وهى من الصب وهو المطر النازل والمطر قد يضر وقد ينفع ...وكما قال الدكتور حسام النعيمى كلمة المصيبة صارت لها خصوصية حيث لايستخدمها العربى إلا للسوء ...والقرآن يصحح هذا الفهم المغلوط ويقول ( ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك ) والحديث الشريف يبين لنا أيضاً مفهوم المصيبة قد يكون للخير كما يكون للشر وأوضح مثال حديث ( عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر أو أصابته ضراء صبر ) ...والمصيبة فى لغة العرب هى الرمية الصائبة للسهم ...ومن قفشات أهل المتمة أن الأستاذ الباز محمد الباز عندما كان يدرس بجامعة الخرطوم كان يسمى ( عدو المرأة الأول ) لأنه يستخدم كلمات اللغة العربية فى التقليل من شأن المرأة مقابل الرجل وكان يقول أن الرجل الشهم والحماسى يقال عنه هذا الرجل حى أما المرأة فيقال لها ( حيّة ) والرجل فى البرلمان نائب أما المرأة فهى ( نائبة ) والرجل إذا نزل من السلم نقول عنه نازل أما المرأة فهى ( نازلة ) وإذا أصاب الرجل نقول عنه مصيب أما المرأة فهى ( مصيبة ) وغيرها من أمثلة بنت عدنان التى يحاور بها شيخ الباز تاء التأنيث ويظلمها أحياناً وهو يعلم أن النساء شقائق الرجال كما أخبر الدين الحنيف .
*** خاتمة قبل الوداع
فى الزمن الجميل كانت هناك عادات للصيام فى أرض الخير والطيبة وكانت ( كورية المويات ) مكتوب عليها رمضان كريم وتضم هذه الكورية بين جوانحها 3 أنواع من المشروبات فى الغالب الأعم عبارة عن الحلو مر والليمون والكركدى ...والآن بعد ظهور أوانى الزجاج تمت إحالة كورية رمضان للمعاش الإجبارى ..وعندما كان الزمان أخضراً كانت مائدة رمضان بسيطة فى الريف حيث المويات والعصيدة والبليلة أما سلطة الروب والشوربة والسمبوسة فهى بدعة ( لكنها بدعة حسنة !! ) وليس كل البدعة سيئة كما قال سيدنا عمر عن التراويح ( نعمة البدعة تلك ) وكما قال القرآن عن الرهبانية... إبتدعوها ماكتبناها عليهم إلا إبتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فآتينا الذين آمنوا منهم أجرهم .... ومن طرائف أهل المتمة فى رمضان أن أحدهم كان يتناول السحور ( رقاق بى لبن ) وفجأة كدة الكهرباء قطعت فأعتقد هذا الرجل أن شركة الكهرباء قاصداه من دون الناس فصاح بغضب ( الله يقطع ناس الكهرباء لا عندهم حساب لى الكبير ولاعندهم حساب للصغير !! ) ونسأل الله أن يتقبل من الجميع الصيام والقيام فى شهر القرآن ... وفى الختام بصراحة كوز الحلومر حاجة تمام !! لكن دوام الحال من المحال !! وأخوكم من أحباب الحلومر ، ونلقاكم فى مفكرة أخرى نترككم فى حفظ الله ورعايته ...وكما يقول الحبيب محمد الفاتح (كتاحة) ...أقعدوا عافية .

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عثمان الجعلي
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    احمد قاسم ابوذيد 07-08-2014 11:0
    الاخ الجعلي لك التحية ورمضان كريم معلومات مفيده وكتااحه جاب لينا الحلو مر تصومو وطفطرو على خير
  • #2
    سيف الدين خواجة 07-08-2014 08:0
    شكرا كثيرا حبيبنا الغالي وادام الله عليك حب الحلومر وادام علينا جميعا عاداتنا الجميلة واعتقد تفاحة كفاك مؤنة شهر كامل والمهم تكرب الموضوع ولا تنوم علي الحلومر كما ان تلاعب الاستاذ الباز بتاء التانيث طريف ومضحك وارجو ان يكون تزوج ليتاكد بنفسه وما ذكرنه عن اللغة فهو التلاقح بعينه وايضا في القوز ما نسينا وكلمنة قوز عربية بحته وكل عام والجميع بخير مع هلال رمضان السعد !!!
  • #3
    هاشم الفنان 07-08-2014 01:0
    مشكور .... مشكور .... مشكور ... مشكور كتير الاستاذ الرائع ابوجعل علي هذه الاطلاله الرائعه بكل ما تحمل هذه الكلمه من معني ... والله العظيم تلاته انت مكانك في الكتابه في هذه المجال . لانك حقيقه قاعد تبدع في هذه اللونيه من الكتابه ... وانا من هذا المقال بقول ليك سيب الكتابه في الكوره وخلينا نستمتع ب مقالتك الرائعه ..ونتمني ان تواصل علي هذا النهج ونكون ليك شاكرين يا رائع ....
  • #4
    كتاااااااااحة 07-07-2014 05:0
    من هنا تبدأ الرحلة

    image


    image


    image




    image



    image




    image




    وتصوموا وتفطروا على خير وبالعافية عليكم
    وتقبل الله منا ومنكم .. الكباية دي حقت ودعقيدة



    image
  • #5
    خلف الله بله ودعقيده 07-07-2014 01:0
    استاذ الجعلي لك التحيه والله مفكره حلوه أعادت لنا كثير من زكريات الزمن نتمني لك مزيد من التقدم والتوفيق في شهر الرحمه
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019