• ×
الأحد 24 أكتوبر 2021 | 10-24-2021
يعقوب حاج ادم

(حطمنا غرور سوداكال))

يعقوب حاج ادم

 0  0  2541
يعقوب حاج ادم
نقطة ...... وفاصلة

يعقوبحاجآدم

(حطمنا غرور سوداكال))

*فيموقعة لحن الختام كان لابد لليل ان ينجلي وكان لابد للقيد ان ينكسر فالفوز في لقاء الوصيف الواهن الضعيف كان مطلباً هاماً اهم وبكثير من استرداد اللقب المسروق لعدة اعتبارات لعلي اهمها واكثرها اهمية تحطيم غرور رئيسهم الاول او الثاني اللي اسمه سوداكال فهذا الرئيس المدعو سوداكال تبجح من قبل واطلق للسانه العنان وقال وبصلف وغرور لايحسد عليه بان الهلال لن يفوز علي المريخ وهو رئيس للنادي وتلك المقولة برغم ركاكتها وسماجتها وقلة أدبها فهي إن دلت علي شئ فانما تدل علي الجهل الفاضح لهذا الرئيس الذي جاء في غفلة من عمر الزمان لسدة الحكم في النادي الثاني في البلاد ولو كان رجلاً حصيفاً ويدرك جيداُ بان الكرة نصر وهزيمة وانه لم يخلق بعد الفريق الذي لايهزم لما تجرأ وقال عبارتها الممجوجة الفاقدة للهدف والمضمون ولاادري ماذا سيقول سوداكال الان بعد ان لقنه اخوان الغربال وياسر مزمل درساً بليغاً في فنون الكرة وسحرها وجمالها هذه واحدة،، والثانية نرسلها لصحافة الضلال التي وصفها جميلهم الجميل بالخواء الفكري من الذين اخذوا يتندروا علي هلال الملايين في مقالاتهم الخاوية ويعيروننا بتساولاتهم الاستفزازية عن اخر فوز حققه الهلال علي المريخ ونحن نقول كفي تطاولاً في البنيان فالفوز الذي تحقق اول امس يحمل الرقم 18 في سجل الانتصارات التي حققها الهلال علي المريخ في دوري سوداني الممتاز مقابل سبع مرات فوز للمريخ منذ العام الميلادي 1996 وهو الموسم الذي انطلقت فيه اول بطولة للدوري السوداني الممتاز ولا ادري علي ماذا يتطاول هولاء الاقزام وتاريخهم امام الهلال موشح بالسواد،،

* وبالطبع فان مافعله لاعبي الهلال في مباراة التتويج يحتاج إلي صحائف ومجلدات لسبر اغواره وفك طلاسمه حيث لعبوا معهم في شوط اللعب الاول بهدوء واتزان وعادوا في شوط اللعب الثاني لينقضوا عليهم ويزلزوا الارض تحت اقدامهم ويعزفوا سيمفونية النصر باداء رائع ومموسق وطلعات هجومية ارهقت اعمامنا ناس امير كمال وصلاح نمر وجعلتهم يلهثون ويمدوا السنتهم من التعب والارهاق الذي سببه لهم الثنائي الطروب ياسر مزمل والغربال خصوصا النجم الأستثنائي ياسر مزمل الذي فتح شوارع فسيحة في دفاعات المريخ وجعل ظهيرهم الايسر طبنجه يلعن سنسفيل الحظ الذي اوقعه في مواجهة اللاعب الفنان ياسر مزمل،،

((هدف لوحة))

* بعد ان ادرك الوصيف الواهن الضعيف هدف التعادل المفاجئ بغلطة بوغبا وابو 20 ظن الوصايفة انهم قادرين علي الوصول لشباك الهلال او المحافظة علي التعادل الإيجابي لتأتي الدقيقة 69 تحمل البشري لعموم الآهلة بالهدف اللوحة الذي جاء بعد سبعة تمريرات كانت التمريرة قبل الأخيرة من تحت اقدام القائد الشغيل الذي تلقي الكرة من زميله فارس ليعيدها له بتمريرة ماكرة جعلت فارس يتقدم علي امير ومن معه ويقدم كرة عكسية بالمقاس علي راس الولد الفنان ياسر مزمل رجل المباراة الاول والذي لم يتواني في ايداعها الشباك برأسية ولا اجمل لم يشاهدها حارسهم الرجافة منجد النيل إلا وهي تتراقص داخل الشباك كهدف تاريخي وضع وصيفنا الدائم في حجمه الطبيعي كوصيف مطيع لسيد البلد وسيد اسياده،،

