• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
خضر

أتمنى ألا تكون هناك (إنًّ وأخواتها)

خضر

 0  0  1659
خضر
أتمنى ألا تكون هناك (إنًّ وأخواتها)
عبد المنعم إبراهيم خضر
خسر الهلال أولى مبارياته في دور المجموعات الافريقي، لأسباب معلومة للكافة، ولم أشأ التعليق حينها لأنني لم أعتد الكتابة بعد المباريات مباشرة حتى لا أكون تحت تأثير العاطفة، وهي متقلبة بالطبع، وتتأثر بالمزاج النفسي لاسيما إن كانت النفس حزينة ومحبطة.
خسر الهلال في جنوب إفريقيا لأسباب منها الإداري، ومنها الفني المتعلق بالمدرب، زوران، ومنها اللاعبون أنفسهم، ومنها الطبيعي المتعلق بظروف المناخ من أمطار وآثارها.
لا أريد الخوض في التفاصيل، ولكنني أتمنى أن يستفيد الجانبان الإداري والفني كل من أخطائه.
فالجانب الإداري عليه تجاوز الخلافات البينية والالتفات لمصلحة الفريق وهم يعلمون قبل غيرهم أنها تؤثر على اللاعبين مهما تظاهروا بإبعادهم عنها. وكذلك الضغط على المدرب بفرض لاعبين بعينهم على التشكيلة، لأن هذا ليس من اختصاصهم، ثم أن أي لاعب يفرض على التشكيلة الاساسية فرضا وهو غير جاهز سيكون خصما على الفريق ككل، وعبئا على زملائه. ولا شك أنكم تعلمون علم اليقين أن المدرب هو المختص بالعمل الفني بل هو المسؤول عنه وهذا صميم عمله، وأهل مكة أدرى بشعابها، (فاتركوا العيش لخبازه).
لقد كنت وما زلت من المطالبين باستمرار زوران مدربا للفريق مهما كانت النتائج الحالية، لأن تغيير المدرب - أي مدرب - في هذا التوقيت ضرره أكبر من نفعه، والبديل مهما كانت قدراته ومواهبه الفنية فهو لا يملك عصا موسى السحرية ليفعل لنا الأعاجيب بين ليلة وضحاها، إذن فهذا هو قدر الهلال أن يكون زوران مدربنا حاليا فعلينا الصبر وتحمل نتائج اختيارنا له، على الأقل حتى نهاية دور المجموعات، وبعدها نرى رأينا.
وهذا لا يعفي زوران من المسؤولية، وهنا اقصد عدم الثبات على تشكليه أساسية تستوعب بعض التغييرات حسب الظروف والحاجة إلى ذلك.
ليس الهلال وحده، إنما أي فريق يقوم بجلب اللاعبين المحترفين الأجانب لخوض غمار البطولات الخارجية خصوصا.
نعم الاتحاد العام وبقرار مجحف أجبر الأندية في الدوري الممتاز على إشراك اللاعبين تحت السن طوال زمن المباراة، وثلاثة لاعبين أجانب، ولكنه بالمقابل سمح بتسجيل خمسة محترفين أجانب وبالتالي يحق لهم المشاركة جميعا في مباراة واحدة.
إذن لا يعقل وليس من المنطق أن يجلسوا على دكة البدلاء في المباريات الخارجية وهم الأعلى سعرا (ورواتبهم بالدولار المنطلق بقوة إلى الأعلى مقابل جنيهنا السوداني المسكين المغلوب على أمره). وفوق كل ذلك هم أساسا أحضروا من بلادهم لصناعة الفارق والمضي قدما في البطولة الإفريقية بل وتحقيق كأس البطولة، فإن لم يكونوا على قدر المستوى فلماذا تم التعاقد معهم أصلا، وإن كانوا أهلا للعب فلا مبرر البتة لجلوسهم على دكة البدلاء وهم الأفضل.
أنا هنا أعني بالدرجة الأولى اللاعبين (لاست جيسي وفيني كومبي) لأنهما الأقدم وتم التعاقد معهما مبكرا وخاضا العديد من المباريات الإعدادية والرسمية وأثبتا وجودها بل وتفوقهما، فلماذا لم يشركا أساسيين في كل مباراة. مرة أخرى أكرر لا مبرر لذلك، إلا إذا كان هناك (إنًّ وأخواتها).
على العموم ما زال الوقت متوفرا أمام المدرب الصربي زوران لتصحيح الأخطاء وتدارك الموقف، والهلال يخوض غمار مباريات الدوري الممتاز التي هي خير إعداد للفريق، كما أن اللاعبين المحترفين الجدد (إبراهيما نداي والجامايكي الفاس بأول) قد دخلا الفورمة ويمكن الاعتماد عليهما أفريقيا بالكامل وأساسيين.
** نعم خسرنا ثلاث نقاط من أمام صن داونز، ولكننا كسبنا حارسا يقظا بطلا كان في الموعد تماما. واعتقد أن قرار إشراك الحارس الشاب محمد النور ابوجا يحسب للمدرب زوران، لأن غياب الحارس الأساسي أبو عشرين كان من المفترض أن يعوضه اليوغندي جمال سالم باعتباره الحارس الثاني، وبعد الآن لا أظن أن جمال سالم سيجد الفرصة مرة أخرى خاصة بعد عودة أبو عشرين سالما معافى.
** الكاف رفض طلبا للهلال بأداء مباراته ضد صن داونز في بلد محايد بسبب تفشي فايروس كورونا في جنوب إفريقيا، فأجبرته أندية شمال إفريقيا ذات السطوة واليد الطولى في أروقة الكاف لمناقشة هذا الأمر بجدية مع اتحاد دولة جنوب إفريقيا. وإن لم يستجب اتحاد جنوب إفريقيا سيكون الكاف مضطرا لاستبعاد أنديته الثلاثة من البطولات الإفريقية.
** الهلال يملك في كشوفاته مجموعة طيبة ومميزة من اللاعبين، ومستوياتهم متقاربة فنيا نوعا ما، وهذا سيخلق منافسة كبيرة بين اللاعبين وكل من يجد الفرصة للمشاركة عليه ألا يفرط فيها. هل تسمعونني يا لاعبو الهلال؟.
** وفقكم الله وسدد خطاكم، مع كامل محبتنا لكم، ودعواتنا القلبية لكم.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خضر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019