• ×
الثلاثاء 2 مارس 2021 | 03-01-2021
يعقوب حاج ادم

سوداكال رئيس من نوع اخر

يعقوب حاج ادم

 0  0  3643
يعقوب حاج ادم


* رئيس المريخ الجديد آدم سوداكال واضح انه جاء ليعمل من اجل المريخ بكل تجرد ونكران ذات وبعيدا عن حارقي البخور والمنتفعين من صحافة الإفك والضلال الذين جعلوا من جمال الوالي بقرة حلوب تدر عليهم الذهب والفضة حتى اصبحوا من اثرياء المدينة بينما كانوا قبل مجئ جمال الوالي مجرد ارقام هامشية في مجتمع المريخ وهذه العينة معروفة ومحفوظة لكل جماهير المريخ بل لكل اهل الوسط الرياضي ولايحتاجوا ان نسميهم باسمائهم فالي على راسه بطحة سيتحسسها الجميع بلا كبير عناء وبلاشك فان هولاء الارزقية يعيشون مواسم كساد لايحسدوا عليها بعد رحيل السيد جمال الوالي وعودة النادي الثاني في البلاد لمنظومة الديمقراطية التي غابت عن ناديهم سنيناً إدداً حيث جاء تنصيب السيد آدم سوداكال كالصاعقة على رؤوس البعض من المنتفعين الذين ايقنوا بان شهور العسل في النادي الوصيفي قد انتهت بلا رجعة وجاء عهد العمل الجاد المخلص لأعادة المريخ إلى وضعه الطبيعي كنادي منافس على البطولات وليس نادي يرتزق منه بعض المنتفعين اصحاب المصالح الخاصة،،

وكما هو واضح فان السيد آدم سوداكال ليس من نوعية الرؤساء الذين يستمعون إلى اصوات الحاشية التي تلتف من حوله ليعمل بهديها وعبر تعاليمها فالرجل واضح انه بجانب المال يحمل فكراً كروياًعالياً سيسعى إلى تطبيقه بصورة علمية مدروسة لتغير مجرى الحياة في النادي الوصيفي وهو تبعاً لذلك لايحتاج لوصاية من احد ولن يحتاج إلى مشورة اصحاب المصالح الخاصة الذين ستمر عليهم الاربع سنوات القادمة بطيئة سلحفائية وهم بعيدين عن دائرة الضوء والاضواء وبعيدين عن الانتفاع من الموائد الدسمة وهي جزئية ستخصم كثيرا من ارصدتهم المالية وستعيدهم إلى عهود الفاقة والفلس الذي كان يعشعش في اضابيرهم فكل المزايا التي كانوا يتمتعون بها سابقاً في السمسرة واستجلاب اللاعبين الاجانب والمحليين تم التسكير عليها بالضبة والمفتاح وبذلك سيجدوا انفسهم في مواضع لايحسدون عليها اما ابناء المريخ الاوفياء الذين يحبون المريخ حباً نقيا صافيا خالي من الغرض والمرض فانهم سيجدوا ابواب النادي مفتوحة لهم لكي يعملوا في اجواء نقية لخدمة المريخ بعيداً عن الارتزاق والسمسرة والتشبع من الموائد الدسمة ولآدم سوداكال نقول لان مهمتك الاولى تتمثل في تطهير النادي الثاني في البلاد من كا هولاء النفعيين الذين قادوا فريق المريخ كل تلك السنوات إلى ذلك المصير المظلم الذي اودى به إلى غياهب المجهول ولا ادل على ذلك من ان نشير إلى ان الفريق قد فقد اربع بطولات في موسمين ولايزال المنتفعين يسعون إلى تجريد النادي من كل الجماليات التي رسمها نفر من المريخاب الخلصاء منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر نتمنى له طول العمر،،

احذروا السستم يااهلة

* تضاربت الاقوال حول هوية اللاعبين المحترفين الاجانب بصفوف الفريق الهلالي خلال الميركانو الحالي الذي انقضت منه اثنتي عشر يوما او مايزيد عنها بنيف من الايام ولاتزال الساقية تدور حول النجم البرازيلي الذي قيل بان المدرب فارياس قد رشحه للفريق بحكم معرفته بالكرة البرازيلية وقربه من نجومها إلى جانب النجم العاجي وهنالك ارهاصات باستجلاب مهاجم نادي المقاصة المصري وكل هذه الاخبار تبدو وحتى كتابة هذه الاسطر مجرد حبر على ورق اي اننا لم نرى شى ملموس على ارض الواقع فلا جاء البرازيل ولا وصل اللاعب العاجي ولاشفنا اللاعب المصري كما اننا لم نسمع باي عضو مجلس الادارة قد امتطى صهوة الطائر الميمون وذهب إلى احدى هذه الدول للتفاوض مع اللاعب وناديه او اي شئ من هذا القبيل وتبعاً لذلك فاننا نعتبر كل ماقيل ويقال في هذا الصدد ماهو إلا فبركة صحفية واخبار شتوية باردة ولذلك فاننا نحذر من مغبة الانتظار غير المفيد في البحث عن اللاعب الاجنبي المتميز حتى نفاجا بان السستم قد قفل ويتم تجميد اللاعبين على نحو ماحدث من قبل مع وارغو وبالامس القريب مع العاجي اوتارا فلتحذروا غدر السستم ورتبوا اموركم من وقتاً بدري حتى لايداهمكم الوقت وتجدوا انفسكم مجبرين على تسجيل انصاف اللاعبين على شاكلة افياني واوتوبونغ لكي تقنعونا بان لديكم عناصر اجنبية حتى لو لم تكن مفيدة لاسيما واننا في المشاركة القارية هذه لن نرضى بغير مهر الاميرة السمراء بديلاً،،

تغريدة

((حجازي هل سيكون هو الساعد الايمن لفارياس اذا كان هذا هو تفكير المجلس فاننا موعودين بموسم كساد لن نحسد عليه .. يااخوانا .. ياعالم ياهو ... محمد الفاتح ده حده نيل شندي .. ونيل الحصاحيصا .. ومريخ نيالا .. المجازفة ممنوعة من الصرف في موسم الانجازات المنتظر))

الكلام ... الاخير

* اين طارق احمد آدم ولماذا هو بعيد عن دائرة الضوء والاضواء!!؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019