أبو 20 لغز محير

* الحارس ابو 20 بات لغز محير بتارجح مستواه فهو يحتاج لشى من التماسك ومراجعة الحسابات حيث لم يعد ذلك اللاعب الذي يعطي الاطمئنان لخطوط الهلال الخلفية حيث اصبحت شباكه تستقبل اهداف سهلة لاتدخل في حارس مبتدئ ناهيك ان تدخل في حارس دولي يعتبر الحارس الاول في البلاد فتوقيته خاطيئا وشروده الذهني يشكل هاجس كبير للآهلة بجانب بروده الواضح في التعامل مع الكرات المرسلة إلي مرماه،،

الشغيل

* جمل الشيل وكفي

اباذر

*هذاالفتي قدم محاضرة عملية في الكيفية التي ينبغي بل يجب ان يكون عليها لاعب الكرة داخل المستطيل الاخضر سرعة وحماس وتوغل وفتح ثغرات وتموين رائع لزملائه المهاجمين بجانب اداء واجباته الدفاعية ولم تفلح كل محاولات اعمامه نمر وامير كمال في ايقاف انطلاقات بالطرق المشروعة وغير المشروعة اباذر استحق نجومية المباراة بلا منازع،،

بجري المدينة

* هذا اللاعب العاق يجب ان يتحول لحلبات الملاكمة في مجمع شئون الرياضة ليمارس هذه الطقوس البليدة في الضرب والاعتداء والفتونة والخروج عن الروح الرياضية السمحة التي ذبحها بجري المدينة في وضح النهار طرد بجري المدينة تاخر كثيرا ولو كان الحكم شجاعا لكان قد اشهر له البطاقة الحمراء من التهور الذي كان عليه وهو يدخل علي اقدام صلاح عادل بكل وحشية وانتقام ولكن جبن الحكم اخر البطاقة لتتزامن مع بطاقة سفاري المجانية،،


(الحكم عبد العزيز الدمازين))

هذا الحكم يمكن ان يصلح لأي شى إلا ان يكون حكم لكرة القدم فليس من العدل في شئ ان يمسك بالصافرة ليترصد اخطاء لاعبي الهلال ويترك لاعبي الوصيف يمارسوا كل انواع البلطجة والضرب والركل والرفس والشلاليت وهو يتقرج وكان الامر لايعنيه وفي حادثة اعتداء بجري المدينة علي صالح بتلك الوحشية المقيتة كان هذا العبد اللا عزيز علي مقربة من الحدث ولم يتكرم حتى باخراج البطاقة الصفراء فاي امبراطور هذا الذي يكيل بمكيالين !!؟؟


((عثمان خلف الله))

*المعلقعثمان خلف الله يحتاج إلي دروس عصر خصوصية تعلمه الحياد والانصاف والمهنية الصادقة فقد كان يتغزل قي المريخ ولاعبي المريخ وكان الذي يلاعبه فريق اجنبي وليس فريق سوداني وقد اصيب بخيبة امل كبري بعد هدف الفوز الذي سجله المزمل ... شخصيا لاادري من أين اتى هولاء!!!!!!


((11نقطة والحسابة تحسب))

*الهلال وصل للنقطة 79 بعد فوزه علي الوصيفالواهن الضعيف واصبح الفارق النقطي بينهما 11نقطة 68/79 وكان الهلال قريبا من تحقيق الفارق النقطي الكبير الذي وصل إلي 18 نقطة في احدي المواسم علي هامش المتواليات الخمسة الشهيرة والتي عجز بني حمران عن الوصول اليها او تقليص الفارق في الفوز باللقب،،

(العار .. العار ... ياشداد)

*كمكان مؤسفاً ان يتخلف ضباط الاتحاد العام بكبيرهم الذي علمهم السحر عن ليلة التتويح حيث لم يتكرم ايا منهم في حضور المباراة وتتويج الهلال في ظاهرة مشينة اكدت بان اتحاد شداد يلفظ انفاسه الأخير وياشهر نوفمبر تعال ماتبتعد قرب...


فاصلة .... أخيرة

* قال إيه ... آل الهلال لن يفوز علي المريخ وانا رئيسا للنادي ... ياعمي روح كان غيرك اشطر !!!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019