• ×
الجمعة 25 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
الصادق مصطفى الشيخ

ود الشيخ يبحث عن مخرج

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  613
الصادق مصطفى الشيخ

بعد قليل سيجد محمد الشيخ مدنى الرجل القامة نفسه مضطر لايجاد مخرج لنفسه يعادل تماما الوضعية التى اختارها له هؤلاء الذين نزل لرغبتهم بقبول الجلوس على راس مجلس منتخب يعلم تماما انه لن يتنازل او يتزحزح عن مكانه مهما كانت قوة الدفع السلطوى وزخيرة الحلاقيم الكبيرة والاوداج المنتفخة_ فهم ذاتهم الذين ورطوه عندما زينو له منصب رياسة اللجنةالاولمبية السودانية معتمدا على اتحاد كرة القدم الذى كان يصارع من اجل انساء شداد فظايع الغدر به ونسى ود الشيخ انه ينافس خصم مستعد ويعادله فى الانتماء للحزب الحاكم الذى اجبر ود الشيخ للانسحاب رغم تساويه فى الاصوات مع هاشم هارون وبعدها شعر ود الشيخ بان تاريخه قد اهدر او هكذا تخيلناه وظننا انه لن يلدغ من الجحر مرتين ولكنه سار فى درب اللا قانون وقبل ان يكون على راس لجنة تسيير ليتها اتت وفق ظروف طبيعية لكنها كانت بولادة قيصرية تحتم على الاسرة انتظار ضحية اما الام اوالجنين
على هذه الوضعية كانت شفقتنا على ود الشيخ الذى تشير كافة القراين على انه فى طور دفع الثمن فالقانون مع مجلس قريش الذى ذهب للفيفا ونراه منكسرا ولجنة تسييره تفشل فى استلام دخل النادى الذى يتراسه لانه لا يحمل صكا بالاعتماد ولا يستطيع ابا القوانين الاجتماع بدار النادى او المكتب التنفيذى فلجاء للمجلس التشريعى الذى كان يتراسه وحتى الشرطة رفضت الانصياع لنداؤه لانه لا يحمل قرارا من محكمة بل اذا فعل ذلك من حق المجلس الشرعى ان يبعده بقوة القانون
محمد الشيخ مدنى يا سادتى وضع تاريخه فى كف ما لا يعرفون معنى التاريخ
داس على كثير مما كان يعرفه به الشارع السودانى لاجل ماذا لا ندرى وها هو المؤتمر الوطنى الذى يقول انه يعمل من اجله نفى على لسان احد منسوبيه ان يكون قد حث ود الشيخ او غيره لركوب الموجة
فالهوجة اذا فى طريقها للزوبان ان لم يكن محليا فالحل الخارجى حاضر وسيجبر المتعنتين لاعادة الامور لنصابها ولن يجدوا مناطا غير الاستجابة حتى لو بالتضحية بالوزير الذى اخطاء فى حق المريخ فاين سيخفى ود الشيخ وسبدرات وجوههم
اللهم الا اذا كانو ينووا مقاومة الرياح العاتية وهم فى منتصف البحر حاملين مجسم الكرة السودانية ليتركوهو للحوت ويبحثو عن طوق نجاة عبر كاهل الحزب الحاكم الذى ادمن اهانة الرجال والوطن
دمتم والسلام















امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:0 الجمعة 25 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019