• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
محمد عيسى

دليل الرأي

محمد عيسى

 0  0  1604
محمد عيسى
دليل الرأي

محمد عيسى ساتي

دفاعاً عن (الأسياد)

احتج الصحفيون والصحف(المريخية) بصورة مبالغة على ما جاءت في جريدة الأسياد عقب هزيمة المريخ برباعية مقابل هدف من فريق ريدبول .

* حيث وضعت صحيفة الأسياد (قارورة) معبأة بمادة سائلة في إشارة إلى هدف المريخ قال (المريخاب)في وقتٍ سابق أنها قيتامين سي .!

* وكان لاعبو فريق المريخ قد تبولوا على قارورات المياه الفارغة عقب نهاية مباراتهم أمام النيل الحصحايصا باستاد الحصاحيصا في شهر نوفمبر من العام الماضي في بطولة الدوري الممتاز.

* إلا أن صحف المريخ ومجلس إدارتهم قد نفوا الإتهام وقالوا أن التي في القارورات هي فيتامين سي .

* ربما أردات (الأسياد) أن تنتقد بتهكم على كذبتهم مع سبق الإصرار والترصد وإنكارهم لتبول لاعبي فريقهم على القوارير ..

بالرغم من إيماننا القاطع بأن كان يكون ذلك في شكل كاريكتير أو غيره من القوالب الصحفية وليس خطاً رئيسياً . *نرفض أن يكون مبرر النشر رداً على الصحف المريخية لأن الخطأ لا يكون بنفس الخطأ ..

* نعم ندعو إلى صحافة جادة ومسئولة ... ولكن فاقد الشئ لا يعطيه !.

* هل الصحف (المريخية) مؤهلة لإنتقاد الصحف (الهلالية) ؟!

* نعم أصنف الصحف إلى (هلالية ومريخية) بالرغم من إيماني القاطع بأن الصحفي يجب أن ينتمي فقط للمهنة وعليه أن يخلع ثوب الإنتماء لحظة ممارسته للعمل .

ويجب أن نسأل سؤالاً للمحتجين على صور (الأسياد) هل فعلاً ما وجد في غرفة لاعبي فريقكم بالحصاحيصا هي فيتامين سي كما زعمتم ؟!. * لو كانت هناك إنتقادات يجب أن تكون لصحفهم التي كذبت وأخفت الحقيقة من جمهور قراءها .

* لأن الصحافة الحقيقية الصادقة هي العمل بتجرد ونقل الأخبار كما هي وإذا رأت الصحيفة أن خبراً ما ضد سياسة تحريرها فعليها أن لا تنشره ( ونتحفظ إيضاً على هذا) ولكن عليها عدم إنكار الحقائق . .

* الصحف المريخية ليست مؤهلة لأن تتحدث عن المهنية لأنها نفس تحتاج إلى دروس خصوصية فيها .

لو كان هناك إستنكار لشئ في الوسط الرياضي لكان للظاهرة جمال الوالي رئيس مجلس المريخ منذ العام 2003 .أحق بالنقد من أي شئ آخر .

* ذلكم الفتى الإنقاذي المدلل الذي يدفع دفع من لا يخشى الفقر للاعبين والصحفيين والمدربين وحتى الإداريين وكلاء اللاعبين دون رقيب أو حساب أو واعز من ضمير .

* يدفع ملايين الدولارات ومليارات الجنيهات لأجانب على حساب بلد يعاني أغلب سكانه من الفقر المدقع ويموت الآلاف جوعاً ومرضاً .

* جمال الوالي الذي يصرف للمريخ اكثر من ثلاثة ملايين جنيه شهرياً من أين له وهو الذي لم يستطع أن يدفع غير خمسين ألف في الشهر من ماله كما كشف ذلك عصام الحاج سكرتير المريخ السابق في حوار له مع جريدة الهدف في أعدادها الأولى . * جمال الوالي ولا نقول (المريخ) الذي اصبح قبلة للاعبين والوكلاء والسماسرة هل هناك في الوسط الرياضي من يحتاج نقد أكثر منه وهو الذي قام بدفع كل غرامات عصام الحضري . دفع ذلك من أجل أن يلعب الحضري مع منتخب مصر والذي ربما كان سيواجه السودان إذا ماكانت القرعة قد أوقعته في التصفيات القارية .(الشان) ، (الكان) وكأس العالم . لم تفعل حكومة مصر ولا الإتحاد المصري بالرغم من القيمة الفنية للحضري لم يسددا الغرامة التي على الحضري من الإتحاد الدولي لكرة القدم لصالح نادي الأهلي المصري . * ليفعل جمال الوالي بكل طيب خاطر وفي نفس الوقت يتحايل بالتواطؤ مع الإتحاد العام (المسيس) ووزارة الداخلية التي لم تحترم قرار الجمعية العمومية للإتحاد السوداني لكرة القدم الذي يمنع حراس المرمى الأجانب للعب في الأندية . ودفع المريخ في صفقتي وارغو والحضري فقط ستة آلاف دولار , وهو ما يعادل حالياً (48) مليون جنيه ..

