• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
الصادق مصطفى الشيخ

وانتهت ال 48 ساعة المريخية يا ....

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  978
الصادق مصطفى الشيخ


فى لقاؤه مع اعضاء لجنة التسيير المريخية التى امتنع شداد عند حضوره قال والى الخرطوم ان هناك 48 ساعة منحها من زوقه الخاص وزمنه الغالى للمجلس الشرعى للقبول بالوفاق الذى طرحه نايب رءيس الاتحاد السودانى عامر عبدالرحمن ورءيس ما يسمى بالاتحاد السودانى للشباب او شيء من هذا القبيل ويبدو ان البقر قد تشابه على اهل النظام فاعتقدوا ان اى اتحاد ممكن ان يمثل ويفتى
وقبل الغوص فى تفاصيل ما سيحدث لابد من الاشارة والاشادة مثنى وثلاث ورباع بموقف الدكتور شداد الصارم وذا الابعاد الوطنية والمهنية الصادقة رغم انه لم يحلف قسم لكنه حافظ على شرف الميثاق الذى يحكم الاتحاد السودانى للكرة الذى يعمل تحت امرته من لايعرفون فحواه امثال الذين جلسوا للوالى وسمحوا لانفسهم بالتحدث باسم الاتحاد وسمحوا لتدخل اتحاد الشباب الذى احرجهم الكاردينال عندما ذهبوا اليه طالبين عودة منسوبهم المستقيل من الامانة العامة لنادى الهلال وكان يجب ان يتواروا من ذلك الموقف وان لا يجلس معهم عامر بصفته نايب لشداد الذى قال له ذات يوم انك اتيت للاتحاد عن طريق الحزب الحاكم ويبدو انه مصدوم من هذه الكلمة ويسعى لرد اعتباره من الحقيقة المرة التى تفاجيء بها ويعتقد ان مخالفته لقرار الاتحاد باعتماد المجلس المنتخب كانه ليس جزءا من هذا الاتحاد ويريد ان يثبت للجهات الحاكمة ان ولاؤه لها الاكبر لكنه لا يدرى ان انتصار هذه الجهات مستحيلا وان الاتحاد لن يفوت له هذه المشاركة مهما كان سنده وموقعه
الوالى يا سادتى قال للجنة التسيير ان ال 48 ساعة القادمة ستشهد انحياز السلطة لسيادة الدولة وهو امر يعرف انه للاستهلاك المحلى يعلمه قادة لجنة التسيير قبل اى شخص اخر وخاصة محمد الشيخ وسبدرات ونادر مالك وعصام الحاج
كما ان الفهم المطروح فى الاجتماع والاذعان بان انتهاك السيادة الوطنية لتابعية المريخ لاتحاد الكرة السودانى فيه جهل بالمجريات خاصة ان 17 نادى اخر من شهر سبتمبر المقبل سيشرف على انتخاباتهم الاتحاد بينهم اندية من كادقلى والفاشر والابيض وكوستى وبورتسودان والقضارف وعطبرة هل يستطيع والى الخرطوم منع الاتحاد من ذلك ؟
اعتقد الامر واضح ومقولة عبدالرحيم لن نسمح بدولة فوق دولة وهو نسى انه لا يمثل الدولة بل ولاية الخرطوم وبذا يكون قانونا غير قادر على مس شعرة من الاتحاد وقراراته ولكنه يستطيع سحب الخرطوم وانديتها من الممتاز وهو خيار بيده يمكن ان يتخذه اذا كان ساعيا للانتصار لوزيره الذى احرجته الظروف وردته المحاكم وصمود المجلس الشرعى فما الذى جعل الوالى يتناول الزمام؟
هذا ما سنجيب عليه فى وقت لاحق ان امد الله فى الاجال
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019