• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
ابراهيم عوض

واكتملت المؤامرة

ابراهيم عوض

 0  0  699
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي
ابراهيم عوض

.. واكتملت المؤامرة


نفذت لجنة المسابقات، توجيهات وتعليمات رابطة مشجعي المريخ في اتحاد الكرة واقدمت على تاجيل لقاء القمة بين الهلال والمريخ من يوم السادس من اغسطس الجاري إلى موعد لاحق.
مبررات التاجيل التي ذكرتها اللجنة في حيثياتها، والتي ارجعتها إلى رغبة الفرنسي هوبير فيلود مدرب المنتخب، غير صحيحة، والدليل ان الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد نفي اي شيء من هذا القبيل.
واضح ان غالبية اعضاء لجنة المسابقات الذين وافقوا على قرار تاجيل القمة لا تهمهم مصلحة الكرة السودانية، أو نجاح الدوري، بقدر ما تهمهم مصلحة نادي واحد فقط، ولذلك ينبغي مواجهتهم بكافة السبل.
المنتخب الوطني، يهم الجميع وهو ليس حكرا على فيلود أو لجنة المسابقات، ومصلحته كانت تقتضي استمرار عجلة الدوري دون توقف او تاجيلات، خاصة وان لقاء القمة يسبق مباراتي غينيا بيساو والمغرب بشهر.
الواضح ان أذرع المريخ في الاتحاد التي كانت تفعل كما تشاء ، منذ ايام اتحاد (اللقيمات)، لا زالت تمارس نفس الدور حتى في عهد رئاسة الدكتور كمال شداد الذي يبدو انه اصبح آخر من يعلم.
على لجنة التطبيع التي تقود الهلال حاليا ان تصحو من سباتها العميق، وينبغي عليها ان تتحرك لوقف عبث لجان الاتحاد الذي اضر بالفريق الازرق ضررا بليغا.
السكوت عن مثل هذه التصرفات غير النظامية، سيشجع مريخاب الاتحاد العام على فعل المزيد من التجاوزات من اجل مساعدة فريقهم ومنحه بطولات لا يستحقها.
وكما ذكرنا من قبل ، فقد الهلال بطولة عام 2018، التي احرزها في الملعب، نتيجة لتقاعس اتحاد الكرة في تعيين محام لدى محكمة (كاس) عندما لجأ اليها المريخ طاعنا في قرار احد لجان الاتحاد.
قرار تاجيل مباراة القمة المقبلة، المتضرر منه هو الهلال الجاهز فنيا والمستقر اداريا، والمستفيد الوحيد هو المريخ، وليس المنتخب الوطني كما تدعي لجنة الفاتح باني.
لجنة المسابقات ارادت ان تبقي جذوة الدوري مشتعلة على حساب الهلال، لأنها تعلم ان القمة اذا لعبت في مواعيدها يوم السادس من اغسطس فستنهي الدوري، ويذهب اللقب للهلال.
لكننا نسأل السادة رئيس واعضاء لجنة المسابقات، لماذا تمت برمجة المباراة أساسا في هذا التاريخ، ألم يكن بالامكان برمجتها لكي تلعب في نهاية الدوري ؟، أم ان الامر يعود لقصر النظر وقلة التجربة.
آخر لكلام
مخطط لجان اتحاد الكرة لدعم المريخ والابقاء على جذوة الدوري مشتعلة حتى نهايته يسير في كل الاتجاهات، ولم يعد مقتصرا على لجنة المسابقات فقط.
أمس شاهدنا مهزلة تحكيمية خلال مباراة المريخ والاهلي، بطلها الحكم الدولي الفاضل ابو شنب، الذي قام بالواجب انابة عن لجنة التحكيم التي يقودها المريخابي عامر عثمان.
اهدى ابو شنب ضربة جزاء للمريخ من وحي خياله قبل نهاية المباراة باقل من 10 دقائق، حققت له الفوز ومنحته نقاط لا يستحقها.
الكرة التي احتسبها ابو شنب ركلة جزاء، اساسا كانت في البداية تسلل على احد لاعبي المريخ، ففوتها مساعد الحكم، واتم ابو شنب الناقصة.
حقق المريخ 60 في المئة من انتصاراته بركلات ترجيح اغلبها غير صحيح، بينما فاز الهلال في جميع مبارياته باهداف حلال اغلبها باقدام الشعلة والغربال.
الدعوة موجهة اليوم للجميع لمشاهدة مباراة الهلال وهلال بورتسودان، لمتابعة اداء الحكام في مباريات الهلال، لكي يقفوا على فوارق أدائهم ، عندما يديرون مباريات الهلال والمريخ.
وبعيدا عن الحكام، واستهدافهم المستمر للهلال، نحذر رفاق بويا من هلال الساحل الذي ظهر بمستويات لافتة توجها بنتائج ايجابية، اجلسته على المركز الخامس في الترتيب العام.
ما زال املنا قائما في لجنة التطبيع الهلالية، بمصادمة لجان الاتحاد وانتزاع حقوق الهلال، ونعول على اصحاب الخبرة في اللجنة، الفريق السر عمر الامين العام ونائبه اسماعيل عثمان السيد، والامين عبدالمنعم أمين الخزينة .
وداعية:
السكوت على تاجيل القمة جريمة في حق الهلال.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019