• ×
الخميس 26 مايو 2022 | 05-25-2022
يعقوب حاج ادم

هذا المنتخب الشاب عضو عليه بالنواجز

يعقوب حاج ادم

 0  0  918
يعقوب حاج ادم
نقطة .... وفاصلة

يعقوبحاجآدم

هذا المنتخب الشاب عضو عليه بالنواجز

*الآنوقد انتهت مشاركة منتخبنا في نهائيات امم افريقيا في نسختها الثالثة والثلاثين وخرج منتخبنا من الدور الاول بنقطة يتيمة من نتاج تسعة نقاط فلابد لنا من وقفة متأنية نستلهم منها العبر والدروس ونستخلص منها السلبيات والايجابيات لتكون نبراساً يضيئ لنا طريق المستقبل لايجاد منتخب قادر علي المجابهة والصمود وتشريف السودان في المحافل الدولية،،

وبادئذي بدء يجب ان نشكر المدرب الوطني المخضرم والخبير الكروي المعتق الكوتش برهان تيه علي جرأته باختيار تلك الكوكبة الشابة من النجوم وابعاده لعواجيز اللاعبين الذين اكل الدهر عليهم وأبي ان يشرب ولو كان الفرنسي فيلود ومساعده خالد بخيت لازالا علي راس العمل لكنا نتخبط في دياجير الظلام ونحن نعتمد علي اولئك العواجيز الذين بلغوا من العمر عتيا فهذه الجزئية تحسب لهذا الرجل الوطني الذي يضع مصلحة السودان فوق كل اعتبار،،

هذه واحدة والثانية والتي نرى بانها الاهم فان اتحاد القدم ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية كل هذه المؤسسات الرياضية مطالبة بالاهتمام المتعاظم بهذا المنتخب منتخب الامل الذي يجب ان نعده اعداد مثالي لكي يكون قادرا علي تشريفنا في الاستحقات القادمة وهذا لن يتأتي الا اذا حرصنا علي بقاء هذه الكوكبة في حالة انعقاد مستمر وان لاتنتهي علاقتهم بالمنتخب بمجرد انتهاء مشاركتهم في امم افريقيا التي تجري رحاها الان بل اننا مطالبين بان يكونوا في حالة انعقاد مستر بتدريبات اسبوعية تتزامن مع تدريبات انديتهم اي ان يكون هنالك تدريب اسبوعي للاعبي المنتخب الحالي مع اضافة بعص الاسماء التي يري المدير الفني بانها يمكن ان تشكل الاضافة المطلوبة وبلاشك فان تجمع هولاء الشباب المبدعين في تدريبات اسبوعية سيكسبهم المزيد من الانسجام والانصهار في بوتقة الجماعية مع ضرورة استجلاب منتخبات عربية واسيوية للتباري معها بواقع مباراة كل شهر لمزيد من الاحتكاك والصقل واكتساب الخبرات ولمزيد من الانصهار في بوتقة الجماعية الشاملة فقد سئمنا منتخبات المناسبات التي تجمع علي عجل للمشاركة في الاستحقاقات القارية والاقليمية واذا كنا جادين حقا في بناء فريق قومي مثالي قادر علي تشريف السودان في المحافل الدولية فلابد لنا من الاهتمام المطلوب بهذا المنتخب واعطائه مايستحقه من متابعة وتحضير حتى نعده بشكل طيب ومقبول لتشريفنا في مشاويره الافريقية والعربية القادمة فهولاء الفتية اثبتوا وبما لايدع مجالا للشك بانهم بالفعل يمثلون منتخب المستقبل متى ماوجدوا الاهتمام المطلوب والاجواء المثالية التي تساعدهم علي الابداع وتفجير الطاقات الكامنة في دواخلهم،،


( الكوت ديفوا المساء الأخير للفراعنة في البطولة)


*بصلاحنجم ليفر بول وبكل الجوقه الكضابة لم يقوى لاعبي منتخب مصر علي الفوز علي منتخبنا الوطني إلا بهدف غفلة احرزه لاعبهم محمد عبد المنعم في مباراة وقف فيها نجوم منتخبنا الشباب ندا بند للفراعنة ولولا تمرد المستديرة ولولا انها قد ادارت وجهها ألقبيح لشباب منتخبنا الشاب ولولا الحظ العاثر الذي عبس لمهاجمنا زرقه في الفرصة الثمينة في شوط اللعب الاول من تمريرة القائد محمد عبد الرحمن حيث لعب زرقه الكرة برعونة فوق العارضة والمرمي امامه مكشوف علي مصراعيه اضافة الى فرصة المدافع الحمش مصطفي كرشوم الذي وجد نفسه امام الحارس الشناوي والكرة ترتد اليه من قذيفة محمد عبد الرحمن الا ان كرشوم قد لعب الكرة في وجه الشناوي ليضيع هدف لايضيع في شوط اللعب الثاني لولا كل ذلك لما خرج شبابنا بالهزيمة غير المستحقة والنتيجة العادلة لذلك اللقاء كانت التعادل ولكنها المستديرة والتي لاتعطي الحق لمستحقيها في بعض الاحايين ....

بقىان اقول بان منتخب الفراعنة الذي شهدناه امام نيجيريا وغينيا بيساو واخيرا امام شباب السودان فهو لن يصمد في الدور ربع النهائي وسيغادر المنافسة غير مأسوفا عليه لاسيما وان القرعة اوقعته مع منتخب ساحل العاج الخطير المخيف والذي يلعب الكرة العصرية الحديثة باص وخانة في سرعة اداء مخيفة ومذهلة والمنتخب المصري الذي شهدناه متواضع وكيسه فاضى ولايحقق الفوز الا بدعاء الامهات واعتقد بانه قد وقع في شر اعماله وهو يواجه نجوم الكوت ديفوار والذين لن يجدوا صعوبة في الفوز عليه مثنى وثلاث ورباع وتذكروا حديثي هذا جيدا بعد مواجهة الفراعنة مع ساحل العاج،،


((ومضة)

*منافساتامم افريقيا في الكاميرون حرمتنا من استعادة اللقب المسروق ولكنها قدمت لنا نجوم بقامة وطن امثال كرشوم .. ومازن ... والفادني ...ومحمد المصطفي وبقية العقد المنضوم،،


فاصلة .... أخيرة

* اللقبالافريقي الاكبر في هذا المحفل القاري لن يخرج من عباءة اصحاب الارض او ساحل العاج او النسور النيجيرية او المنتخب المغربي وتذكروا فليس هنالك من هو افضل من هذه المنتخبات وتبعا لذلك تبقي هذه المنتخبات الثلاثة الاكثر ترشيحا للقب الا اذا حدثت مفاجأة لم تكن في الحسبان ودخلت منتخبات اخري في الترشيح للفوزباللقب،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019