• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
خالد حامد الجزولي

شارع الموردة

خالد حامد الجزولي

 0  0  6911
خالد حامد الجزولي
شارع الموردة

القراقير يصطادون النسور..

خالد حامد الجزولي

جاء فوز الموردة الأخير على فريق النسور والذي قفز بها عدة مراتب في روليت الدوري الممتاز بعد أن فقد الفريق عدة نقاط بتعادلات لا معنى لها ، هذا الفوز جاء يحمل عدة معاني وبشريات ومؤشرات للقاعدة الموردابي وأولها مجلس الشباب (الجديد) بحراسة الشخين الوقورين ، وتعد هذه المباراة أول مباراة تحت قيادة هذا المجلس الذي استبشرنا فيه خيراً ، وأيضاً أول مباراة تحت قيادة المدرب الجديد للفرقة الموردابية الكابتن عبد المجيد جعفر لاعبنا السابق ، مما جعلنا نتفائل بالقادمين الجدد (القدامى) في التدريب ومجلس الإدارة وان قدومهم قدوم الخير والبشريات.

لقد قدم أبناء الهلب أعظم هدية لجمهورهم ومجلسهم ومدربهم الجديد بالتألق في هذه المباراة وكسب نقاطها مما رفع ترتيبهم درجات في روليت الدوري فقفزوا للمركز التاسع والذي بالطبع لا يرقى لطموحنا، ولكنها الأقدار!!.. لقد جاء أداء اللاعبين قوياً وحماسياً من أجل مفارقة محطة (9) التي التي وقف فيها الفريق بعد فقده نتيجة مباراة المريخ وتأجيل مباراته الأسبوع الماضي أمام الأهلى شندي ، وبالفعل استطاع المدرب ان يغير في بعض مواقع اللاعبين مع تغيير شامل في استراتيجية اللعب التي سار عليها سلفاه الجهازان الفنيان السابقان بقيادة برهان تية ومساعده مغربي ومدرب الشباب محمد الحسن ومساعده هيثم السعودي ، وبالفعل استطاع اللاعبون ان يقدموا مردوداً جيداً مما مكنهم من الاستحواذ على الكرة والسيطرة عليها وفرض اسلوبهم على النسور الذي لم يجد لاعبوه بداً غير ممارسة الخشونة لإيقاف الزحف الموردابي على جبهتهم ، وقد استطاع اللاعب ياسر الطيب ((قصاري)) إحراز هدف الفوز في الربع ساعة الأولى لشوط اللعب الثاني من قذيفة خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم الأيمن وارتدت داخل الشباك هدف بلياردو (سينما) لم يستطيع حياله حارس النسور إلا التفرج على الكرة وهي تتهادى داخل الشباك معلنة هدف الفوز الغالي لتنتشي قاعدة الموردة بالملعب والتي آزرت الفريق بقوة حتى تحقق النصر. قد جاء أبناء النسور معتمدين على تاريخهم في مقابلات سابقة من الدوري إذ لم يفقدوا أي نقاط أمام الموردة منذ ان صعدوا للممتاز ، ولكن كان لأبناء الموردة كلمة فعدلوا التاريخ وأعادوا الأمور إلى نصابها وقالوا لا يصح إلا الصحيح وفعلاً كانوا لها وجابوا الخبر وكان أجمل خبر.

لقد كان كل اللاعبين نجوماً في هذه المباراة وإن كان هناك تميز فهو لكابتن الفريق نور الدين عنتر الذي جاب الملعب طولاً وعرضاً وذكرنا ببداياته القوية مع الموردة فاستحق ان ينال وسام الجدارة بجدارة. نرجو أن يسير اللاعبون على هذا النهج والا يفارقوا درب الانتصارات وذلك حتى يتبوأ القرقور مرتبة تليق به في روليت المنافسة.

ناصية الشارع

ودع اهلي شندي بطولة كأس الاتحاد الفريقي (الكونفدرالية) وذلك بعد ان خسر نتيجة مباراته أمام الإسماعيلي المصري بركلات الحظ الترجيحية وذلك بعد أن أبلى ابنائه بلاءاً حسناً وقدموا ادءاً جيداً أذهل المصريين وكان يمكن لهم أن يحققوا الفوز على الاسماعيلي بارضه لولا سوء ختام الهجمات لتنتهي المباراة بالتعادل بدون اهداف وهي نفس النتيجة التي انتهى عليها اللقاء الأولى بشندي ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت للإسماعيلي بعد أن أضاع مالك اسحق وفارس على التوالي ضربتين للأهلى فتسببا في الإطاحة بفريقهما من المنافسة، هاردلكم نمور دار جعل فقد ابليتم بلاءاً حسناً وخرجتم من المنافسة بشرف.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خالد حامد الجزولي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019