• ×
الجمعة 21 يناير 2022 | 01-20-2022
سوبر هاتريك

يسقط بس ....!!!

سوبر هاتريك

 0  0  681
سوبر هاتريك
سوبر هاتريك

طارق محمد عبد الله

يسقط بس ....!!!

& على غرار الهتافات الثورية التي ميزة ثورة ديسمبر المجيدة نهتف ملء الحلق منتخب السودان لاعبين كبار سن صغار موهبة لاتنظيم خططي ولا روح قتالية ولا فنيات تخفف علينا وطأة معاناة هزائم الجملة شوية ،دفاع يتراجف أفراده كما اسلاك الهاتف في الشتاء وحارس مرمى محتار مابين التصدي لهجمات المنافس ومحاولة إصلاح أخطاء المدافعين ووسط تايه لا يقوم بواجبه في مساندة الدفاع ولا بارع في تمويل خط الهجوم اما خط الهجوم فإنه محروم ومظلوم لاتمويل ولا تمريرات باختصار الذي مثل بنا في بطولة العرب منتخب سجمان يسقط بس ولأن الخلل عام ويشمل الجميع اللاعبين يسقطوا بس الإطار الفني الفرنسي و السودانيين وحتى الاتحاد العام السابق والحالي كمان ووزراء الشباب والرياضة الفاتوا والمقالين وحتى الجايين يسقطوا بس.
& كرة القدم باتت صناعة مكلفة ومسالة ان يكون لدينا فريق قومي سوداني قوي قادر على المنافسة ومقارعة العرب والافارقة بالمنطق والحجة الكروية السليمة واعادة ماء وجهنا مسالة تحتاج للتخطيط قصير ومتوسط وطويل المدى والتركيز على لاعبين صغار سن ورعايتهم على مدى سنوات دون كلل أو ملل وقصة رزق اليوم باليوم دي مابتنفع تاني وكل المفاهيم العقيمة البالية الرثة تسقط بس ونحتاج لثورة رياضية كااااااربة على كافة الأصعدة والمستويات .
& وحتى لا نتهرب من المسؤولية ونحن جزء أصيل منها بالنفخ والتهويل للاعبين اكل عليهم الدهر وشرب قطرهم فات زماااااان فإن الاعلام الرياضي مالم يغير نهجه القديم العقيم المتمثل في التعامل العاطفي مع الأحداث الكروية واتباع الاحترافية العالية في التعاطي مع كرة القدم السودانية سنكون أشبه بما يأتي بالمياه من النهر ثم يعيدها إليه مرة أخرى والى أن نغير واقعنا نقول ونهتف الاعلام الرياضي في الحاضر والماضي يسقط بس .
& مشكلتنا الحقيقية اننا نهرب دائما من مواجهة الواقع وحقيقة فإن تواضع منتخبنا الوطني ظهر جليا ابان تصفيات مجموعات التأهل لنهائيات كأس العالم لم تحقق اي فوز واكتفينا بالتعادل امام الغينيتين والخسارة امام المغرب مرتين وبدلا من فتح ملف الظهور الباهت ومحاولة إصلاح الخلل حتى وان كان عبر إسعافات سريعة اخترنا الطريق السهل وقلنا ما مشكلة نستفيد من الاحتكاك في بطولة كأس العرب واقنعنا أنفسنا بالفكر الانهزامي ووقعت الفأس فوق رؤوسنا جميعا ونلنا خسارتين مذلتين امام الجزائر ومصر ولم نقدم شيء يذكر في المواجهتين واعتقد بأننا نلنا عن جدارة واستحقاق ودون منافس لقب المنتخب الأسوأ في النسخة الحالية من كأس العرب والمنتخب الأسوأ يسقط بس .. !!
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& حالتي الطرد لفارس وياسر مزمل أعطت تقريرا مفصلا عن حالة التوهان وعدم التركيز .
& ومانعرفه بأن اللاعب عندما ينال البطاقة الصفراء يتخذ أقصى درجات الحيطة والحذر حتى لايطرد .
& و لكن التهور دون وضع اعتبار للعواقب يؤكد بأن الأجساد بقطر والعقول والذهن بمكان آخر.
& والشاهد ان منتخبنا لم يعد نفسيا للمشاركة في كأس العرب وذهبنا للدوحة دون أي استراتيجية وليتنا لم نذهب اساسا .
& ظهور باهت أمسخ من موية الترمس جعل مغتربينا بقطر يمشون بين الناس منكسي الرؤوس .
& والمهزلة ستمر مرور الكرام وعقب البطولة سيخرج علينا من يعد بالظهور المشرف في بطولة الأمم الأفريقية بالكاميرون .
& مشكلتنا اننا لانعرف تحديد الأهداف ومن ثم السير لجعلها واقع معاش والعشوائية هي منهجنا وزي ماتجي تجي شعارنا مع الأسف.
& المنتخب الوطني هو الواجهة الحقيقية لكرة القدم باي دولة وتواضع المنتخب جاب لينا الكلام والشماتة .
& المعلقون تفننوا في مفردات وصف الحالة المتردية لمنتخبنا الوطني في بطولة كأس العرب في نسختها الحالية
& وأصبحنا مع الأسف مثار سخرية وتندر
لدرجة ان أحده المحللين وصف منتخبنا بالميت سريريا أثناء مباريات البطولة .
& ولأنها سمعة الوطن الكروية كلنا شركاء في الفضيحة المجلجلة بالدوحة .
& ولا ولن نستثني أحد وكلنا بربطة المعلم إداريين ،لاعبين ،اعلاميين،مسؤولين .....الخ نسقط بس .
& واخيرا لك الله يا وطن.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سوبر هاتريك
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019