* جمال الوالي الذي أصبح رئيس طوالي للمريخ منذ أكثر من عشر سنوات بالرغم من عدم تحقيقه للبطولات التي تناسب ما يصرفه على النادي أكثر شئ مستفز في الوسط الرياضي .

* الحكومة التي لا تدفع بطريقة مؤسسية عادلة للرياضة تفعل ذلك عن طريق كوادرها حتى يحكمون ويسيطرون على الأندية الجماهيرية المريخ منذ 2003 والهلال حالياً عن طريق لجنة التسيير وتدفع لهم ملايين الجنيهات ثم تنكر فعلتها المشينة . تنكر الحكومة في أنها تدفع للأندية وينكر الوالي وتنكر لجنة التسيير الهلال في أنهم أخذوا مبالغ من الحكومة .

صفقة نيمار هزت كل أوربا وأجبرت رئيس برشلونة على الأستقالة بالرغم من تبريره للإستقالة لأسباب أسرية .رغم أن برشلونة ميزانيتها من موارد ناديها ... تتحصل فرنسا على مبالغ كبيرة من ضرائب اللاعبين في أنديتها وبالرغم من ذلك إحتجت برلمانها في الصفقات الكبيرة للاعبي باريس سان جيرمان رغماً ان النادي ملاكه غير فرنسييين .

* يا ترى كم تبلغ المبالغ التي دفعها جمال الوالي للاعبين المحليين والأجانب والمدربين خارج العقد المكتوب .

* فقضية عصام الحضري الذي انكر استلام مبالغ مالية من المريخ لأنه لم يوقع على إيصالات الإستلام يوضح لكم حجم (المال السائب) في الأندية ومريخ الوالي على وجه التحديد .. * من حق الأندية الحفاظ على سرية التعقادت ولكن ليست من حقها أن تدفع مبالغ غير المحددة في العقد وتذهب أموال الأندية إلى أشخاص لا يستحقونها . . صحفيون وصحف تهاجم عصام الحاج لمجرد أنه كشف حجم ديون المريخ بالأرقام !! * بالله عليكم هل تحتفي الصحف بالشفافية أم تهاجم الحاج والصحيفة التي نشرت الخبر.

ملايين يعانون من سوء التغذية في السودان والأندية تتلغى هبات وأموال من الحكومة عن طريق الوالي وغيرهم والصحف الرياضية لم تحرك ساكناً .

· نعم نكتب من باب التعميم ولن نستثني الهلالية منها بل كل الصحف ماعدا (صحفيون) أقل من أصابع اليد الواحدة لا ينحازون إلا للحققية ويكتبون بقناعاتهم ولا يربط ما يكتبونه بأي مصالح وأكثر من يفعل ذلك هو حسن فاروق رئيس القسم الرياضي بصحيفة الرأي العام والكاتب اليومي بصحيفة عالم النجوم .

· ينتقد السلبيات بصورة يومية بإحترافية عالية ولا تؤثر فيها العاطفة (الإنتماء للهلال) من نقد سلبيات النادي . . محررون يجتهدون ويكتبون التقارير ويصطادون الأخبار ويجرون الإستطلاعات بكل تجرد ومهنية فتتبدل الصياغة والعناوين وفي بعض الأحيان عدم النشر لمجرد أن (موادهم) لا تخدم مصلحة ناديهم وفي بعض الأحيان الإداري والذي غالباً ما يكون مالكاً وناشراً للجريدة ... . دليل أخير

· لا نطلق الكلام على عواهنه و ما ذكرناه لا يتعدى 3% من الحقائق .

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عيسى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019